يمنع منعاً باتاً التوصية على الأسهم المحرمة بالإجماع
 
الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم في منطقة الرياض
عدد الضغطات : 1,437


الاخبار الاقتصادية ليوم الإثنين 18/10/1431 هـ 27 سبتمبر 2010 م

بسم الله الرحمن الرحيم «التســليف» يـرفــع الحد الأدنى لراتب الكفيل إلى7 آلاف سعود البركاتي ـ جدة حدد بنك التسليف والادخار سبعة آلاف ريال حدا أدنى لراتب

 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 09-27-2010, 06:33 AM
خالد الحربي

Vip

خالد الحربي غير متواجد حالياً
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 6889
 تاريخ التسجيل : Sep 2010
 أخر زيارة : 02-14-2012 (05:28 PM)
 المشاركات : 8,848 [ + ]
 التقييم : 10
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي الاخبار الاقتصادية ليوم الإثنين 18/10/1431 هـ 27 سبتمبر 2010 م



بسم الله الرحمن الرحيم

الاخبار الاقتصادية ليوم الإثنين 18/10/1431 logo-trim.png


«التســليف» يـرفــع الحد الأدنى لراتب الكفيل إلى7 آلاف
سعود البركاتي ـ جدة



حدد بنك التسليف والادخار سبعة آلاف ريال حدا أدنى لراتب الكفيل الحكومي الراغب في كفالة المقترض من بنك التسليف في أي من البرامج التي يقدمها البنك، في خطوة تهدف إلى تقليص الهدر التحصيلي بسبب عدم التزام عدد من المقترضين وكفلائهم بتسديد القروض التي حصلوا عليها من البنك.

وعلمت «عكاظ» من مصادرها أن القرار أصدره البنك، تماشياً مع السياسة الجديدة الهادفة إلى تقليص نسبة القروض المتعثرة، التي لم يلتزم أصحابها بالسداد في الفترات المحددة، حيث يتمثل القرار في عدم أحقية حصول الكفيل على قرض إذا كان راتبه أقل من سبعة آلاف ريال، مع ضرورة الاكتفاء إما بالحصول على قرض أو كفالة الشخص وتسقط أحقيته في الحصول على قرض، فيما سترفض كفالة الموظفين الحكوميين ممن تقل مرتباتهم عن سبعة آلاف ريال، وحصلوا مسبقاً على قرض من بنك التسليف.

وأدى القرار إلى انخفاض نسبة المراجعين لأفرع البنك الراغبين في الحصول على قروض أسرية أو اجتماعية أو قروض الزواج، بسبب عدم توفر الكفيل الذي تنطبق عليه الشروط الجديدة، فيما سيواجه المتسببون والموظفون غير الحكوميين صعوبة في الاقتراض من البنك، حيث يضعهم القرار الجديد في إشكالية إيجاد كفيل حكومي مرتبه الشهري يتجاوز السبعة آلاف ريال وليس عليه التزام للبنك.

وشهدت عدة أفرع لبنك التسليف خلال الأيام الفائتة انخفاضا كبيرا في عدد المراجعين، حيث وصل عدد المراجعين لفرع البنك في جدة خلال الأيام الماضية إلى ثلاثة مراجعين فقط انطبقت عليهم الشروط.

من جهة أخرى أصدر البنك قراراً بتخفيض القرض الاجتماعي من 45 ألف ريال إلى 30 ألف ريال.


تبقوا من أصل 144 ألفاً وتأجيل الرحلات وإلغاؤها سبب تأخرهم .. وزير الحج:
إلزام الخطوط الجزائرية بمواعيد مغادرة 1420 معتمراً
واس ـ جدة



أعلن وزير الحج الدكتور فؤاد بن عبد السلام الفارسي أنه لم يتبق إلا 1420 معتمرا جزائريا حتى أمس من أصل نحو 144 ألفا قدموا منذ بداية موسم العمرة لعام 1431هـ، إذ الزمت شركة الخطوط الجوية الجزائرية بمواعيد محددة لمغادرة المعتمرين.
وقال الفارسي في تصريح صحافي أمس إن: «الوزارة فوجئت والمعتمرون الجزائريون بتأجيل شركة الخطوط الجوية الجزائرية عددا غير قليل من رحلاتها وإلغاء البعض الآخر سواء التي تقلع من مطاري الملك عبد العزيز الدولي في جدة أو الأمير محمد بن عبد العزيز الدولي في المدينة المنورة بشكل مفاجئ ودون الإعلان عن مواعيد بديلة مؤكدة».
وأوضح وزير الحج أن هذا التأجيل والإلغاء المفاجئ أثار حالة من الارتباك والفوضى بين آلاف المعتمرين الجزائريين نتيجة ما سيلحقهم من ضرر بسبب الإلغاء والتأجيل، ولارتباطهم بمواعيد وأعمال في بلدهم أو نفاد ما لديهم من أموال في ظل بقائهم دون تحديد مواعيد محددة لانتهاء تلك المشكلة، قائلا: «وفتح ذلك المجال للتفسيرات والاجتهادات غير الصحيحة».
وبين الفارسي أن الوزارة كانت تنسق مع الجهات المختصة في المملكة لإلزام شركة الخطوط الجوية الجزائرية بتأمين السكن والنقل والإعاشة للمعتمرين وفقا لأنظمة النقل الجوية الدولية المعمول بها، ريثما يتم توفير رحلات بديلة عن الرحلات المؤجلة والملغية.
ولفت وزير الحج إلى أن «الوزارة نسقت في الوقت ذاته مع الوزير المختص في الجزائر وتمت إحاطته بتفاصيل الوضع وما يعانيه المعتمرون الجزائريون نتيجة إلغاء أو تأجيل الرحلات الجوية المحددة مسبقا وتجاوب مشكورا».
وأفاد الفارسي أن «القنصل العام الجزائري في المملكة وقف بنفسه مع مسؤولي وزارة الحج في الفنادق لمتابعة أوضاع المعتمرين وطمأنتهم بأن الجميع حريصون على متابعة معالجة تلك المشكلة وتخفيف آثارها ما أمكن ذلك كما تولى التنسيق مع مسؤولي الخطوط الجوية الجزائرية المتواجدين في المملكة».

وذكر وزير الحج أنه على إثر هذا أعادت الخطوط الجوية الجزائرية برمجة رحلاتها واستأجرت عددا من الطائرات من الخطوط الجوية السعودية مما ساهم في التخفيف من حدة المشكلة حتى انتهت مغادرة غالبية المعتمرين الجزائريين.

وأشار الفارسي إلى أن وزارة الحج تأكدت عن طريق قطاعاتها المعنية ولجانها الرقابية من أداء الشركات والمؤسسات المرخصة والتي قدم المعتمرون من خلالها كافة الخدمات المطلوبة منهم على الوجه الأكمل، أسوة بما يتم لجميع المعتمرين من مختلف دول العالم ووفقا لما يتم في كل عام.

وعن المهمات التي نفذتها شركات ومؤسسات العمرة ووكلاؤها في الخارج، أوضح وزير الحج أنها «شملت الحصول على حجوزات عودة مؤكدة على ناقل معتمد ومن ذلك الخطوط الجوية الجزائرية قبل أن تتم إجازة طلب التأشيرة من وزارة الحج وقبل تمريره لوزارة الخارجية لاستكمال إجراءاته، وهو إجراء آلي يتم عبر المسار الإلكتروني لطلبات تأشيرات العمرة إنفاذا لمواد تنظيم خدمات المعتمرين ولائحته التنفيذية».

وأكد الفارسي أن وزارة الحج مع كافة الجهات المعنية في المملكة تتشرف

بخدمتهم ومساعدتهم ومتابعة ما يحقق راحتهم إلى لحظة مغادرتهم، قائلا: «الوزارة تقدم هذا إيضاحا لحقيقة الأمر ولإزالة ما حصل من التباس لدى بعض وسائل الإعلام».


إيقاف الاستثناءات في استحداث مناصب والمساواة بالأمانات الأخرى
إمهال أمين جدة 90 يوما لتطبيق الهيكلة والاستغناء عن 9 مساعدين
سعود البركاتي ــ جدة



أبلغت «عكاظ» مصادر مطلعة بإمهال وزارة الشؤون البلدية والقروية لأمانة محافظة جدة ثلاثة أشهر للاستغناء عن نحو تسعة مساعدين للأمين عينوا في فترة الأمين السابق.
وأوضحت المصادر أن هذا القرار يأتي في إطار إلزام أمانات المناطق بالعودة إلى نظام الهيكلة الرئيس الذي أقرته الوزارة على جميع الأمانات في المملكة، خصوصا في ظل مطالبة بعض أمناء المناطق بمنحهم صلاحيات مماثلة للصلاحيات الممنوحة لأمانة محافظة جدة والتي تخولها للعمل وفق هيكلة داخلية تتيح تعيين مساعدين للأمين ونوابهم.
وأشارت المصادر ذاتها إلى أن الوزارة رأت أن انفراد أمانة محافظة جدة بصلاحيات مخالفة للهيكلة المعتمدة من شأنه أن يسبب نوعاً من الحساسيات بين الأمانات الأخرى، لافتة إلى أن العمل جار على إيجاد مواقع أخرى لمساعدي أمين محافظة جدة التسعة.
وبينت المصادر أن الهيكلة الرئيسة لوزارة الشؤون البلدية والقروية تنص على أن «يكون للأمين وكيلان فقط، وكيل للتعمير ووكيل للخدمات، تضم جميع إدارات الأمانة الأخرى»، إلا أن أمانة جدة تعتبر الأمانة الوحيدة بين أمانات المملكة التي سمح لها باستحداث مناصب جديدة خلافا لما للمعمول به وفق هيكلة الوزارة. من جهة أخرى، وجه صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور منصور بن متعب بن عبد العزيز وزير الشؤون البلدية والقروية جميع الأمانات والبلديات في مختلف مناطق المملكة بإضافة لفظ «رضي الله عنها» بعد أسماء أمهات المؤمنين والصحابيات، و «رضي الله عنه» بعد أسماء الصحابة في لوحات أسماء الشوارع بخط أصغر من الخط المكتوب به الاسم وفي نهاية سطر مستقل أسفل منه.

__________________
مشعل بن ماجد يطلع على مشاريع المياه والصرف الصحي في جدة
فهد المطيري ــ جدة



الاخبار الاقتصادية ليوم الإثنين 18/10/1431 e00011_th3.jpg

اطلع صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد بن عبد العزيز محافظ جدة، خلال اجتماعه أمس مع مدير وحدة شركة المياه الوطنية في المحافظة المهندس عبد الله العساف، بحضور مسؤولي شركة سويز الفرنسية، على عرض تفصيلي عن مشاريع المياه والصرف الصحي في المحافظة.
وبين العساف أن نسبة التغطية الكلية لشبكة المياه وصلت إلى 95 في المائة، مشيرا إلى أن أغلب مشاريع الصرف الصحي ستكتمل في عام 2011م، وينطلق العمل لبدء التوصيلات المنزلية في بداية العام 2012م، من شارع فلسطين شمالا إلى شرم أبحر الجنوبية.
وأضاف أن مشاريع جنوب شارع فلسطين وجنوب جدة، تمت إعادة دراساتها وتصاميمها، وسيجري طرحها تباعا لتجديد الشبكة بالكامل، إضافة إلى تحسين أداء الشبكة الحالية.
ووجه الأمير مشعل بن ماجد بسرعة إنجاز الأعمال في هذه المنطقة دون تأخير، مع التنسيق المشترك بين شركة المياه الوطنية والإدارة المختصة في المحافظة، والعمل سويا لحل أية معوقات تواجه أعمال مشاريع الصرف الصحي.

خالد الفيصل يطلق الشعار الجديد بحضور شخصيات الاقتصاد والمجتمع
غداً.. إحالة شعار غرفة مكة للتقاعد بعد 50 عاماً من الخدمة
ماجد المفضلي ــ مكة المكرمة



الاخبار الاقتصادية ليوم الإثنين 18/10/1431 e00010_th3.jpg

يدشن صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة، الشعار الجديد للغرفة التجارية الصناعية في مكة المكرمة (تنمية مستدامة)، مساء غد في قاعة مربيا في مكة المكرمة، بحضور أكثر من 400 شخصية اقتصادية ومجتمعية.
يأتي الشعار الجديد في إطار تطوير العمل وفق توجيهات أمير المنطقة، من أجل الوصول بمكة المكرمة إلى العالم الأول، وأن تكون هي المدينة النموذجية، والمتميزة، والمتفردة بين المدن.
وأكد رئيس مجلس إدارة الغرفة طلال مرزا، أن تغيير شعار الغرفة لم يأت، إلا بهدف مواكبة التنمية المستدامة للغرفة، وقال إن الشعار القديم خدم نحو 50 عاما، ولذلك رأينا تغييره، كما عملنا على تطوير أداء الغرفة حتى يكون التطوير شاملا كل مفاصل الغرفة، مضيفا أن الشعار القديم كان مليئا بالعبارات، ولا يوحي للتجارة ووضع مكة، بينما حرصنا أن يكون الشعار الجديد خفيفا جدا.
وزاد أن التفكير في تغيير الشعار ليس حديثا، لكنه كان مطروحا منذ دورتين سابقتين لمجلس الغرفة، بالتزامن مع احتفالها بعامها الخمسين قبل عشر سنوات، لكن لم يحالف الغرفة الحظ ولا الوقت لتغييره، والآن أحدثنا بعض التغييرات على الشعار السابق، عن طريق شركة متخصصة ومصممين لعمل هذا الشعار، وكانت لهم مساهمة كبيرة في ظهوره بشكله الجديد، الذي يتسم بأن فكرته جميلة ورائعة.
وأضاف كان أمام المجلس الحالي للغرفة العديد من الخيارات، من عدد من المصممين بخصوص الشعار، ووقع الاختيار على التصميم الجديد من بين 30 شعارا، تم تصميمها للغرفة، ولم يشاركنا أحد في اختيار هذا الشعار، بل تولى مجلس الإدارة اختياره وأخذنا آراء المجتمع التجاري، ووجدنا القبول له كون شعار الغرفة الجديد «تنمية مستدامة» يظهر في أعلاه كلمة مكة المدينة والتاريخ والرسالة الحضارية ومركز العلم والإشعاع، ورسم حرف (ك) لتكوين ورقة الشجر التي تعبر عن رمز النمو الدائم، بينما يجسد الشق الأسفل للشعار رمز الصناعة وأبعادها التجارية المختلفة من خلال رسم (الترس الذهبي) الذي يشير بوضوح للمبادئ والقيم التقنية للتعاملات الإسلامية المتنوعة، ويوحي الشكل العام للشعار بالأصالة من خلال اختيار الألوان المتناغمة الأزرق الداكن والذهبي.
وقال مرزا إن الغرفة وبدعم وتوجيه أمير المنطقة، تعمل على تطوير خدمة المجتمع الاقتصادي في المنطقة بصورة أكثر شمولية، بما ينعكس على خدمتها، واقتصادياتها، ونموها.
وأشاد مرزا بالاهتمام الكبير الذي يوليه أمير المنطقة، وجهوده في تعزيز التنمية الشاملة للاقتصاد الوطني، وتحقيق النمو الاقتصادي في المنطقة في المرحلة المقبلة، لمواجهة التحديات الاقتصادية على المستوى الإقليمي والدولي، مشيرا إلى أن الخطة العشرية للغرفة تنص على تحويلها لغرفة إلكترونية على مستوى عالٍ من الكفاءة والتميز في إنجاز أعمالها، وإيجاد بيئة استثمارية محفزة في مكة المكرمة، والاعتماد على الأدوات والأساليب الإدارية الحديثة والتقنية المتقدمة لتطوير قطاعات الأعمال المختلفة، وتوفير مزيد من الفرص والتحفيز للنمو والارتقاء، لافتا إلى أن الأربع سنوات الأولى من الخطة العشرية تتضمن إنشاء مبنى جديدا للغرفة على مستوى عالٍ من التجهيزات والإمكانيات، وطلب أرض خاصة لإقامة مركز دائم للمعارض والمؤتمرات على مستوى حضاري يشتمل على كافة الإمكانيات لإقامة المؤتمرات والمنتديات والنشاطات سواء للغرفة أو القطاعات الأخرى، إضافة لإنشاء ناد لرجال الأعمال في مكة المكرمة، لتقديم خدمات إضافية لرجال الأعمال.

450 شركة في معرض الكاتالوجات التايواني في غرفة الشرقية

محمد العبد الله ـ الدمام



الاخبار الاقتصادية ليوم الإثنين 18/10/1431 e11_th3.jpg

افتتح مساعد الأمين للشؤون الإدارية للغرفة عبدالرحمن بن إبراهيم الجلال نيابة عن الأمين العام المكلف، معرض الكاتالوجات التايواني أمس في صالة المشتركين في مقر الغرفة الرئيس في الدمام. وحضر الافتتاح جاك وو نائب الممثل الاقتصادي وفالتر كالين لاي المستشار الاقتصادي في مكتب الممثل الاقتصادي.
وأوضح الجلال أن المعرض احتوى على فهارس لأكثر من 450 شركة واستقطب عددا كبيرا من رجال الأعمال السعوديين واختص بتخصصات عدة أهمها: تقنيات المعلومات والآلات والمعدات والمواد الغذائية والبناء والمفروشات والمنسوجات والجلديات والأدوات المنزلية ومواد التغليف واللوازم الطبية والكيميائية والمنتجات الزراعية والمنتجات الورقية والأزياء والإكسسوارات والألعاب والهدايا. من جهته كشف نائب الممثل الاقتصادي أن تنظيم المعرض جاء امتدادا للنجاح الكبير الذي حققه تنظيم المعرض السابق الذي أقيم في يوليو (تموز) الماضي وأسفر عن صفقات 6 ملايين دولار بين شركات من البلدين، مؤكدا أن المنطقة الشرقية تعد محورا للأنشطة الصناعية في المملكة، وأضاف أن تايوان لديها منتجات من الطراز العالمي تود عرضها على المملكة من أجل تطوير صناعاتها.
كما دعا رجال الأعمال السعوديين لزيارة المعرض الدولي المقبل الذي سيعقد في تايوان خلال شهر أكتوبر المقبل ويشارك فيه أكثر من 20 شركة ويسلط الضوء بشكل رئيس على المنتجات المحلية والأنظمة التكنولوجية في مجالات الإلكترونيات والصناعات الخضراء والبيئة والطاقة والمياه والصناعات الثقافية والإبداعية والصناعات التقليدية.

لغموض التسعيرة الجديدة
مكاتب الاستقدام تلجأ للتعهدات الكتابية على العمالة السريلانكية
محمد العبد الله ـ الدمام



لجأت مكاتب الاستقدام في المنطقة الشرقية لأخذ تعهدات كتابية على الكفلاء الراغبين في استقدام العمالة المنزلية السريلانكية، بعد تعثر تطبيق التسعيرة الجديدة المقرر في مطلع شوال الجاري وفقا لمذكرة التفاهم الصادرة عن اللجنة الوطنية للاستقدام.
وذكرت مصادر ذات علاقة بمكاتب الاستقدام في المنطقة الشرقية أن التعهد الكتابي ينص على التزام الكفلاء بدفع الفارق السعري بين التسعيرتين الجديدة والقديمة والبالغ 2500 ريال، فالمبلغ الجديد 5500 ريال، فيما تبلغ التسعيرة القديمة 8000 ريال، لا يزال الراتب الشهري عند 650 ريالا.
وأضافت المصادر أن مكاتب الاستقدام لم تتلق اعتراضات من مثيلاتها في سريلانكا على المعاملات المرسلة خلال الأيام الماضية، بيد أن الأمور قابلة للتطور مع استمرار الغموض في تمرير الاتفاقية الجديدة مع الحكومة السريلانكية، مشيرة إلى أن الأسبوع الجاري سيضع النقاط على الحروف بخصوص تطبيق التسعيرة الجديدة أو العودة إلى الفاتورة السابقة.
وأكدت المصادر أن الطلب على العمالة المنزلية السريلانكية ما يزال متواضعا، إذ لا تتجاوز حاجز 30 في المائة من إجمالي الطلب على العمالة المنزلية الإندونيسية.
واعترفت المصادر أن المشكلات التي واجهت مكاتب الاستقدام الوطنية خلال الفترة الماضية دفعت البعض لإيقاف التعامل مع مكاتب التعاقدات السريلانكية من جانب واحد، خصوصا وأن الكثير من الالتزام والعقود المبرمة معها لا تجد طريقها نحو التطبيق في الغالب، ما يضع المكاتب الوطنية في موقف حرج للغاية، ما جعلها تفضل إغلاق باب الاستقدام من سريلانكا عوضا عن الاستمرار مع وجود كثير من المشكلات.
وقالت المصادر إن أهم المشكلات التي تواجه مكاتب الاستقدام الوطنية مع مثيلاتها السريلانكية تتمحور في عدم الالتزام في المواعيد بالنسبة لإرسال العمالة المنزلية، إذ يمثل تأخرها في الوصول عن الموعد المقرر ظاهرة شائعة، رغم محاولة بعض المكاتب التغلب على هذه المشكلة بزيادة السقف الزمني، إذ تتضمن أغلب العقود القديمة والجديدة بندا ينص على مدة لا تقل عن 6 أشهر لوصول العمالة المنزلية، بالإضافة لذلك فإن أهم المشكلات التي تواجه مكاتب الاستقدام الوطنية بعد وصول العمالة المنزلية السريلانكية تتمثل في رفض العمل وهو أمر شائع أكثر من العمالة المنزلية الإندونيسية.
وأكدت المصادر أن تزايد مشكلات رفض العمل للعمالة المنزلية السريلانكية دفع المكاتب الوطنية لوضع بند ينص على ما يعرف بـ «نصف ضمان» بمعنى أن المكاتب تتحمل مسؤولية تسفير العاملة المنزلية وتوفير البديل في حال اكتشاف وجود مرض، بينما لا يتحمل المكتب مسؤولية إعادة العاملة المنزلية وإيجاد بديل في حال «رفض العمل»، حيث تشترط المكاتب دفع 2000 ريال لتسفير العاملة وتوفير البديل عند رفض العمل.

جواب الاستفهام
فتش عن المستفيد
د.عبدالرحمن الصنيع*



الاخبار الاقتصادية ليوم الإثنين 18/10/1431 e13_th3.jpg

إن مسألة العمالة المنزلية تحتاج إلى حسم سريع، لأنها تخطت كل الخطوط المعقولة. فما يحدث يثير العديد من علامات الاستفهام بشأن المستفيد من إثارة كل تلك المشكلات المتعلقة بالاستقدام.
وعليه فإن اللجنة الوطنية عليها التصرف بسرعة لحل هذه المشكلة، والإسراع بجلب العمالة المنزلية سواء من إندونيسيا أو من غيرها من المصادر لتخفيض الضغط الحاصل الآن في السوق المحلية.

*أكاديمي

__________________
لجنة للتعامل مع شكوى من ارتفاع أسعار الشعير في حفر الباطن
فهد المريخي ـ حفر الباطن



الاخبار الاقتصادية ليوم الإثنين 18/10/1431 e21_th3.jpg

شكل وكيل محافظة حفر الباطن مسلط عبد العزيز الزغيبي لجنة عاجلة للتعامل مع شكوى تقدم بها عدد من أهالي المحافظة من ارتفاع أسعار الشعير بشكل غير مسبوق.

وكان عدد من ملاك الماشية في حفر الباطن قد طالبوا بتدخل الجهات المختصة للحد من ارتفاع أسعار الشعير ومعاقبة التجار والمستوردين المستغلين للسوق.

وقالوا عقب تجمعهم أمام مبنى إمارة محافظة حفر الباطن صباح أمس لتقديم شكوى بهذا الخصوص، إنهم طالبوا بتدخل الجهات المختصة للتعامل مع ارتفاع أسعار الشعير والقضاء على التلاعب في التسعيرة التي يحددها التجار ومستوردو الأعلاف في المنطقة الشرقية، دون تدخل لحماية المستهلك.

وقال لـ «عكـاظ» المواطنون عبدالله العنزي ومحمد المطيري وبدر الطفيري إن التجار يحتكرون الشعير منذ ثلاثة أشهر، حتى يستفيدوا من التسعيرة الجديدة.

وطالبوا بالتدخل العاجل لحمايتهم من المستغلين والمحتكرين.


الشراري لـ «عكاظ» بعد اجتماعه مع الشركة السعودية للحبوب:
سعر الشعير 33 ريالا منتصف الأسبوع المقبل
عبدالعزيز المشيطي ـ القريات



أوضح لـ«عكـاظ» رئيس مجلس إدارة الجمعية الزراعية في محافظة القريات محمد العجيان الشراري أن سعر كيس الشعير الواحد سيكون 33 ريالا منتصف الأسبوع المقبل.
وقال الشراري، عقب اجتماع رؤساء الجمعيات الزراعية في المملكة مع الشركة السعودية للحبوب، لدرس زيادة كميات الشعير للمستفيدين من مربيي الماشية، وأسعار الشعير التي وصلت إلى مستويات عالية تجاوزت 50 ريالاً تقريباً في بعض مدن ومناطق المملكة، إن الاجتماع تمخض عن تحديد تسعيرة جديدة للشعير المباع عن طريق الجمعيات الزراعية لمربيي الماشية، لا تتجاوز 33 ريالاً للكيس الواحد في الجمعية الزراعية، بحيث يعمل بهذه التسعيرة الجديدة منتصف الأسبوع المقبل.
يشار إلى أن مربيي الماشية في محافظة القريات يعتبرون الأوفر حظا بين مربيي الماشية على مستوى المملكة، إذ يحصلون على حصص مرضية تتناسب مع عدد ما يمتلكونه من مواش، ويستطيعون الحصول على الحصة الثانية بعد أقل من أسبوعين مقارنة ببعض مدن المملكة.

مليار لنقل المياه المحلاة من الطائف إلى الباحة
عبدالمحسن الحارثي ـ الرياض


رعى محافظ المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة أمس في مكتبه في الرياض توقيع تسليم مواقع نظام نقل مياه الطائف – الباحة إلى مقاول المشروع، تضامن الشركة العربية لمشاريع الأنابيب «شركة سعودية» وشركة جياهند بروجكت ليمتد الهندية، بتكلفة بلغت 892.5 مليون ريال.
يتكون هذا النظام من خط أنابيب قطره 40 بوصة بطول 217.4 كيلو متر ومحطة ضخ والأنظمة اللأزمة لنقل كمية من المياه المحلاة من خزانات الشهداء في الطائف، لتغذية كل من مركز السديرة ومركز شقصان والمدينة العسكرية في حضن ومركز غزايل ومنطقة الباحة، وينتهي الخط في خزان بمدينة الباحة. كما يشتمل النظام على خمسة خزانات بسعة إجمالية قدرها 116.5ألف متر مكعب، ويستغرق تنفيذ هذا المشروع 852 يوماً، إعتباراً من تاريخ استلام المقاول للموقع.
ويشمل المشروع كذلك تصنيع وتوريد الأنابيب الحديدية والتي تمت ترسية عقدها على شركة قروب فايف السعودية للأنابيب بتكلفة مالية بغلت 170 ريالا.
حضر الاجتماع نائب محافظ المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة للشؤون الفنية والمشاريع المهندس أحمد المديهيم.

الكويت تلغي نظام الكفيل في فبراير
أ. ف. ب ـ الكويت


أعلن وزير الشؤون الاجتماعية والعمل الكويتي محمد العفاسي أمس أن بلاده ستلغي في فبراير (شباط) المقبل نظام «الكفيل» المثير للجدل الذي يخص العمال الأجانب.
وقال إن إلغاء نظام الكفيل «سيكون هدية الوافدين » ذكرى تحرير الكويت من الاحتلال العراقي سنة 1991.
وتحتضن الكويت نحو 2,3 مليون أجنبي وقد خففت هذا النظام بالسماح للعمال الأجانب بتغيير من يوظفهم بدون موافقة مسبقة من «الكفيل».
وكانت مملكة البحرين أول دول الخليج التي تخلت عن نظام «الكفيل» في مايو (أيار) الماضي.

تأجيل المؤتمر الصحافي لتفليسة الأجهوري
«عكاظ» ـ جدة


قرر أمين تفليسة الأجهوري الدكتور عبد الله بن عمر نصيف ومصفي التفليسة المحاسب القانوني صالح النعيم تأجيل موعد المؤتمر الصحافي الذي كان مقررا أن يعقد بعد مغرب اليوم في جدة لتوضيح آليات البيع في المزاد الذي سيقام على مخطط الأجهوري في أبحر الشمالية إلى وقت لم يحدد بعد.
العديد من المهتمين بالشأن العقاري في منطقة مكة المكرمة أرجعوا سبب التأجيل إلى وجود صفقة قد يتم بموجبها بيع كامل المخطط المطروح في المزاد على تكتلات عقارية متشاركة، بينما لم يرد أي تعليق من قبل القائمين على تصفية التفليسة حول أسباب التأجيل، واكتفوا بالتشديد على موعد المزاد الذي سيعقد على قطع الأراضي في المخطط والتي يبلغ عددها 308 قطع، تراوح مساحتها بين 479 مترا مربعا و808 أمتار مربعة. وأكدوا أنها تصلح للأنشطة السكنية والتجارية والخدمية، وهي خالية تماما من المشكلات، بخلاف أي قطع أخرى ما زالت قيد النظر لدى الجهات القضائية، وذلك خلال أيام 25، 26، 27 من شوال الجاري في تمام الساعة الخامسة مساء في قاعةالنور في فندق المريديان المطل على طريق المدينة في مدينة جدة غرب الكوبري المربع.

__________________
إنجاز تقدير 60 % من عقارات محطة قطار الحرمين
عبد العزيز غزاوي ــ جدة



علمت «عكـاظ» من مصدر في لجنة تقدير العقارات لمحطة قطار الحرمين في مكة المكرمة، أن اللجنة انتهت من 60 في المائة من نسبة العقارات المراد نزعها لصالح المحطة والتي يبلغ عددها 670 عقارا، وأن اللجنة مستمرة في عملية استكمال التقدير. وقال المصدر، الذي طلب عدم ذكر اسمه، إن التقديرات تتم وفقا لأسعار السوق غير المبالغ فيها وكذلك وفقا لتشطيبات ومواقع العقارات. ودعا أصحاب العقارات إلى سرعة تقديم مستنداتهم ووثائقهم الشرعية إلى إدارة الطرق في مكة المكرمة لإنهاء الإجراءات النظامية الخاصة بالتعويضات. وأشار إلى أن اللجنة انتهت من تقدير العقارات على مسار القطار في جدة وهي تعمل الآن على أنهاء تقدير شقق التمليك.

مجلس الغرف: الاستثمار النسائي من أهم القنوات الداعمة للاقتصاد
مريم الصغير، منيرة المشخص ـ الرياض


أكد أمين عام مجلس الغرف السعودية الدكتور فهد بن صالح السلطان أن الاستثمار النسائي يعتبر من أهم القنوات الداعمة للاقتصاد الوطني، مبيناً أن الودائع النسائية في المصارف والبنوك السعودية بلغت عشرة مليارات دولار، في الوقت الذي تصل فيه نسبة الشركات النسائية في المملكة ما يقارب الـ 4.3 في المائة من مجموع شركات القطاع الخاص، بينما تشكل العمالة النسائية 20 في المائة من حجم العمالة الوطنية.
وأضاف أن هذه الأرقام تعكس حجم المشاركة الكبيرة للمرأة السعودية في برامج التنمية والاقتصاد الوطني وتعبر عما وصلت إليه المرأة من قدرات مهنية وادائية عالية توفرت لها بفضل اهتمام القيادة الرشيدة بقضاياها.
وتوقع خلال المؤتمر الصحافي الذي عقده مجلس الغرف السعودية في مقره أمس للإعلان عن جدول أعمال الملتقى الوطني الأول لسيدات الأعمال خلال الفترة 25 من إلى 26 شوال الجاري، أن يشكل الملتقى، الذي ينظمه المجلس تحت رعاية صاحبة السمو الملكي الأميرة صيتة بنت عبدالله بن عبدالعزيز، نقلة نوعية في مسيرة الأعمال النسائية على مستوى المملكة.
وأوضح أن تنظيم هذا الملتقى يعكس إيماناً بأهمية دور المرأة السعودية في دعم الاقتصاد الوطني وللنهوض بمسيرة قطاع سيدات الأعمال في مختلف مناطق المملكة ولتشجيع النساء على الاستفادة من الفرص الاستثمارية في ظل دعم الحكومة الرشيدة بهدف تهيئة البيئة الاقتصادية المناسبة لتعزيز دور المرأة السعودية وتفعيله بشكل أكبر في المجتمع،
وردا على سؤال «عكـاظ» عن سبب غياب مشاركة بعض الجهات مثل مؤسسة التأمينات الاجتماعية والمؤسسة العامة للتقاعد ووزارة العمل، أشارت هيفا الحسين مدير عام الإدارة النسائية إلى مخاطبة وزارة العمل بخصوص المشاركة فأبدت اعتذارها بدواعي عدم التخصص، فيما أكد الدكتور فهد السلطان أن المجلس سيخاطب الجهات المعنية بالملتقى أكثر من مرة وفي حالة عدم استجابتها سيذكر ذلك ضمن التقرير الخاص بالملتقي للجهات العليا.
وعلمت «عكـاظ» أن الهيئة العامة للاستثمار أعتذرت عن المشاركة رغم أن اسمها مدرج ضمن الجهات المشاركة.

إنشاء جمعيات لتقسيط المساكن على الشباب
عبد الله بن سعد الأحمري*

أرى أن تتضافر الجهود من عدة جهات كالمؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية، مصلحة معاشات التقاعد، صندوق التنمية العقارية، الهيئة العامة للإسكان، ووزارة الشؤون البلدية والقروية وكافة الوزارات المختصة التي كلفت من مجلس الوزراء بإيصال الخدمات للمنح التي منحت من قبل الدولة لمواطنيها من ذوي الدخول المحدودة، لبناء مساكن لهم دون اللجوء للمخططات التي وصلتها الخدمات والتي وصلت أسعارها إلى أرقام فلكية.
إن معظم الشباب من خريجي الجامعات، الذين يشكلون الاستثمار الحقيقي للدولة، لا تتجاوز رواتبهم الـ «5000» ريال. وعليهم الكثير من الالتزامات. من هذا المنطلق أقترح أن يتم إنشاء جمعيات تعاونية تمكنهم من الحصول على المسكن بالتقسيط الميسر، الذي يتناسب مع إمكاناتهم.
ويا حبذا لو أن الدولة ترعى وتدعم هذه الجمعيات مثل جمعية موظفي الدولة على سبيل المثال التي أنشئت قبل سنوات، على أساس أن يتم دعم هذه الجمعيات ويأخذ منها موظفو الدولة البسطاء احتياجاتهم. على أن يتجه إليها الدعم ليستفيد المستحقون مباشرة، بدلا من أن يتم استغلاله من جانب التجار في زيادة الأسعار، ويتم صرف المواد التموينية الضروية على من يحتاجونها.
وهذه الجمعيات يجب أن تخصص للإسكان، يجب أن تساعد هؤلاء الشباب سواء ببناء مساكن لهم وتقسيطها عليهم تقسيطا ينتهي بالتمليك في نهاية المطاف بما يتواءم مع دخولهم بدون وضع أرباح عليهم أو أن تكون الأرباح بسيطة بما يمكن الجمعيات من وتوسيع سيولتها، على أن يتم استقطاع هذه الأقساط من رواتب الشباب. ولو تم هذا لغطيت حاجة سكان المملكة من المساكن، دون أن يتضخم العقار للأرقام الفكلية التي بلغها، وأن يواكب ذلك التوسع في توزيع الجامعات على كافة المناطق للحد من الهجرة من القرى إلى المدن.
كذلك أرى إسهام وزارة الشؤون البلدية بالسماح بالتمدد الرأسي للعقارات بدلا عن التمدد الأفقي، بحيث يمكن أرباب الأسر الكبيرة من تطوير أراضيهم من خلال السماح لهم بالارتفاع في عدد من الأدوار، ليتم التخفيف على الخدمات ويتم حصر المساكن في نفس النطاق العمراني، الأمر الذي يؤدي إلى تخفيف الضغط على الخدمات من ماء وكهرباء وصرف صحي وهاتف وغيرها.
* رئيس اللجنة العقارية في الغرفة التجارية الصناعية في جدة.

التوظيف الأنسب للموارد في مشاريع إنمائية وخدمية
د. محمد سعيد الدردير *


لتوجيه توظيف الموارد المالية على النحو الأنسب، يجب أولا عمل دراسات تحليلية لتحديد التكاليف وعائد الاستثمار من قبل هذه المشاريع، حتى يكون حجم الإنفاق من الموارد المالية المتاحة في المستوى المطلوب وتحديد العوائد المتوقعة من هذه الاستثمارات.
إن توظيف الموارد المالية واستثمارها يجب أن يكون في مشاريع قائمة أومتوقعة، لها عوائد مالية وخدمية تفي باحتياجات المواطنين.
ويأتي استثمار الموارد المالية من نتيجة احتساب متوسط نسبة التضخم ومستوى الإنفاق العام.
وإنشاء مشاريع إنمائية وخدمية تعود بالفائدة على الدولة والمواطنين على حد سواء، مثل إنشاء مشاريع تشغيلية مساندة للمشاريع الرئيسة، وإنشاء مشاريع سياحية ومرافق عامة، حيث إن هذه المعادلة سوف تسهم في توظيف هذه المشاريع في سبيل التقليل من عملية الإنفاق، وتحد من نسبة ارتفاع التضخم، بحيث ترفع من مستوى الدخل العام للفرد وتحد من نسب البطالة بين الشباب، وذلك بتوفير وظائف مناسبة لشرائح مختلفة وترفع من نسبة النمو مباشرة.
إن العوائد الناتجة من هذه الاستثمارات سوف تساهم إلى حد كبير في سد فجوة الإنفاق العام، وتعطيل مؤشر التضخم وتعزز فرص النمو في القطاعات العامة والخاصة.
*مستشار تنفيذي إداري إعادة هيكلة منشآت.

المختصون لـ «عكاظ»: جمعيات لإنشاء المساكن وتوظيف للموارد
حمدان الحربي، حسن باسويد ـ جدة


أكد مختصان على أن الاقتصاد الوطني قادر على تجاوز التحديات الثلاثة التي أشارت إليها مؤسسة النقد العربي السعودي في تقريرها الذي تسلم خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز نسخة منه أمس الأول، وهي المساكن والتوظيف للبشر والموارد المالية. وقالوا لـ «عكـاظ» إن تحدي المساكن يمكن التغلب عليه بإنشاء جمعيات تعاونية تقسط أسعار المساكن على الشباب بأقساط مريحة وطويلة الأجل.
وأضافوا أن الموارد المالية يمكن توظيفها التوظيف الأنسب في مشاريع إنتاجية تدر عوائد مرتفعة، إلى جانب مشاريع خدمية تدعم التنمية في مختلف مناطق المملكة بما يؤدي إلى توطين الاستثمارات في المناطق وتحقيق التنمية المتوازنة فيها.
وأشاروا إلى أن هذه المشاريع ستخلق الآلاف من فرص العمل للفتيات والشباب في مختلف المجالات في المناطق بما يحد من الهجرة من الريف إلى المدن مع ما يصاحبه من ضغط على الخدمات العامة والمساكن.

محافظ مؤسسة النقد لـ«عكاظ»:
سوق تأجير المنازل مقبلة على تراجع يقلق المستثمرين
فهد الذيابي ـ الرياض



الاخبار الاقتصادية ليوم الإثنين 18/10/1431 e30_th3.jpg

أكد لـ «عكاظ» محافظ مؤسسة النقد «ساما» الدكتور محمد الجاسر أمس، أن التضخم الذي ارتفع إلى ما نسبته 6.1 في المائة الشهر الماضي، سيتراجع من جديد نتيجة انخفاض تكاليف إيجار المنازل في المملكة إلى مستويات مقلقة للمستثمرين.
وقال لـ «عكاظ» أمام الصحافيين في الرياض أمس، معلقا على تقرير التطورات الاقتصادية في المملكة إن «مؤشر التضخم في المملكة سيسجل تراجعات ملموسة بعد أن تهبط أسعار الإيجارات السكنية قريبا».
وكشف المحافظ عن أن الاقتصاد السعودي ساهم في إنعاش الاقتصاد العالمي بعد تأثره بالأزمة المالية ولم يكن عبئا عليه.
وأوضح خلال مؤتمر صحافي عقده أمس في مقر المؤسسة في الرياض بعد إصدار التقرير السنوي السادس والأربعين، أن الاقتصاد الوطني سجل تراجعا في نمو الناتج المحلي الإجمالي خلال العام الماضي بلغ 0.6 في المائة رغم انخفاض الإيرادات الحكومية بنسبة 53 في المائة، وميزان المدفوعات بنسبة 83 في المائة، مشيرا إلى أن أي اقتصاد يصاب بتلك الانخفاضات ينهار لكن السياسة الناجعة من قبل المسؤولين في التعامل بشكل عقلاني وعلني جنب المملكة سوء تلك الأرقام.
وشدد الجاسر على أن القطاع المصرفي لم يلجأ إطلاقا إلى الحكومة لإنقاذه من انهيارات كما حدث في بعض الدول بل إن لديه الملاءة الكافية التي أكدها ارتفاع إقراضه للقطاع الخاص بنسبة 5 في المائة.
وأبان أن وسائل الدفع التي تكشف حجم استهلاك المواطنين من خلال السحوبات من أجهزة الصرف الآلي ونقاط البيع والشيكات ارتفعت بنسبة 5 في المائة، مؤكدا أن الاحتياطيات النقدية للمملكة والتي تتجاوز 460 مليار دولار ليست أموالا فائضة وإنما مؤشر لحجم الاقتصاد القوي تستدعي الاستفادة منها بشكل حصيف ومدروس.

ونفى الجاسر في إجابته لـ «عكـاظ» أية علاقة لمؤسسة النقد برفع أو خفض نسبة الفوائد على القروض الــشـــخـــصــــية مؤكدا أن السوق المصرفية هي من تحدد نسبة الفائدة.

وذكر بأن الضغوط التضخمية التي وصلت إلى نسبة 6.1 في في المملكة خلال أغسطس الماضي، كانت ضمن ظاهرة عالمية يعتمد انخفاضها على موسم إنتاج الأغذية والكوارث الطبيعية كما حدث في باكستان وروسيا التي أوقفت تصدير القمح بعد أزمات الفيضانات والحرائق، لكنه عاد وأكد تفاؤله بأن مؤشر التضخم في المملكة سيسجل تراجعات بعد انخفاض قيم الإيجارات السكنية إلى مستويات وصلت إلى إقلاق المستثمرين أنفسهم.

وحول دعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة لتكون رافدا للاقتصاد الوطني أشار الجاسر إلى أنه اجتمع أمس الأول مع رؤساء مجالس إدارات البنوك لبحث هذا الموضوع وستصدر نتائج إيجابية مستقبلا موجها نصائحه لشبان الأعمال بأن لا يحتقروا الاستثمار في الأعمال الصغيرة حتى تنمو قطاعاتهم.

__________________
تشكيل لجنة لاستجواب «هامور الإلكترونيات»
أروى خشيفاتي ــ جدة



أبلغ «عكـاظ» مصدر مطلع أن هيئة التحقيق والإدعاء العام، فتحت أمس ملف التحقيق بشكل واسع مع المتهم، الذي تحتفظ «عكـاظ» باسمه، والمعرف بـ«هامور الإلكترونيات»، بعد توجيه تهمة جمع ملايين الريالات عبر الاحتيال على المواطنين.
وقال المصدر «إنه جرى تشكيل لجنة اختصاصية تضم عددا من المحققين للتحقيق مع المتهم، إذ سيجري فتح الملف حتى معرفة كامل تداعيات القضية التي أدلى بها أمس وأسماء المتورطين فيها».
وأكد المصدر أن المتهم، والذي تقاعد من عمله كمعلم، يواجه تهم جمع 100مليون ريال بطرق غير نظامية، التلاعب بالأنظمة، والاحتيال على المواطنين.
ولفت المصدر إلى أن الهامور الذي سلم نفسه الاثنين من الأسبوع الماضي إلى الجهات الأمنية، أوهم الضحايا بقدرته على منحهم أرباحا شهرية تتجاوز الـ 10 في المائة شهرياً عبر تجارة الأجهزة الإلكترونية.

أهيل 120 مهندسا حديثي التخرج في مجموعة بن لادن
«عكاظ» ـ جدة



بدأت مجموعة بن لادن السعودية بالتعاون مع الهيئة السعودية للمهندسين، تنفيذ برنامج وطني لتأهيل المهندسين حديثي التخرج، بهدف المساهمة في إعداد الكوادر الهندسية الوطنية المدربة للعمل في القطاعين الخاص والعام من خلال إكساب المهندس المهارات التي يحتاجها للدخول إلى سوق العمل.
وقال المهندس غازي بن محمد الأحمدي أمين عام الهيئة السعودية للمهندسين إنه سيتم تدريب 120 مهندسا في مشاريع المجموعة التي تنفذها في منطقة الرياض، وستغطي المجموعة كافة تكاليف فترة التدريب النظري التي تستمر 30 يوما، إضافة إلى التدريب على رأس العمل لمدة 90 يوما.

مجلس إدارة جديد لشركة عسير
«عكاظ» ـ جدة


أعلنت شركة عسير للتجارة والسياحة والصناعة والزراعة والعقارات وأعمال المقاولات في بيان أمس على موقع «تداول» الإلكتروني أن الجمعية العامة العادية الـ 36 التي انعقدت البارحة الأولى في فندق قصر أبها، اختارت أعضاء مجلس الإدارة لدورة المجلس الجديدة التي تبدأ في 29 سبتمبر (أيلول) الجاري ولمدة ثلاث سنوات ميلادية من بين المرشحين المتقدمين لعضوية مجلس الإدارة على النحو التالي: عبدالله صالح كامل عضو غير تنفيذي، طارق عثمان القصبي عضو تنفيذي، عبدالله سعيد آل مبطي عضو مستقل، عبدالرحمن إبراهيم الرويتع عضو تنفيذي، عبدالعزيز محمد عبده يماني عضو غير تنفيذي، حسين علي شبكشي عضو غير تنفيذي، مازن محمد السعيد عضو مستقل، سليمان إبراهيم الحديثي عضو مستقل وعزام محمد بن دخيل عضو مستقل.
وأشارت إلى أنه بناء عليه فإن المجلس الجديد يتكون من أربعة أعضاء مستقلين وثلاثة أعضاء غير تنفيذيين وعضوين تنفيذيين، مع ملاحظة أن تصنيف العضوية تم كما في تاريخ انعقاد الجمعية وأي تغيير في ذلك خلال دورة المجلس سيجري بيانه في التقارير السنوية لمجلس الإدارة. وأوضحت أن المجلس الجديد سيعقد اجتماعه الأول في أقرب فرصة لتوزيع المناصب الرئيسة وتشكيل لجان المجلس، على أن يعلن عن ذلك لاحقاً.

شركة مكة تضمن قرضابـ 1.5 مليار لجبل عمر
«عكاظ» ـ جدة


تعقد شركة مكة للإنشاء والتعمير اجتماع الجمعية العامة العادية الثانية والعشرين في 18 أكتوبر المقبل في مقر معرض مجسمات الشركة طريق (مكة ـ جدة ) السريع بجوار محطة البوابة. ودعا مجلس الإدارة في بيان على موقع «تداول» أمس، المساهمين الذين يملكون 20 سهما وأكثر إلى حضور الاجتماع للنظر في جدول الأعمال الذي يضم: الموافقة على قيام شركة مكة للإنشاء والتعمير بضمان شركة جبل عمر للتطويـر في الحصول على قرض بحد أقصى مبلغ مليار و500 مليون ريال لمدة 24 شهرا.

__________________
تراجع طفيف للمؤشر وتناقص أحجام التداول
إغلاق في المنطقة المحيرة وانتظار العالمية اليوم
علي الدويحي ـ جدة



الاخبار الاقتصادية ليوم الإثنين 18/10/1431 e40_th3.jpg


مر المؤشر العام لسوق الأسهم السعودية أمس، بعملية جني أرباح من النوع الخفيف، الهدف منها تهدئة المؤشرات التي تضخمت نتيجة ارتفاع السوق في الفترة الماضية، بحجم سيولة وكمية أسهم متداولة أقل من المطلوب، ليغلق أمس جلسته على ارتفاع طفيف بمقدار نقطة واحدة، ليقف عند مستوى6453 نقطة، ويعتبر إغلاقا في المنطقة المحيرة، خصوصا أنه مهيأ اليوم لمزيد من التراجع، خصوصا لو جنى سهم الكهرباء أرباحه.

على صعيد التعاملات اليومية، بلغ حجم السيولة نحو 2،307 مليار بناقص ما يقارب 700 مليون عن الجلسة السابقة، وبكمية أسهم منفذة بلغت حوالي 112 مليونا، بتراجع عن كمية الجلسة السابقة بحوالي 25 ألف سهم، وقاربت أعداد الصفقات على 62 ألف صفقة، ارتفعت خلالها أسهم 71 شركة، جاء أغلبها من قطاع التأمين بقيادية سهم شركة التأمين العربية، وتراجعت أسعار أسهم 43 شركة بقيادة سهم السعودية الهندية، وقد افتتحت السوق جلستها اليومية على تراجع متوقع، عن طريق القطاع المصرفي، فيما كان سهم الكهرباء هو من يقوم بموازنة المؤشر العام، مع مساندة قطاع الاتصالات له، ما فتح المضاربة على الأسهم الخفيفة، بعدما اتجهت السيولة إليها، لكونها سيولة مضاربة وليس سيولة استثمارية، حيث أمضت السوق أكثر من ساعتين والسيولة اليومية لم تتجاوز مليار ريال، ولم تشهد السوق عمليات بيع، ولم تشهد عملية شراء قوي، بدليل أن الأسهم التي ترتفع في الجلسة الحالية، تشهد تراجعا في الجلسة المقبلة، وهذا غالبا يتم في حالة التجميع الممل، وشهد سهم سابك حالة من الصراع بين البيع والشراء، ولكن على سعر موحد، فلذلك كان تأثير هذه العمليات شبه عديم الفائدة، نتيجة تذبذب المؤشر العام في منطقة ضيقة، لم تتجاوز في أغلب فترات الجلسة 20 نقطة، وحاولت السيولة أن تتجه إلى القطاع الصناعي، ولكن كان تدفقها بطيئا، نتيجة تحرك المؤشر العام في مساحة ضيقة جدا، وكان من الواضح أن السوق في حالة ترقب وانتظار لاستيقاف الأسواق العالمية اليوم تعاملاتها، خاصة أن السوق المحلية على موعد لإغلاق أسبوعي وشهري خلال اليومين المقبلين، وكان من الإيجابية أن السوق بدأت تجني أرباحها وتصعد بطريقة هادئة،

فمن أبرز العوائق التي أعاقت دخول وجذب السيولة الاستثمارية هي الصعود المفاجئ والهبوط القاسي.

__________________
صحيفةالاقتصادية

في المؤتمر الصحافي الذي عقده بمناسبة تسلم خادم الحرمين التقرير الـ 46 للمؤسسة:

الإنفاق الحكومي 2 تريليون في 4 سنوات.. والملك: لسنا قانعين بما عملناه إلى الآن




الاخبار الاقتصادية ليوم الإثنين 18/10/1431 447325_125943.jpg

خادم الحرمين الشريفين لدى تسلمه التقرير السنوي لمؤسسة النقد من الدكتور محمد الجاسر. واس
عبد الله البصيلي من الرياض
أكّد خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود، أن الأيام المقبلة أيام خير وبركة للوطن والشعب، مليئة بالاستقرار والهدوء والسكينة، لكننا "لسنا قانعين بالذي عملناه إلى الآن"، في إشارة للمنجزات التنموية التي تحققت.
وقال الملك أثناء تسلمه البارحة الأولى التقرير السنوي لمؤسسة النقد من وزير المالية، ومحافظ مؤسسة النقد، الذي يستعرض أحدث التطورات الاقتصادية في المملكة للعام المالي 1430 / 1431هـ (2009م) والربع الأول من العام الحالي "إن شاء الله الأيام المقبلة تبشر بخير".
وكشف التقرير أن الإنفاق الحكومي من عام 2006 إلى 2009 بلغ أكثر من تريليوني ريال، في حين حدّد ثلاثة تحديات تواجه الاقتصاد المحلي، هي: خلق فرص العمل، وحسن استخدام الموارد، وتوفير السكن للمواطنين.
من جهته، أكد لـ "الاقتصادية" الدكتور محمد الجاسر محافظ مؤسسة النقد، أن الناتج المحلي الإجمالي للمملكة سيكون خلال العام الحالي أفضل بكثير مما تحقق العام الماضي، مرجحاً نمو ذلك الناتج ليصل إلى 3.5 في المائة، بالنظر إلى قوة النشاط الاقتصادي الذي تشهده الساحة المحلية أخيراً، مشيراً إلى أن السياسات المالية والنقدية التي وصفها بـ "الحصيفة" أسهمت في تجنيب الاقتصاد السعودي مخاطر الأزمة المالية.
وأضاف خلال المؤتمر الصحافي الذي عقده أمس: "نشارككم التفاؤل من حيث تدني مستوى العجز في الميزانية، ووجود ميزانية متوازنة ـــ وإن لم يكن فيها فائض، وبنهاية العام ستتضح نسبة العجز، وتأثير ذلك سيكون إيجابيا على إجمالي الناتج المحلي الإجمالي، لأن دور السياسة المالية للدولة خلال العامين الماضي والحالي كبير، وتأثيرها في القطاعين العام والخاص جيد".
في مايلي مزيد من التفاصيل:
أكد لـ "الاقتصادية" الدكتور محمد الجاسر محافظ مؤسسة النقد أن الناتج المحلي الإجمالي للمملكة سيكون خلال العام الحالي أفضل بكثير مما تحقق العام الماضي، مرجحا نمو ذلك الناتج ليصل إلى 3.5 في المائة، بالنظر إلى قوة النشاط الاقتصادي الذي تشهده الساحة المحلية أخيراً، مشيراً إلى أن السياسات المالية والنقدية التي وصفها بـ"الحصيفة" أسهمت في تجنيب الاقتصاد السعودي مخاطر الأزمة المالية.
وأضاف خلال المؤتمر الصحافي الذي عقده أمس بمناسبة تسلم خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز للتقرير السنوي الـ 46 لمؤسسة النقد: "نشارككم التفاؤل من حيث تدني مستوى العجز في الميزانية، ووجود ميزانية متوازنة إن لم يكن فيها فائض، وبنهاية العام ستتضح نسبة العجز، وتأثير ذلك سيكون إيجابيا في إجمالي الناتج المحلي الإجمالي، لأن دور السياسة المالية للدولة خلال العام الماضي والحالي كبير وتأثيرها في القطاعين العام والخاص جيد".
الاخبار الاقتصادية ليوم الإثنين 18/10/1431 75ed30ad4683fdb6c9b2

محافظ مؤسسة النقد خلال المؤتمر الصحافي الذي عقده أمس في مقر المؤسسة. تصوير: خالد المصري -«الاقتصادية»
وفي سؤال آخر لـ"الاقتصادية" يتعلق بتنافس البنوك في تخفيض فوائد الإقراض، أشار محافظ مؤسسة النقد إلى أن المؤسسة تشجع تلك المنافسة القوية بين البنوك في هذا المجال، والتي اعتبر أنها نتيجة طبيعية للنضج الذي وصل إليه القطاع المصرفي في المملكة.
ولفت الجاسر إلى أن التضخم وصل خلال الفترة الماضية إلى نحو 6 في المائة، معتبراً أنه أمر "مقلق"، مضيفاً: "نحن نراقب هذه الأرقام ونستمر في تحليلها، وهناك أمور تغيرت وتتعلق بالإيجارات التي شكلت جزءا كبيرا من ثقل التضخم، لكنها بدأت في الانخفاض وخف تأثيرها على التضخم في المملكة".
الاخبار الاقتصادية ليوم الإثنين 18/10/1431 447325_125866.jpg

د. محمد الجاسر
وتابع: "التضخم ظاهرة عالمية لا تخص المملكة وحدها، ولكن التغيرات والأزمات البيئية في العالم أثرت بشكل كبير خصوصاً في الصين وباكستان والهند، وحتى روسيا التي أوقفت تصدير القمح، ولكن نحن نراقب الوضع في العالم، لنرى ما سينتج عنه من تأثير في التضخم خلال العام المقبل خصوصاً بعد موسم الأمطار، لكن الوقت مبكر للحكم على وضع الضغوط التضخمية في المملكة خلال نهاية العام".
وفيما يتعلق بشح تمويل قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة في المملكة، أكد الجاسر أن البنوك السعودية ووزارة المالية اتفقت على إنشاء صندوق لضمان قروض تلك المنشآت، وستكون ضمن صلاحيات بنك التنمية الصناعي، مشيرا إلى وجود جهود تمويلية أيضاً لدى البنوك في طرق هذا المجال بهدف تنويع محفظتها الإقراضية، إلى جانب توسع بنك التسليف والادخار في إقراض هذه المشاريع للوصول إلى جعل هذه المشاريع مشاريع مستهدفة لدى القطاع المالي والمصرفي في المملكة بهدف زيادة تمويلها وزيادة إسهامها في الاقتصاد الكلي للمملكة.
وقال: "نائبة رئيس البنك الدولي ستصل إلى المملكة غدا (اليوم) وستعمل على تزويدنا بخلاصة تجربة الدول النامية في مجال المنشآت الصغيرة والمتوسطة، وسنعمل على مناقشة زيادة فاعلية تلك المنشآت". ولفت محافظ مؤسسة النقد إلى أن حجم نمو إقراض المصارف للقطاع الخاص بلغ نحو 5 في المائة بنهاية آب (أغسطس) الماضي، مشيراً إلى أن ذلك يعني عودة الانتعاش للإقراض المصرفي في هذا المجال.

الاخبار الاقتصادية ليوم الإثنين 18/10/1431 c8265802dfd13a2aa4e2

وأشار إلى أنه وفقاً لمؤشر وسائل الدفع فقد بلغ نمو تلك الوسائل بنحو 5.2 في المائة خلال شهر تموز (يوليو) مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي، وأن وسائل الدفع هذه تشمل السحب من أجهزة الصرف الآلي، استخدام نقاط البيع، واستخدام شيكات المقاصة للأفراد والشركات، معتبراً النمو جيدا ويدل على وجود حركة وانتعاش اقتصادي.
وأشار الجاسر إلى إشادة صندوق النقد الدولي الأخيرة بأداء الاقتصاد السعودي خلال وبعد الأزمة العالمية، وحصافة الإدارة المالية والنقدية، إلى جانب تقييم مجموعة العمل المالي لمكافحة تمويل الإرهاب وغسل الأموال الذي وضع المملكة في درجة متقدمة جداً من حيث تبوؤها المركز الأول عربياً، وأحد المراكز العشرة الأولى لمجموعة العشرين، مؤكداً أن هذا إنجاز كبير تفتخر به المملكة.
وقال الجاسر خلال المؤتمر الصحافي، إن إدارة الاحتياطيات بحصافة هو التحدي الكبير الذي تواجهه معظم اقتصاديات دول العالم، مؤكداً أن المملكة أثبتت أن إدارتها لتلك الاحتياطيات تتم بصورة سليمة، على الرغم من تذبذبات النفط، والدخل الكبير.
واعتبر محافظ مؤسسة النقد أن القطاع المصرفي السعودي يمتلك سيولة كبيرة، بخلاف عدد من البنوك العالمية التي انهارت بسبب ضعف سيولتها، مؤكداً أن دور البنوك يكمن في الوساطة المالية بين من لديه فائض ومن لديه عجز.
وأضاف: "خلال 2008 كان النمو في الإقراض أكثر من 27 في المائة، وبالتالي التراكم في النمو في حجم إقراض القطاع الخاص السعودي هائل جداً، وهذا يشير إلى أن نشاط ذلك القطاع يتنامى بشكل جيد، خلال 2009 كان هناك استقرار في حجم إقراض القطاع الخاص، لكن خلال السبعة أشهر الماضية عاود ذلك الإقراض نموه، وهذا مؤشر إيجابي، ونحن دائماً ما ندفع بالبنوك إلى تحسين علاقتها بعملائها لكن مع الوضع في الاعتبار لإدارة المخاطر".
وتابع: "لجنة بازل والتي تعد المملكة عضوا فيها من خلال آخر اجتماع لها وضعت معايير جديدة للمتطلبات المالية من البنوك، أو القاعدة الرأسمالية للبنوك لكي تقوم بعملها، ومن خلال الحد الأدنى للبنوك هو 4.5 في المائة بحلول عام 2015 ، يرتفع إلى 7 في المائة إذا أضيف له مخصص احتياطي رأس المال، وبنوكنا حالياً تعدت هذا الرقم حيث وصل الرقم المتحقق إلى 14.6 في المائة، وبالتالي المؤشرات توضح أن القطاع المالي السعودي يرتكز على قاعدة رأسمالية قوية مع إدارة حصيفة، وتلك الإدارة هي التي حمت ذلك القطاع من وصول الأزمة العالمية إليه".
وقال: "بعد الأزمة ثبت أن المصارف السعودية ليست أقل حصافة ودقة من المصارف الغربية، وهذه أعطت القطاع المصرفي نوعا من الشجاعة، وخفضت من التخوف، واستطاع إعادة حساباته، والنظر إلى الاقتصاد السعودي بإيجابية أكبر من ذي قبل، لأن الاقتصاد المحلي أثبت على الرغم من كل الأزمات أن لديه ديناميكية داخلية قوية، وقدرته على امتصاص الصدمات عالية، وبالتالي البنوك بدأت تنافس لتحصل على سوق الإقراض في الاقتصاد المحلي، وهذه صورة إيجابية تدعو لها المؤسسة".
وأضاف: "مع هذا كله لا نريد أن تفرط البنوك بودائع المواطنين، لكن نحن نعلم أن البنوك لن تقوم بواجبها الأساسي إن لم تعمل على تدوير هذه الودائع بشكل سليم، وتكون المخاطر مدروسة، لتساعد بالتالي على تحريك عجلة الاقتصاد المحلي، وهذا هو المتحقق في الوقت الحالي".
وحول سؤال يتعلق بزيادة مخصصات البنوك، أفاد الجاسر بأن مؤسسة النقد منذ وقت بعيد ارتأت أهمية وضع مخصصات كافية لمواجهة أي مشاكل قد تواجهها المصارف، مبيناً أن تلك المخصصات عالية جداً، وأن هذا ساهم في حمايتها خلال الأزمة الماضية.
وقال: "نحث البنوك على أن تكون حصيفة في ذلك الأمر، ونحن في المملكة نطلب مخصصات تميل إلى التحفظ أكثر من غيرنا وذلك لحماية القطاع المصرفي، لكن زيادتها سيكون حسب أداء البنوك والمقترضين، لكن أعتقد أن العام الماضي والحالي تم تجنيب مخصصات كبيرة جداً، وأعتقد أنه كان قرارا حصيفا بتشجيع من المؤسسة، لكن حسب المعلومات فإن نسبتها العام المقبل لن تكون بنفس الحجم الذي تم خلال 2009 و2010 ، لكننا لن نتردد في الطلب من البنوك الأخذ بمخصصات كافية لمواجهة أي مخاطر غير متوقعة في المحفظة الإقراضية للبنوك".
وفي سؤال عن معدلات الفائدة وزيادة إصدار السندات الحكومية، أوضح الجاسر أن المملكة لم تعمل على تغيير معدل الفائدة على الريال منذ فترة طويلة، وأن السبب في ذلك هو عدم وجود ضغوط في السيولة بالنسبة للقطاع المصرفي، وأن تلك السيولة متاحة بشكل جيد، لافتاً إلى أن إصدار السندات من مسؤوليات وزارة المالية وهي لن تصدر السندات إلا إذا احتاجت لتمويل العجز.
وتابع: "لا أتوقع أن نحتاج في المملكة إلى إصدار سندات، بالنظر إلى السياسة المالية الحصيفة التي تتبعها وزارة المالية".
وعن ارتباط الريال السعودي بالدولار الأمريكي شدد محافظ مؤسسة النقد على أن الارتباط بين العملتين ليس لأسباب سياسية أو عاطفية وإنما يعود ذلك لأن الدولار هو العملة الأكثر تداولا والاقتصاد الأمريكي هو الأقوى عالميا "والتزامنا به يعد مصلحة ذاتية".
ورأى الجاسر أهمية تطوير العلاقة النقدية بين دول الخليج العربية واتحادها النقدي والذي سيعمل على مراقبة أداء الأسواق الدولية وأسواق الصرف والعملات لمراجعة كل ما يستجد بشأنها في الإدارة المالية الخليجية.
وكان محافظ مؤسسة النقد قد أوضح في بداية المؤتمر الصحافي: "إنه من محاسن الصدف أن يأتي تسليم التقرير في ظل الاحتفالات باليوم الوطني للمملكة، مؤكدا أن التقرير وما يتضمنه من معلومات وبيانات يعد "راصدا" حقيقيا لمكونات الاقتصاد السعودي الذي تعودت المؤسسة تقديمه منذ عدة عقود ليكون التقرير الأهم على المستوى الاقتصادي للمملكة.
وأوضح الدكتور الجاسر أن العام الماضي كان عاماً صعباً على الاقتصاد العالمي، وأن المملكة بفضل الله ثم بفضل سياساتها المالية والنقدية استطاعت تجنب آثار تلك الأزمة المدمرة بسبب سياساتها المتحفظة المالية والنقدية، مبيناً أن الاقتصاديات الناشئة أسهمت في إنقاذ العالم من أزمة لم يسبق لها مثيل، وأن دول العشرين عملت على تنسيق سياساتها المالية والنقدية بهدف رفع مستوى الثقة وإعادة النشاط للاقتصاد الدولي خاصة أن المملكة أصبحت من بين أهم 20 اقتصادا عالميا.
وأشار الجاسر إلى أنه رغم تراجع إيرادات النفط بنسبة 53 في المائة، وارتفاع حجم العجز وتراجع ميزان المدفوعات بنسبة 83 في المائة العام الماضي مقارنة بعام 2008، إلا أن الاقتصاد السعودي لم يسجل انكماشا حيث واصل تسجيل نسب متنامية ساهمت في عدم حاجة القطاع المصرفي لدعم الدولة بخلاف ما حدث في دول أخرى.
وأضاف: "الاقتصاد السعودي لم يكن عبئا على الاقتصاد العالمي بل على العكس من ذلك فقد أعطت الكثير من المؤشرات نسب نمو جيدة في ظل الأزمة المالية العالمية بعكس ماهو في اقتصاديات دول كبرى".

__________________
«السعودية للكهرباء» تجاوزت بإنجازاتها التحديات كافة




الاخبار الاقتصادية ليوم الإثنين 18/10/1431 447282_125863.jpg

م. علي بن صالح البراك
تحتفل بلادنا الحبيبة باليوم الوطني.. وهي تستشرف آفاق المستقبل يحدوها الأمل في مواصلة مسيرتها التنموية الهائلة، التي استطاعت تحقيقها بمواردها وطاقاتها البشرية معتمدة ـ بعد عون الله وتوفيقه ـ على نظام ثابت أساسه العدل، فتحقق لها الكثير من الإنجازات في عديد من مجالات الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية.
رسخت بلادنا الغالية قيماً ونظماً استطاعت من خلالها تحقيق هذه النجاحات الباهرة، وكان في مقدمة هذه القيم إعلاء قيمة المواطن واتخاذ المدخل الإنساني مدخلاً للتنمية الاقتصادية وذلك من أجل تمكين المواطن من القيام بدوره الرائد في التعمير وتحسين مناحي حياته، فقد ركزت المملكة منذ توحيدها بقيادة الملك المؤسس عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود - يرحمه الله - على قضايا التعليم والصحة وإقامة نظام للأمن الاجتماعي وبناء العلاقات الإنسانية على قيم العدل والمساواة ورعاية الحقوق الأساسية للإنسان.
كما استطاعت المملكة خلال هذه المسيرة أن تؤسس لمنظومات راسخة أصبحت آليات يُعتمد عليها في تحقيق الرفاهية الاجتماعية والتنمية الاقتصادية المستدامة. وكانت الشركة السعودية للكهرباء إحدى هذه المنظومات التي يُعتمد عليها في توفير الخدمة الكهربائية لجميع الأنشطة الاقتصادية والاجتماعية، حيث أهلها الدعم والرعاية التي وجدتها من الدولة للقيام بدور ريادي في دعم التنمية الاقتصادية في البلاد وتمكنت من تحقيق نجاحات مميزة، وأسهمت بقدر وافر في توفير الخدمة الكهربائية. وواصلت الشركة السعودية للكهرباء إنجازاتها متجاوزة التحديات كافة لتطوير الخدمة الكهربائية ومقابلة الطلب المتزايد على الطاقة الكهربائية، الذي فاقت معدلات نموه هذا العام 10%، حيث اعتمدت الشركة خطة لتعزيز النظام الكهربائي للسنوات العشر المقبلة بهدف تعزيز النظام الكهربائي بإضافة 32 ألف ميجاواط ، وإكمال 95% من مشروع الشبكة الوطنية لربط جميع مناطق المملكة، الذي سيمكّن من تبادل الطاقة الكهربائية بين المناطق، وتحقيق مبدأ التشغيل الاقتصادي.
وقد بنت الشركة هذه الخطة على منهجية علمية راسخة في ضوء دراسة متأنية للاحتياجات المستقبلية مستشرفة آفاق المستقبل لتحقيق المزيد من الإنجازات من أجل مواجهة تحديات النمو السكاني والعمراني والصناعي والزراعي بالمملكة، واستدامة التنمية الاقتصادية فيها.
كما ركزت الخطة على تعزيز قدرات التوليد ، فيتم حالياً تنفيذ العديد من مشاريع توليد الكهرباء ومشاريع إنتاج الكهرباء والماء. وتتجاوز تكاليف هذه المشاريع التي تنفذها الشركة والمشاريع الأخرى التي ينفذها القطاع الخاص لتعزيز النظام الكهربائي في المملكة 85 مليار ريال. وتتضمن الخطة أيضاً برنامجاً شاملاً لإكمال الربط الكهربائي الداخلي بين مناطق المملكة .
ويسعدني القول بهذه المناسبة التي تحتفل فيها مملكتنا الغالية بعيدها الوطني إن ما حققته الشركة السعودية للكهرباء من إنجازات وما تسعى لتحقيقه يأتي تنفيذاً لخطط وبرامج وضعتها وتسعى لتنفيذها حكومتنا الرشيدة تحت قيادة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين وسمو النائب الثاني حفظهم الله. وإننا في الشركة السعودية للكهرباء نفخر بهذه الرعاية والاهتمام، وهذا بحد ذاته يشكل لنا حافزاً معنوياً ويدفعنا لبذل كل طاقتنا لتحقيق الآمال المعقودة عليها وفقاً لرسالتنا التي تتكامل مع جميع المرافق لتحقق الطموحات المنشودة والأهداف المشتركة في جو يسوده التفاهم والثقة والتعاون لتصبح الشركة السعودية للكهرباء رائدة في مجال تقديم الخدمة الكهربائية.
أدعو الله سبحانه وتعالى أن يوفقنا جميعاً لمواصلة مسيرتنا التنموية الاقتصادية والاجتماعية وأن يديم على هذا البلد أمنه وأمانه.


السعودية للكهرباء.. إنجازات متعددة في جميع المجالات

الكهرباء تضيء 11914 مدينة وقرية وهجرة.. وتصل لـ 5.9 مليون مشترك نهاية يوليو 2010




الاخبار الاقتصادية ليوم الإثنين 18/10/1431 f1518ac630787ea00f75

«الاقتصادية» من الرياض
تركز الشركة السعودية للكهرباء على تعزيز المرافق الكهربائية لمواجهة النمو المتزايد في الطلب على الطاقة الكهربائية، وذلك من خلال مرتكزات أهمها الخطط المستقبلية المبنية على توقعات النمو السكاني والاقتصادي. وقد حرصت الشركة السعودية للكهرباء منذ بداية أعمالها بتاريخ 1/1/1421هـ على التخطيط لتنفيذ المشاريع التي تسهم في تلبية المتطلبات التنموية الشاملة من الطاقة الكهربائية على مستوى المملكة وتلافي نقاط الضعف في المحطات والشبكات لتقليل نقص الخدمة بسبب التوقف عن المشتركين وقد حققت الشركة منذ إنشائها حتى شهر تموز (يوليو) من العام الحالي (2010) العديد من الإنجازات في مجالات توليد ونقل وتوزيع الطاقة الكهربائية وذلك لمواكبة النمو المتزايد في الطلب على الطاقة الكهربائية والذي تجاوز المعدلات العالمية بكل المقاييس. ومن أهم الإنجازات التي تحققت حتى نهاية (يوليو) من العام الحالي 2010: زادت قدرات التوليد المنتجة من قبل الشركة والمنتجين الآخرين من 25,8 ألف ميجاوات في عام 2000 إلى 48,4 ألف ميجاوات. بلغت أطوال شبكات نقل الطاقة الكهربائية 44,4 ألف كلم دائري مقارنة بـ 29,6 ألف كلم دائري أي أن نسبة الزيادة 49 في المائة. بلغت أطوال شبكات التوزيع وتوصيلات الطاقة الكهربائية 374 ألف كلم دائري مقارنة بـ 226 ألف كلم دائري أي بنسبة زيادة قدرها 65,2 في المائة. قفزت أعداد المشتركين من 3,5 مليون مشترك في عام 2000 إلى 5,9 مليون مشترك أي بنسبة زيادة قدرها 67,7 في المائة. وصل عدد المدن والقرى المكهربة إلى 11914 مدينة وقرية وهجرة مقارنة بـ 7610 عند التأسيس أي أن نسبة التغيير 56,6 في المائة. وعلى الصعيد المالي حافظت الشركة على معدلات التصنيف الائتماني الذي حصلت عليه في عام 2007، وكانت نتائج التقييم السنوي الذي قامت به ثلاث شركات عالمية على النحو التالي: أبقت وكالة موديز للتصنيف الائتماني على تصنيفها للشركة في الدرجة A1. رفعت شركة فيتش العالمية للتصنيفات الائتمانية تصنيفها الائتماني للشركة من الدرجة (A+ ) إلى الدرجة (AA- ). رفعت ستاندرد آند بورز معدل التصنيف الائتماني الذي كانت قد منحته للشركة من (A+) إلى الدرجة (AA- ). ويعتبر هذا الإنجاز بأنه نجاح كبير يبرز سلامة توجهات الشركة تجاه تعزيز وضع الطاقة الكهربائية في المملكة ودليل قوي على نجاح السياسات الإدارية والتشغيلية التي تنتهجها الشركة في إدارة أعمالها. كما أتاح وسيتيح للشركة فرصة أفضل لتحقيق أهدافها في تمويل جزء من مشاريعها التنموية المستقبلية بتكاليف أقل، وسيسهم في تعزيز ثقة المستثمرين في الشركة ومشاريعها وفي جذب المزيد من الاستثمارات المحلية والأجنبية في مشاريع إنتاج الكهرباء. كما عملت الشركة منذ تأسيسها على تمويل معظم مشاريعها الرأسمالية من عدة مصادر من بينها مساندة الدولة بتأجيل سداد قيمة الوقود والاعتماد بشكل محدود على السوق المحلية وعن طريق الاقتراض التقليدي على شكل قروض. ونظراً لضخامة المشاريع الرأسمالية المستقبلية فقد بحثت الشركة عن إيجاد مصادر وقنوات بديلة للتمويل طويل الأمد وقد كان من ضمن البدائل قيام الشركة بإصدار صكوك إسلامية وذلك سعياً لتنويع مصادر التمويل والاعتماد على قاعدة أوسع من الممولين، والعمل على تخفيض تكاليف التمويل عن طريق إصدار الصكوك المنخفضة التكلفة مقارنة بالاقتراض التقليدي. وبناء على ذلك قامت الشركة في عامي 2007م و 2009م بإصدار صكوك إسلامية قيمتها 12 مليار ريال حصلت على ثقة المؤسسات المالية والمستثمرين. وقد شملت فئات المستثمرين صناديق التقاعد والصناديق الاستثمارية وشركات التأمين وشركات التكافل والبنوك السعودية والأجنبية التي لها فروع داخل المملكة. على صعيد آخر، استمرت الشركة في بذل جهودها الرامية إلى تطوير وتنمية الموارد البشرية وزيادة كفاءتها وفعاليتها. وقد حققت الشركة في هذا الجانب مقارنة بحين تأسيسها ما يلي: بلغت أعداد الموظفين 27401 موظف مقارنة بـ 31000 أي أن نسبة النقص 11,6 في المائة ، رغم تضاعف أعداد المشاريع في التوليد والنقل والتوزيع وإعداد المشتركين.وصلت نسبة التوطين إلى85,6 في المائة مقارنة بـ 73 في المائة أي أن نسبة التغيير هي 17,3 في المائة. وفي مجال التدريب, تم تنظيم العديد من الندوات والدورات التدريبية داخل الشركة وخارجها لتعزيز معارف الموظفين وتطوير مهاراتهم. وفي خطوة مهمة لتشجيع التطوير الذاتي، هيأت الشركة للموظفين البرامج التدريبية المقدمة عن طريق التعليم الإلكتروني والتي بلغ عددهـا 58 برنامجاً تشتمل على 153 دورة تدريبية تغطي مختلف المواضيع التي يحتاج إليها الموظفون للقيام بالمهام المنوطة بهم بكفاءة وفاعلية. كما تم استقطاب حملة الثانوية ( العلمي، الصناعي) وخريجي الكليات التقنية، حيث تقوم الشركة بتدريبهم داخل معاهدها في التخصصات الفنية المختلفة التي تلبي احتياجات قطاعات الشركة.
الاخبار الاقتصادية ليوم الإثنين 18/10/1431 4ff65592ec6656fe61df
أما في مجال الإبداع والجودة الشاملة, فقد واصلت الشركة التوسع في تطبيق برامج الجودة الشاملة حيث تم تشكيل 94 فريق تحسين ليصل عدد الفرق المشكلة إلى 1541 فريقاً توصلت إلى ما مجموعه 7367 توصية نفذ منها 6202 توصية لتحسين العمليات المختلفة مما أسهم في رفع كفاءة هذه العمليات وخفض تكاليفها والارتقاء بجودة الخدمات المقدمة للعملاء الداخلييـن والخارجييـن. وقد بلـغ إجمالي الأفكار الإبداعيـة 3072 فكرة، الأفكار المقبولة منها 1497 منها 15 فكرة خلال النصف الأول من عام 2010م. تنفيذاً لسياسات الدولة في مجال التخصيص والتنافس وفتح المجال للقطاع الخاص للمشاركة في مجال الاستثمار في صناعة الطاقة الكهربائية، توجهت الشركة لتشجيع المستثمرين للمشاركة بدخول مشاريع الإنتاج المستقل IPP لمحطات التوليد الجديدة وذلك إدراكاً منها أن التنمية الاقتصادية التي تعيشها المملكة تتطلب إنشاء عدد كبير من محطات التوليد. وفي هذا الصدد قامت الشركة باتخاذ الخطوات التنفيذية لتشجيع القطاع الخاص للاستثمار في مشاريع إنتاج الكهرباء وتم تشكيل فريق متفرغ للإشراف على البرنامج وتم التعاقد مع بيوت خبرة عالمية لمساندة الفريق ممن يملكون الخبرات والمعرفة الفنية والقانونية والمالية في مجال الاستثمار في مشاريع إنتاج الطاقة الكهربائية. ويقوم فريق تنمية مشاريع المنتجين المستقلين للكهرباء بطرح العديد من المشاريع في مجال الطاقة، كما يقوم بدعوة المستثمرين من القطاع الخاص لإطلاعهم على الفرص الاستثمارية والتسهيلات التي يمكن تقديمها لدعم هذه المشاريع. كما أن الشركة قد حددت المشاريع المستهدفة وتعمل حالياً على إعداد مستندات طلب عروضها لطرحها للمستثمرين بنظام البناء والتشغيل والتملك طويل الأمد. كما ركزت الخطة على تعزيز قدرات التوليد ، حيث أن هناك مشاريع للتوليد تنفذها الشركة ومنها: إنشاء المحطة العاشرة وهي بقدرة 2000 ميجاوات ودخلت الخدمة خلال هذا العام. توسعة محطة القرية في المنطقة الشرقية بإضافة قدرها 1905 ميجاوات ودخل المشروع الخدمة هذا العام. توسعة محطة الشعيبة في المنطقة الغربية بإضافة 1200 ميجاوات وستدخل الخدمة في عامي 2011-2012م. بالإضافة إلى محطات ستتم توسعتها في كل من تبوك وجيزان وفرسان والثامنة في الرياض. وهناك مشاريع يجري تنفيذها بالمشاركة مع القطاع الخاص : مشروع رابغ للإنتاج المستقل بقدرة 1200 ميجاوات وسيدخل الخدمة في 2013م. مشروع الرياض للإنتاج المستقل لإنتاج 1730 ميجاوات وسيدخل الخدمة في 2012م. مشروع القرية للإنتاج المستقل وينتج 1800 ميجاوات وسيدخل الخدمة في 2014م. ووفقاً للخطة سيتم طرح مشاريع أخرى لتنفيذها عن طريق الشراكة مع القطاع الخاص منها: مشروع ضباء للإنتاج المستقل بقدرة 1600 ميجاوات وسيدخل الخدمة في 2015م. مشروع الشعيبة للإنتاج المستقل لإنتاج 1600 ميجاوات في عام 2016م. مشروع رأس الزور للإنتاج المستقل بقدرة 2400 ميجاوات وسيدخل الخدمة في 2018م. وشهد هذا العام اكتمال مشاريع الربط الكهربائي الرئيسة التي تقوم بإنشائها الشركة ضمن خطتها لاستكمال بناء الشبكة الوطنية لنقل الطاقة الكهربائية بما يمكنها من تبادل الطاقة الكهربائية بين المناطق والتشغيل الاقتصادي لمحطات التوليد. وتم الانتهاء من ربط 95 في المائة من منظومة الكهرباء في المملكة على الجهد 380 كيلوفولت ففي العاشر من آب (أغسطس) االماضي اكتمل الربط الكهربائي بين المنطقتين الجنوبية والغربية وأن الكهرباء يمكن تصديرها من شبكة المنطقة الجنوبية إلى المنطقة الغربية حسب الاحتياج. كما تم إنشاء وتشغيل شبكة نقل جهد 380 كيلوفولت في المنطقة الجنوبية تتضمن دائرتي جهد 380 كيلوفولت الأولى من محطة الشقيق إلى محطة شرق أبها والثانية تربط بين محطتي الشقيق الكدمي. وتشكل محطات الشقيق وشرق أبها والكدمي دعماً لمشروع ربط شبكة المنطقة الجنوبية وتزود المنطقة الغربية بالفائض من الكهرباء من خلال دوائر الربط جهد 380 كيلو فولت الهوائية بين محطتي شمال نمرة في المنطقة الجنوبية ومحطة الشعيبة من جهة المنطقة الغربية. وتعتبر مشاريع الربط الكهربائي التي تم إنشاؤها من المشاريع الاستراتيجية للشركة وتشتمل على خط ربط بين المنطقتين الوسطى والغربية وخط ربط بين المنطقتين الغربية والجنوبية وخطوط ربط بالمنطقة الجنوبية بالإضافة إلى خط الربط الرابع بين المنطقتين الوسطى والشرقية، وستسهم هذه المشاريع في توفير احتياطي توليد بين جميع المناطق.

__________________
«طيران الإمارات» وإحياء دبي




د. سعد الأحمد
لا تزال الأزمة الاقتصادية التي تمر بها إمارة دبي ظاهرة للعيان وتعكسها توقف الكثير من المشاريع العقارية الكبرى التي شغلت وسائل الإعلام قبل سنوات معدودة. حجم الأزمة الاقتصادية لدبي مخيف جدا بديون تزيد على 100 مليار دولار واستحقاقات خدمة لتلك الديون تصل إلى 30 مليار دولار خلال العامين القادمين، في ظل إيرادات لهذه الإمارة لا تتجاوز عشرة مليارات في السنة. نسبة الديون للناتج المحلي لإمارة دبي يتطلب خطة إنقاذ من حكومة العاصمة قد تبدو صعبة التحقيق في ظل الخطط التنموية الاستراتيجية التي تنتهجها أبو ظبي لاحتلال موقع دبي كمدينة عالمية تتوسط العالم، وتأثرها هي الأخرى بالأزمة المالية العالمية، حيث تمتلك مشاريع عقارية كبرى تأثر الطلب عليها. وفي خضم هذه الظروف الصعبة، تتحدث مصادر بصوت منخفض عن نية إمارة دبي بيع أصول كبرى كانت يوما أيقونات نجاح اقتصادي عالمي يشهده العالم العربي من حيث البنية التحتية وبيئة الأعمال التي تتفوق على دول كبرى. من تلك الأصول دبي للموانئ وفندق أطلانتس واستثمارات في مشاريع خارج دبي. ولم تتحدث المصادر عن مجموعة الإمارات وهي الشركة الأم لطيران الإمارات ومطار دبي وشركة داناتا ومطار آل مكتوم. فبرغم صعوبة الأزمة التي تواجه دبي نظرا لحجم الدين الكبير وبطء الانتعاش العالمي، إلا أن النقل الجوي في هذه الإمارة بقي متحديا تلك العوائق، وسجلت طيران الإمارات نموا مضطردا في أعداد المسافرين على طائراتها وعبر مطار دبي مما مكنها من تحقيق أرباح بلغت ما يقرب من مليار دولار وأحدثت تلك النتائج صدمة في مجتمع الخطوط الجوية العالمي، حيث منيت خطوط كبرى عالمية بخسائر حادة كالخطوط البريطانية. قدرات وجودة طيران الإمارات تبقيها واحدة من الحلول الاستراتيجية وبصيص أمل لعودة الحياة في اقتصاد هذه الإمارة أن تبنت خطة إحياء متدرجة وطويلة النفس. فخطوط الإمارات هي الجسر الآمن لتغذية دبي من خلال صناعتي السياحة والأعمال اللتين تعتبران المصدر الرئيس للدخل. إن تراجعت أسعار العقارات لدرجة معينة، فإن عجلة الإحياء الاقتصادي ستبدأ في الدوران حتما لعدم وجود بيئة أعمال حرة وشفافة كدبي.


بكين مُحقة في تجاهل النداءات بشأن عملتها




ستيفن كنج
في حين يعتقد كل واحد في واشنطن بضرورة إعادة تقييم الرنمنبي، الأمر ليس كذلك في الصين. ولعل الصينيين على حق؟ من السهل في نهاية المطاف أن تلقى مسؤولية الاختلالات التجارية على مكائد سعر الصرف الشريرة التي يحيكها الآخرون. ففي منتصف ثمانينيات القرن الماضي كان يفترض أن يكون فائض اليابان ناتجاً عن التخفيض المتعمد لقيمة الين. لكن بينما ارتفع الين ارتفاعاً كبيراً منذ ذلك الوقت – كما يتضح من القرار التي اتخذه بنك اليابان في الأسبوع الماضي بخفض سعر صرف الين – نما الفائض الياباني بعناد أيضاً.
والآن الصين هي التي ينصب عليها حنق واشنطن. فالولايات المتحدة تعتبر، بحق، أن الصين هي منافستها على الصعيد العالمي في القرن الواحد والعشرين، وهذا أحد الأسباب لعدم تحمس الصين للإذعان لمطالب واشنطن. لكن ممانعة الصين تعكس بدورها شكوكاً مبررة أكثر. فقد تم التعبير عن الحكمة التقليدية بوضوح من قبل تيم جايتنر، وزير الخزانة الأمريكية، في شهادته أمام الكونجرس الأسبوع الماضي: انخفاض قيمة العملة ''يساعد قطاع التصدير الصيني ويعني ارتفاع قيمة الواردات في الصين إلى مستوى أعلى مما يمكن أن تكون عليه بغير ذلك''، الأمر الذي يؤدي إلى انخفاض الاستهلاك المحلي. هذه الحجة تفترض أن التحركات في أسعار الصرف الاسمية تؤدي إلى تعديلات دائمة في القدرة التنافسية، وهذه بدورها تؤدي إلى تحقيق تخفيضات في الاختلالات العالمية الراهنة. وهناك عيوب كبيرة في كلا الحجتين.
ففيما يتعلق بالحجة الأولى، ما زالت مداخيل الأفراد في الصين منخفضة نحو ثلاثة آلاف دولار سنوياً، مقارنة بدخل الفرد البالغ 40 ألف دولار في الولايات المتحدة. وهذه الفجوة تضيق ببطء بسبب الطريقة التي استقطب بها انفتاح الصين رأس المال والإدارة عاليتي الجودة، واللتين إذا أضيف إليهما فائض العمالة الرخيصة بشكل ملحوظ يجعل الصين منافساً فائق القدرة. بعبارة أخرى، حصة الصين المتنامية في التجارة العالمية لا علاقة لها بانخفاض قيمة عملتها.
وزيادة على ذلك، إعادة تقييم العملة لن يفعل الكثير لتغيير مركز الصين التنافسي. ويتمثل أهم تخصيص سيئ للموارد في الصين في العمالة غير المستغلة كما ينبغي. إن احتياطي الصين الذي لا حدود له تقريباً من العمال الريفيين الفقراء يقيّد السرعة التي يمكن أن ترتفع بها الأجور، إذا وضعنا في الحسبان أن الأجور الأعلى بشكل متواضع تستقطب مزيداً من العمالة إلى مدنها الآخذة في الازدهار، الأمر الذي يحد بدوره من تحقيق مزيد من المكاسب في الأجور. وإذا ارتفعت قيمة الرنمنبي، ستصبح تلك القيود أكبر، وحدوث خسارة مؤقتة لقدرة الصادرات التنافسية سيعوضها انخفاض الأجور المحلية. من هنا، فإن زعماء الصين محقون تماماً في قولهم إن حدوث ارتفاع في سعر الصرف لن يحقق الكثير خارج المدى القصير جداً، ويضر بعمال الصين في الأجل الطويل.
وتحيط الشكوك بالقدر نفسه بالافتراض الثاني. صحيح أن صناع السياسات يبذلون جهوداً مضنية باستمرار لتغيير أسعار الصرف باعتبارها وسيلة لإعادة التوازن الاقتصادي. فقد حاولت اليابان في ثمانينيات القرن الماضي، لكن مع الضعف الذي اعترى صادراتها ازدهر اقتصادها، الأمر الذي مهد الطريق للفقاعة التي تشكلت في أواخر ثمانينيات القرن الماضي وما أعقبها من ركود انكماشي. وفي المملكة المتحدة انخفضت قيمة الجنيه الاسترليني عام 2008، لكن الأداء التجاري ما زال بائساً. ويمكن أن تستشهد الصين بأي من هذين المثالين سببا لعدم التحرك بجرأة.
لكن ألا يدل الارتفاع في احتياطيات بكين من العملة الأجنبية على أن الصين تتلاعب في سعر صرف عملتها؟ حتى في هذا الشأن، أنا غير مقتنع. فمن المرجح أن الصين تريد أن تحول ما لديها من دين على الولايات المتحدة إلى عدد أوسع من الأصول، بما في ذلك الشركات الأمريكية. لكن الكونجرس لا يمكن أن يكون أقل حماساً. وفي واقع الأمر، في ضوء ميل مجلس النواب لحظر عمليات الاستحواذ الصينية لدواع تتعلق بالأمن القومي، فإن الصين مجبرة تقريباً على استثمار فائضها في الدولارات.
وبما أن الصين الآن ثاني أكبر اقتصاد في العالم، فإن أي ارتفاع في قيمة الرنمنبي لا بد أن يتزامن مع انخفاض في قيمة الدولار. إذن، بعد كل هذا ربما يكون من الأصح وصف سياسة أمريكا فيما يتعلق بسعر الصرف بأنها سياسة هدفها خفض قيمة الدولار وليس إعادة تقييم الرنمنبي – الأمر الذي لا يعكس متاعب أمريكا التجارية بل ديونها المفرطة. وإذا انخفضت قيمة الدولار، فإن قيمة جميع سندات الخزانة التي تم إصدارها لدعم النظام المالي الأمريكي ستكون منخفضة كثيرا بالرنمنبي. وسيعتبر ذلك بالنسبة إلى الصين نوعاً من العجز عن السداد. لا عجب إذاً ألا يكونوا حريصين على رفع قيمة عملتهم.
إذن، ما الذي يمكن عمله؟ ينبغي أن تتراجع الولايات المتحدة عما بدا يصبح خطاباً حمائياً بصورة متزايدة. ولا ينبغي أن ينسى الأمريكيون أن حزم حوافزهم المالية كانت ممكنة فقط بفضل عمق جيوب البلدان الدائنة كالصين. إن العقوبات يمكن ببساطة أن تدخل العالم في دوامة من الحمائية، وفي حالات جيشان في أسعار الصرف، وصدمات في أسعار الفائدة.
ولهذا، من الأفضل لها كثيراً أن تدرك أن الاعتماد المتبادل بين هاتين القوتين العظيمتين يجعل أي تهديد من هذا القبيل يؤدي إلى عكس النتائج المرجوة. في هذه الأثناء، ينبغي على الولايات المتحدة أن تعمل مع بكين من أجل دفع الإصلاحات التي تقوم حاجة كبيرة لها في مجال الضمان الاجتماعي والائتمان الاستهلاكي في اقتصاد الصين المحلي. وإلى أن تحدث هذه الإصلاحات وتتعلم الأسر الصينية كيف تنفق، لا أن تدخر، فإن فائض الحساب الجاري للصين لن يزول بغض النظر عما يؤول إليه الرنمنبي.


تراجع أوكرانيا عن الديمقراطية





طالب مسؤولون من الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة أوكرانيا الأسبوع الماضي بضمان حماية ملائمة للصحافيين ـــ عقب عشرة أعوام من الاغتيال المرعب لجورجي جونجادزه، الصحافي الفضائحي. مطالباتهم تحمل إلحاحا متجددا. السلطات الأوكرانية تواجه قضايا بشأن اختفاء صحافي استقصائي آخر، هو فاسيل كلايمنتيف، الذي اختفى أثره أخيرا. بالنسبة إلى مراصد الصحافة وحقوق الإنسان، قضية كلايمنتيف تقف رمزا إلى مدى تراجع الحريات الصحافية والديمقراطية عقب تآكل ثورة 2004 البرتقالية منذ انتخاب الرئيس الميّال إلى روسيا، فيكتور يانكوفيتش، في شباط (فبراير) الماضي. بعضهم يتهم يانكوفيتش بالانحراف إلى سلطوية فلاديمير بوتين الناعمة في روسيا.
وهذه المخاوف لها ما يبررها. فقد طوى يانكوفيتش القواعد الدستورية عندما حصل على أغلبية برلمانية. وثلاثة من قضاة المحكمة الدستورية المعينين من قبل سلفه الموالي للغرب، فيكتور يوشتشينكو، استقالوا في ظروف محل استفهام. وهذا الصيف، تبنى ائتلافه ـــ وإن تراجع جزئيا لاحقا ـــ قانونا يحد من المنافسة في انتخابات تشرين الأول (أكتوبر) البلدية المقبلة. والمفارقة أن يانكوفيتش يحاول صد الانتقال من نظام رئاسي إلى نظام برلماني، سبق له مساندته قبل أن يصبح رئيسا.
في الوقت نفسه، الصحافيون يتظلمون من عودة الرقابة والترهيب. فقد تم تجريد قناتين تلفزيونيتين مستقلتين مرتبطتين بالمعارضة، من رخصتيهما أخيرا من قبل محكمة في كييف. وحذرت منظمة ''مراسلون بلا حدود'' من ''زيادة ملحوظة في محاولات الاعتراض المباشر'' للإعلام.
وهناك اختلافات مع روسيا. فالأحزاب الأوكرانية تميل إلى أن تكون أدوات لمصالح الشركات. وحكم يانكوفيتش أقرب ما يكون إلى دولة تهيمن عليها مجموعة من الأقطاب أكثر منه حكم يفرض سلطة الدولة كما لدى بوتين. ومثلما ظهر في 2004، فإن الأوكرانيين ربما يكونون أكثر استعدادا من الروس للدفاع عن حقوقهم.
مع ذلك، كيفية الاستجابة تمثل معضلة للغرب. التوبيخ الحاد ينطوي على خطر دفع يانكوفيتش إلى عمق الحضن الروسي. وعبر تركه الحكومة الأوكرانية السابقة معلّقة في شأن العضوية، فقد الاتحاد الأوروبي قدرا من نفوذه في أواكرانيا ـــ ومشاحنات الحكومة تلك دفعت كثيرا من الأوكرانيين إلى التحرر من الوهم، لكن هناك مؤشرات على أن الأعمال المناصرة ليانكوفيتش تفضل روابط وثيقة مع أوروبا أكثر من روسيا. وعلى الاتحاد الأوروبي التأكيد على أن مثل ذلك التكامل يتطلب القبول بالقيم الأوروبية. إن إرث الثورة البرتقالية يتسم بالتباين، لكن مكاسبها الديمقراطية لا ينبغي بأي حال أن يسمح لها بالانتكاس.


مطلوب أفكار جديدة للجم تراجع قدرة أمريكا التنافسية




الاخبار الاقتصادية ليوم الإثنين 18/10/1431 447261_125845.jpg

إدوارد لوس
اقترح هنري كسنجر ذات مرة أن يتعاقد البيت الأبيض مع لورانس سمرز، مستشار باراك أوباما الاقتصادي المتنحي، لا لشيء إلا للقضاء على الأفكار السيئة. وبعد بضعة أسابيع سيعود سمرز إلى جامعة هارفارد حيث يكون بمقدوره التفكير في أفكار جديدة دون أن يضطر إلى التخمين في مدلولها السياسي.
وفي ضوء أن الكونجرس تخلى ـــ فيما يبدو ـــ عن أي زعم بإجراء نقاش جدي حول ما الذي ينبغي عمله لاستعادة قدرة أمريكا التنافسية المتراجعة على الصعيد الاقتصادي، فما من شك في أن هذه الخطوة تأتي باعتبارها تحرراً فكرياً لسمرز. والسؤال الأكبر هو ما إذا كان رحيل سمرز سيعطي أوباما الفرصة الخاصة به للتحرر الفكري.
لا يوجد خبير اقتصادي في العالم ينكر أن لدى سمرز دماغاً أكبر من دماغه. ولا يستطيع معظم هؤلاء الخبراء، رغم مشروعية الانتقادات الموجهة إلى كيفية إدارة دفة الأمور السياسية، أن ينكروا حقيقة أنه لم يكن هناك غنى عن معالجة إدارة أوباما عمليات إنقاذ البنوك والتحفيز المالي للحؤول دون حدوث كساد عظيم آخر. وكان سمرز مهندس تلك المعالجة.
هذه علامات عالية، بيد أن كثيراً من المعجبين بسمرز أصبحوا هم أنفسهم الذين يحطون من قدره. وبتعبير بسيط، إنهم يعتبرونه وجه الأنموذج الذي ظل قائماً بعد أن انتهت الفائدة منه ـــ ونعني بذلك وجهة النظر القائلة إن العولمة تعتبر نعمة خالصة بالنسبة إلى اقتصاد الولايات المتحدة، وإن وظائف عالية القيمة في قطاع الخدمات ستحل محل الوظائف الأمريكية الآخذة بالاختفاء في قطاع التصنيع. لكن لا يبدو أن الأمور تعمل بهذه الطريقة.
خذ شركة أبلايد متيريالز التي تعد واحدة من شركات التصنيع الكبيرة في الولايات المتحدة، والتي قامت في وقت سابق بنقل رئيس القسم التكنولوجي وعمليات البحث والتطوير إلى الصين. ولتبرير هذه الخطوة، قالت إنها تريد أن يكون قسم الأبحاث والتطوير فيها قريباً من مصدر عملياتها التصنيعية ومن أكبر سوق مستقبلية لها. وهذا عكس ما يفترض أن يحدث. فقد كان من المفترض أن تبقي أمريكا على الوظائف العالية في الوطن، بينما تحصل الصين على جميع الإنتاج ذي القيمة المضافة المنخفضة.
لكن على صعيد الممارسة، فإن الباحثين يستفيدون من القرب من عمليات الإنتاج التي تتطلب التجربة والخطأ بشكل مستمر. إن نظرة سريعة إلى عجز الولايات المتحدة التجاري توضح هذا التوجه. وبعيداً عن استيراد البضائع المصنعة ذات التكلفة المتدنية، تقوم الولايات المتحدة بشراء الأشياء ذات التقنية العالية من بلدان مثل الصين والبرازيل، بما في ذلك محركات الطائرات، وأجهزة الكمبيوتر، والتوربينات، والشاحنات الثقيلة. وهي تقوم بتصدير كميات متنامية من الأشياء ذات التقنية المنخفضة، بما في ذلك عجينة الورق، والورق، والبذور الزيتية وغيرها من السلع. والناس الذين يفقدون وظائفهم في الولايات المتحدة ينتقلون في المتوسط للعمل في وظائف تقل مرتباتها بنسبة الخمس عن وظائفهم السابقة. أما الآخرون فيجدون صعوبة في العثور على أية وظائف بالمرة.
لقد تسارعت وتيرة هذا التوجه بسبب الركود العظيم. وحسب مجلة أخبار التصنيع والتكنولوجياManufacturing and Technology News، ارتفع عدد العاملين الأمريكيين الذين فقدوا وظائفهم بسبب السياسة التجارية التي تتبعها الولايات المتحدة بنسبة 59 في المائة عام 2009 عما كانت عليه عام 2008، ما يؤهلهم للحصول على ميزات البطالة من وزارة العمل الأمريكية. وتفيد المجلة نفسها أن الولايات المتحدة تسهم الآن بأقل من 5 في المائة من الإنتاج العالمي من الألواح الشمسية، بالرغم من حقيقة أنها اخترعت هذه التقنية في ثمانينيات القرن الماضي.
من الصعب إنكار هذا الاتجاه. إن أمريكا لا تنتج وظائف جديدة بالنوعية والكمية التي تحتاج إليها للحلول محل الوظائف العالية التي تفقدها. ولذلك، وخروج أو رحيل سمرز يمنح أوباما فرصة مهمة بشكل غير عادي للتفكير بصورة جذرية في نوع الإرث الاقتصادي الذي يتمنى أن يخلّفه.
وتتركز التخمينات حول ما إذا كان أوباما سيختار شخصية من مجتمع الأعمال لمواجهة الاستياء المتنامي الذي تشعر به الشركات الأمريكية تجاه إدارته. كما تركزت أيضاً حول ما إذا كانت امرأة ستتولى هذا المنصب. فقد تردد اسم آن مولكاهي، الرئيسة التنفيذية السابقة لشركة زيروكس، ولورا تايسون التي تولت هذا المنصب في تسعينيات القرن الماضي.
ويتمثل خيار أكثر جرأة في جيف إيميلت، الرئيس التنفيذي لشركة جنرال إلكتريك، الذي يعتبر واحداً من قادة الشركات القلائل الذين عبروا عن قلقهم صراحة من تراجع قدرة أمريكا على المنافسة. وبصفته رئيساً لشركة قامت بأكبر عمليات النقل لأنشطتها إلى الخارج، فإن إيميلت يعرف ما الذي يدفع تراجع قدرة أمريكا الإنتاجية. من هنا يفترض أن تكون لديه بعض الأفكار حول كيفية عكس هذا الوضع. وهذا ما يجب أن يفعله شخص ما.

__________________
ضبط عامل بإقامة مزورة وآخر بحوزته 55 بطاقة صراف

الرياض: مصادرة 500 إطار مستعمل في «الغرابي» ومستودع عطور مقلدة




الاخبار الاقتصادية ليوم الإثنين 18/10/1431 447254_125895.jpg

عبد الله الفهيد من الرياض
أغلقت أمانة الرياض مستودعاً متخصصاً في تخزين العطور المقلدة، ومصادرة ثلاثة أطنان من الألعاب النارية، وسحب أكثر من 500 إطار مستعمل، في إطار الجهود الميدانية لوحدة دوريات أمانة الرياض ومشاركتها الحملة الأمنية بجميع جهاتها خلال الجولات التفتيشية والعمليات المفاجئة على مواقع وأسواق ومستودعات. وأوضح المهندس ناصر البدر المدير العام للإدارة العامة للأسواق والراحة والسلامة في أمانة الرياض، أن الإدارة العامة للأسواق والراحة والسلامة ممثلة في وحدة دوريات ''الأمانة'' شاركت في حملات أمنية عدة، حيث أجرت تفتيشاً في شارع ''الغرابي'' خصوصاً على حراج الكفرات المستعملة، حيث ضبط 17 شخصاً من العمالة المخالفة والتعامل معهم حسب النظام، وصودرت 500 من الكفرات المستعملة سلمت إلى إدارة النظافة. وأضاف أن وحدة دوريات ''الأمانة'' شاركت في الحملة الأمنية بجميع جهاتها، ونفذت جولات تفتيشية وعمليات مفاجئة على عدد من المواقع والأسواق والمستودعات المتاجرة بالألعاب النارية والمفرقعات الخطرة،حيث تمت مصادرة أكثر من ثلاثة أطنان من المفرقعات والألعاب النارية الخطرة، وتم نقلها إلى ميدان الرماية التابع لمدينة تدريب الأمن العام لإتلافها. وكشف عن ضبط عامل مخالف من الجنسية الهندية بحوزته 55 بطاقة صراف آلي، ووافد وآخر مخالف بحوزته إقامة مزورة، وثالث يقوم بنقل الحلويات على عربة متحركة ومكشوفة، فتم التعامل معهم حسب النظام، كما تم ضبط مستودع مخالف يقوم بتخزين العطور المقلدة وأعطي إشعار مراجعة ليتم تطبيق النظام بحقه.

الاخبار الاقتصادية ليوم الإثنين 18/10/1431 3ecdba5daecd9cb46f52
الاخبار الاقتصادية ليوم الإثنين 18/10/1431 acb92f22bf92af9a11fd

وقال إن وحدة دوريات ''الأمانة'' بمشاركة البلديات الفرعية ضبطت 33 من العمالة المخالفة لأنظمة البيع والإقامة متعددي الجنسيات، ومصادرة نحو 44 طنا من الخضار والفاكهة، كما تمت مصادرة 117 مبسطاً، متعددة الأغراض ما بين ألعاب أطفال وإكسسوارات وإلكترونيات وعطور وملابس جاهزة، و85 عربة يدوية و38 ميزانا للخضار والفاكهة، وتمت مصادرة أكثر من 100 كيلو جرام من الحلويات مخالفة للاشتراطات الصحية، و430 لترا من عصير السوبيـا والتوت وتم التعامل مع جميع المصادرات حسب الأنظمة والتعليمات. وجدد دعوة أمانة الرياض للجميع إلى الالتزام بالأنظمة والتعليمات والتعاون مع كافة الجهات الرقابية، لافتاً إلى أن الأمانة تثمن للمواطنين والمقيمين الدور الذي يقومون به في الإبلاغ عن المخالفات التي تضر بالمصلحة العامة.

أيام الدراسة قليلة.. هل من مصحح؟




د. صالح السلطان
بلادنا من ضمن الدول ذات الإجازات الدراسية الأكثر طولا، واليوم الدراسي لدينا من ضمن الأقصر في ساعاته، وهذا وضع من الخطأ الاستمرار فيه. رأينا مع بدء العام الدراسي السبت الماضي، بعد إجازة ثلاثة أشهر، كيف كانت العودة ثقيلة جدا على الطلاب. ولم لا فالناس والطلاب خاصة اعتادوا السهر طويلا، واضطرب نومهم. ولا بد من أيام وأيام لتصحيح الوضع، وكل هذا على حساب المدة الفعلية للدراسة.
وقرأت اليومين الماضيين ما قاله متخصصون في شؤون التربية والصحة من أن السهر المتواصل وعدم انتظام الوجبات والركون للكسل وقلة الحركة في النهار، يخل بحسّ الوقت في الجسم؛ لأن توقيت التعرض للنور يتغير وتتحكم منطقة في الدماغ تقع فوق سقف الفم بالساعة البيولوجية عند الإنسان. وكل هذا يجر مفاسد صحية وعقلية كثيرة. وقرأت أنه لا توجد أي استراتيجية أو أسلوب علاجي يمكنه التخلص من هذه المشكلة بصورة فاعلة خلال يوم واحد، ولكن لا بد من محاولة الاستعداد للنظام الجديد في النوم والاستيقاظ عدة أيام قبل عودة الانتظام مرة أخرى.
ولضبط النوم ينصح أهل الاختصاص في الموضوع الأسر والأهالي بتجنب الوجبات الثقيلة والدسمة في الأيام الأولى من بدء تغيير نظام النوم حتى تتوافق الساعة الحيوية للجهاز الهضمي في الجسم لأبنائها، وطالبوا بتقليل الأنشطة التي لا تساعد على جلب النوم، مثل ألعاب الفيديو والجوال ومشاهدة التلفزيون، والابتعاد عن المنبهات، وتقليص الغفوة بعد الظهر حتى تعود الحياة إلى طبيعتها اليومية.
حاولت أن أقرأ خلال الأيام الماضية عن الأعوام الدراسية في الدول، ووجدت أن طول الإجازة الصيفية في كثير من الدول المعتبرة المفيدة للمقارنة في حدود ستة أسابيع. وأن ساعات المدرسة غالبا ما تمتد بين الساعة الثامنة والنصف صباحا والثالثة والنصف عصرا. وهناك دول تمتد فيها ساعات اليوم الدراسي إلى ما وراء ذلك. وتكثر في كثير من الدول أنشطة ما بعد اليوم الدراسي، سواء في أنشطة رياضية أو اجتماعية أو اكتساب مهارات لا يسعف وقت المدرسة أو نظامها في إعطائها للطلاب خلال الساعات الدراسية.
نحن الأقل إما في عدد أيام الدراسة أو في ساعاتها، مقارنة بالدول التي نرغب أن نقارن أنفسنا بها بغرض الارتقاء من مستوانا كدول شرق آسيا وأوروبا. الجدول التالي يجري مقارنة بعدد أيام وساعات الدراسة في عدد من الدول لطالب عمره 12- 13 سنة تقريبا.
ومما يستحق الذكر أن الرئيس الأمريكي أوباما قد طرح خلال الربيع الماضي مقترحات بتقليص أيام الإجازة الصيفية، أو زيادة ساعات اليوم الدراسي. المبررات أن هذا مطلوب للتنافسية. ترتيب التحصيل العلمي للطلاب الأمريكان في التعليم العام (أعني مراحل الابتدائي والثانوي) في اختبارات معيارية في بعض المعارف كالرياضيات دون ترتيب دول أخرى بكثير، وخاصة دول شرق آسيا إجمالا. وتطرق الرئيس إلى مشكلة ضعف قدرات كثير من الطلاب في مراحل التعليم العام مقارنة بما يفترض.
كثرة الغياب في بداية الدراسة وفي كل أسبوع يسبق كل إجازة، سواء من جهة الطلاب أو المدرسين يزيد من أهمية تطويل العام الدراسي لدينا للتعويض. نعرف شدة الحر في بلادنا، ونعرف أن بعض ما يعرض في المناهج ممل أو لا يحفز على التفكير والإبداع، ونعرف قصر الدوام الحكومي، ما يسهم في زيادة وتعميق المشكلة. وهناك مشكلات أخرى متعلقة بصورة مباشرة أو غير مباشرة، لكن هذا لا يعفي من العمل الجاد لرفع مستوى التعليم، ومعالجة مشكلة طول الإجازات لدينا، وما تجره من مشكلات صحية وغير صحية وترسيخ لثقافة الكسل. ولعل مشروع خادم الحرمين الشريفين لتطوير التعليم خطوة كبرى في هذا الاتجاه، وبالله التوفيق،،،

__________________


hghofhv hghrjwh]dm gd,l hgYekdk 18L10L1431 iJ 27 sfjlfv 2010 l





رد مع اقتباس
قديم 09-27-2010, 06:35 AM   #2
خالد الحربي

Vip



الصورة الرمزية خالد الحربي
خالد الحربي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6889
 تاريخ التسجيل :  Sep 2010
 أخر زيارة : 02-14-2012 (05:28 PM)
 المشاركات : 8,848 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



تراجع التداولات 23.3 % في جلسة أمس

سوق الأسهم تربح 331 نقطة منذ بداية العام







«الاقتصادية» من الرياض
أنهى المؤشر العام للسوق السعودي تداولات جلسة الأمس على شبه استقرار، بعدما شهد تذبذباً ملحوظاً خلال الجلسة فبعد أن افتتح المؤشر تعاملاته في المنطقة الحمراء، ليعمق خسائره ويلامس النقطة 6419، وهي الأدنى له خلال الجلسة فاقداً حينها أكثر من 30 نقطة، إلا أنه نجح في التخلص من خسائره في باقي الجلسة بشكل متدرج كاسباً 0.10 نقطة، ليغلق عند النقطة 6453، حسب ما ذكر تقرير "معلومات مباشر".
ويأتي ذلك بعد ارتفاعات المؤشر في الجلسات الثلاثة الأخيرة، التي نجح في الجلسة الأخيرة منها في تخطى مستوى الـ6500 نقطة إلا أنه لم يحافظ على هذا المستوى عند الإغلاق، وبثبات المؤشر أمس عند مستويات أمس، تصل مكاسبه إلى 331 نقطة منذ بداية العام بنسبة ارتفاع بلغت 5.41 في المائة.
وتراجعت قيم التداولات إلى 2.3 مليار ريال، وهي تنخفض بنحو 23.3 في المائة عن قيم التداولات خلال جلسة السبت، التي بلغت ثلاثة مليارات، وبلغت الكميات التي تم تداولها أمس 112.2 مليون سهم تمت من خلال تنفيذ 61.8 ألف صفقة.
وبالنسبة للقطاعات، فقد تباين أداؤها، ففي الوقت الذي ارتفعت فيه ثمانية قطاعات، وأنهت تعاملاتها في المنطقة الخضراء، أغلقت سبعة قطاعات على اللون الأحمر.
وتصدر قطاع الطاقة الارتفاعات بنسبة بلغت 2.28 في المائة، تلاه قطاع التأمين بارتفاع بلغت نسبته 1.79 في المائة، وحل قطاع الاستثمار المتعدد في المرتبة الثالثة بنسبة ارتفاع بلغت 0.82 في المائة.
ومن الناحية الأخرى، فقد تصدر قطاع الزراعة التراجعات بنسبة بلغت 0.48 في المائة تلاه قطاع الأسمنت بتراجع بلغت نسبته 0.36 في المائة، وحل ثالثاً قطاع الاتصالات بنسبة تراجع بلغت 0.33 في المائة.
وبحلول نهاية التعاملات تلون عدد 71 ورقة بالأخضر مقابل تراجع 43 ورقة، وأنهى سهم سابك- كبرى الشركات المدرجة من حيث القيمة السوقية- تعاملاته على ارتفاع بنسبة 0.28 في المائة إلى سعر 90.75 ريال محتلاً المركز الأول في قائمة الأنشط من حيث قيم التداول بقيم بلغت 257.06 مليون ريال.
وتصدر سهم مصرف الإنماء قائمة الأنشط من حيث حجم التداول بكمية بلغت 15.6 مليون سهم، وأغلق السهم على ارتفاع بنسبة 0.45 في المائة إلى سعر 11.2 ريال.
وتصدر سهم أسمنت الجوف قائمة الأنشط من حيث صفقات التداولات بعدد صفقات بلغ 3.4 ألف صفقة، وأغلق السهم على ارتفاع نسبي بنحو 3.03 في المائة إلى سعر 13.6 ريال أعلى إغلاق له منذ الإدراج في آب (أغسطس) الماضي.
وحل على رأس التراجعات سهم السعودية الهندية بنسبة 2.48 في المائة إلى سعر 31.4 ريال بأكبر نسبة تراجع خلال الشهر الجاري، وجاء ثانياً في التراجعات سهم الفخارية بنسبة 1.62 في المائة إلى سعر 60.75 ريال، وحل ثالثاً سهم بنك الاستثمار السعودي بنسبة 1.33 في المائة إلى سعر 22.2 ريال بأكبر نسبة تراجع خلال أيلول (سبتمبر) الجاري.
ومن ناحية القائمة الخضراء، فجاء التأمين العربية على رأسها بنسبة 9.97 في المائة إلى سعر 20.4 ريال حده الأقصى للارتفاع بأكبر نسبة ارتفاع خلال ثلاثة أشهر، وجاء ثانياً سهم ميد غلف بنسبة 6.55 في المائة إلى سعر 25.2 ريال بأعلى إغلاق له خلال أربعة أشهر، تلاهما سهم سيسكو بنسبة بلغت 3.56 في المائة إلى سعر 16 ريالا.


تعليق على حركة سوق الأسهم:

غياب المحفزات عن الأسواق العالمية يفقد السوق المحلية بوصلتها








في ظلّ غياب أية معلوماتٍ محفزة من الأسواق العالمية، فقدت السوق السعودية بوصلة توجهها بنهاية جلسة أمس، وكانت السوق قد استهلّت نشاطها متراجعةً ولكنها قبيل نهاية الجلسة تحركت في الاتجاه الإيجابي لتصحيح مسارها، ولتحقيق بعض المكاسب، في محاولة لتعويض بعض الخسائر التي تكبدتها خلال ساعات التداول الأولى.
واستطاع المؤشر الإغلاق عند مستوى 6453.23 نقطة، أي بزيادة طفيفة أقل من نقطة واحدة (0.10) مقارنة بإغلاق اليوم السابق.
وفيما يخص أداء القطاعات فكان التباين سمة واضحة بنهاية جلسة أمس، حيث أغلقت سبعة قطاعاتٍ من بين الـ 15 قطاعاً مدرجاً في المنطقة الحمراء. وشمل التباين أداء الأسهم كذلك، حيث أغلقت 71 شركة مرتفعة، بينما أنهت 43 يومها على انخفاض. يشار إلى أن فقدان المؤشر اتجاهه بنهاية جلسة أمس لم يؤثر سلباً في حجم التداول بشكل عام، بل إن أحجام التداول عكست اتجاهاً متعافياً.
وبنهاية جلسة أمس تم تداول 112.2 مليون سهم، بقيمة إجمالية بلغت 2.3 مليار ريال، وأما فيما يخص حجم التداول بنهاية جلسة أمس فلا يزال سهم مصرف الإنماء محتلاً الطليعة، وجاء بعده سهم الشركة السعودية للكهرباء. وأنهت ثمانية قطاعات من مجمل القطاعات الـ 15 المدرجة في سوق الأسهم، يومها رابحة، وقاد هذه القطاعات، قطاع الطاقة والمرافق الخدمية، الذي ارتفع بنسبة 2.28 في المائة، وأغلق عند مستوى 5109.1 نقطة، بعد أن كسب 114 نقطة. وكان هذا القطاع قد شهد تداول 7.4 مليون سهم، بقيمة بلغت 105.2 مليون ريال. تلاه قطاع التأمين، الذي ارتفع بنسبة 1.79 في المائة، كاسباً بنهاية تداولات جلسة الأمس 15 نقطة، وقد شهد تداول 10.2 مليون سهم، بقيمة بلغت 252.4 مليون ريال، وأغلق عند مستوى 873.7 نقطة.



أما أسوأ القطاعات أداء بنهاية جلسة الأمس، فقد كان قطاع الزراعة والصناعات الغذائية، الذي خسر بنسبة 0.48 في المائة، فاقداً 27 نقطة، وكان قد أغلق عند مستوى 5630.7 نقطة. تلاه قطاع الأسمنت، الذي خسر بنسبة 0.36 في المائة، وقد فقد 14 نقطة، وأنهى يومه عند مستوى 3919.6 نقطة.
ومن بين الـ 144 شركة المدرجة في السوق، التي تم تداول أسهمها بالأمس، أنهت 71 منها يومها على ارتفاع، في حين سجلت 43 شركة انخفاضاً في أدائها، وبقيت 30 شركة دون تغير. وتم تداول 112 مليون سهم خلال جلسة الأمس، بقيمة إجمالية بلغت 2.3 مليار ريال. وانخفض حجم التداول بنسبة بلغت 19.3 في المائة، عما كان عليه بنهاية تعاملات أمس الأول، في حين انخفضت القيمة المتداولة بنسبة 23.42 في المائة، مقارنة بما كانت عليه بنهاية تداولات أمس الأول.
واحتل سهم ''سابك'' صدارة الأسهم الخمسة الأكثر نشاطاً بتداول 2.8 مليون سهم، نتجت عنها سيولة قدرها 257.1 مليون ريال، تلاها مصرف الإنماء بتداول 15.6 مليون سهم وبسيولة قدرها 173.4 مليون ريال. أما الأسهم الثلاثة الأخرى الأكثر نشاطاً، فقد كانت سهم ''معادن'' بحجم 7.4 مليون سهم وسيولة بلغت 165.4 مليون ريال، فالشركة السعودية للكهرباء، بحجم 7.6 مليون سهم وسيولة قدرها 107.7 مليون ريال وأخيراً جاءت ''كيمانول'' بعدد 6.8 مليون سهم وسيولةٍ قدرها 104.9 مليون ريال.
ومن بين الأسهم الرابحة، شهد سهم ''العربية للتأمين'' أعلى ارتفاعا له؛ حيث صعد بنسبة 9.97 في المائة، يليه سهم ''ميدغلف'' الذي سجل ارتفاعاً بنسبة 6.55 في المائة.
ويليه سهم ''سيسكو'' الذي ارتفع بنسبة 3.56 في المائة. تلاه سهم ''بوبا'' وقد ارتفع بنسبة 3.35 في المائة. ومن بين الأسهم الخاسرة، انخفض سهم ''السعودية الهندية''، مسجلاً أعلى خسارة بلغت 2.48 في المائة، يليه سهم ''الفخارية''، الذي انخفض بنسبة 1.62 في المائة، ثم سهم ''السعودي للاستثمار'' الذي انخفض بنسبة 1.33 في المائة، تلاه سهم ''السعودي الفرنسي''، وقد انخفض بنسبة 1.25 في المائة.

__________________
بعد الإغلاق المؤقت .. «ينساب» تعيد تشغيل «الأوليفينات»




الخبر - رويترز:
قالت شركة ينبع الوطنية للبتروكيماويات (ينساب) أمس، إنها استأنفت العمل بوحدة تشغيل الأوليفينات التي تُدار بالغاز بعد إغلاق غير متوقع.
و"ينساب" شركة مملوكة بنسبة 51 في المائة للشركة السعودية للصناعات الأساسية "سابك".
وقالت الشركة في بيان نقلا عن رئيس مجلس الإدارة مطلق المريشد، إن "وحدة تكسير الأوليفينات عادت إلى وضعها الطبيعي، وبدأ الإنتاج السبت الماضي". ولم تذكر الشركة معدلات الإنتاج التي تعمل بها.
وجرى إغلاق وحدة التكسير في العاشر من أيلول (سبتمبر) بسبب مشكلات فنية، ونتيجة لذلك تراجع الإنتاج في بعض الوحدات التي تستخدم الإيثيلين والبروبيلين كلقيم.
ويبلغ إجمالي الطاقة الإنتاجية السنوية لشركة ينساب التي بدأت الإنتاج التجاري في آذار (مارس) أربعة ملايين طن من المواد البتروكيماوية.


ارتفاع أسعار وثائق 89 صندوقا استثماريا وتراجع 8






«الاقتصادية» من الرياض
شهدت صناديق الاستثمار السعودية تفاوتاً في أسعار وثائقها حيث ارتفعت أسعار وثائق 89 صندوقاً استثمارياً من إجمالي الصناديق التي تم حصرها وتراجعت أسعار ثمانية أخرى وتصدر الرابحين صندوق المشارق للأسهم اليابانية التابع للجزيرة بنسبة ارتفاع بلغت 2.281 في المائة ليرتفع سعر الوثيقة إلى 848604 ريالات في 23 أيلول (سبتمبر) 2010 تلاه صندوق جدوى للأسهم الناشئة بنسبة 1.985 في المائة وجاء في المرتبة الثالثة صندوق الأمانة للأسهم الأوروبية التابع لـ HSBC بنسبة ارتفاع بلغت 1.604 في المائة فيما ارتفع صندوق أسهم الأسواق الناشئة التابع لـ HSBC بنسبة ارتفاع بلغت 1.466 في المائة، وجاء في المرتبة الخامسة صندوق أسهم الصين والهند التابع لـ HSBC بنسبة نمو بلغت 1.449 في المائة.
وعلى صعيد الانخفاضات تراجع أداء ثمانية صناديق استثمارية تصدرها صندوق السيف التابع للبلاد بنسبة 0.883 في المائة لينخفض سعر الوثيقة إلى 0.539 ريال سعودي في 23 أيلول (سبتمبر) 2010 تلاه صندوق صائب للأسهم الأمريكية بنسبة تراجع 0.677 في المائة واحتل المرتبة الثالثة صندوق صائب للأسهم العالمية بنسبة 0.239 في المائة فيما تراجع صندوق الفرسان للمتاجرة بأسهم البرازيل وروسيا والهند التابع للفرنسي بنسبة 0.224 في المائة وجاء في المرتبة الخامسة صندوق بخيت للإصدارات الأولية بنسبة انخفاض 0.119 في المائة حسبما جاء في تقرير مركز معلومات مباشر.
إذا ما قسمنا الصناديق وفقاً لشركات الإدارة التي ينتمي إليها كل صندوق نجد أنه قد ارتفعت أسعار وثائق 100 في المائة من صناديق المستثمر جلوبال عودة ومورجان وبنسبة 90.48 في المائة ارتفع أداء صناديق HSBC بينما شهد 80 في المائة من صناديق البلاد الهولندي والجزيرة ارتفاعاً ملحوظاً خلال الفترة وارتفعت أسعار وثائق 87.57 في المائة من صناديق جدوى فيما شهد 50 في المائة من صناديق الشرق الأوسط للاستثمار وبخيت ارتفاعاً في الأداء وارتفع 41.67 في المائة من صناديق الفرنسي و37.50 في المائة من صناديق فالكم وحقق 35.71 في المائة من صناديق الراجحي نمواً في العائد على الأداء خلال الفترة فيما ارتفعت أسعار وثائق 30 في المائة من صناديق صائب و25 في المائة من صناديق التوفيق وخليجية إنفست وشهدت صناديق سامبا ارتفاعاً بلغ 24 في المائة فيما ارتفع أداء 15.38 في المائة من صناديق الأهلي.
وعلى الجانب الآخر انخفض أداء 50 في المائة من صناديق بخيت و20 في المائة من صناديق البلاد هولندي وصائب وحققت 8.33 في المائة من صناديق الفرنسي تراجعاً ملحوظاً خلال الفترة. أما وفقاً للصناديق حسب الفئات فقد ارتفع أداء 45.90 في المائة من صناديق الأسهم المحلية وارتفعت أسعار وثائق 40 في المائة من صناديق متوازنة محلية بينما ارتفعت أسعار وثائق 38.10 في المائة من صناديق الأسهم العربية وارتفع أداء 30.30 في المائة من صناديق الأسهم الدولية.

__________________
التقرير اليومي لأسواق الخليج

«القطرية» تتصدر الأسواق الخليجية الرابحة.. وتراجع مؤشري الكويت والبحرين







«الاقتصادية» من الرياض
استهلت مؤشرات أربع أسواق خليجية أسبوعها الجديد باللون الأخضر وعلى رأسها مؤشر دبي بينما تراجعت مؤشرات سوقي الكويت والبحرين. وتصدر مؤشر سوق قطر الأسواق الخليجية الرابحة بنسبة 1.62 في المائة وتبعه مؤشر سوق مسقط بنسبة 0.90 في المائة، كما ارتفع مؤشر سوق أبوظبي بنسبة 0.66 في المائة ولحق المؤشر القطري ركب الرابحين بنسبة 0.32 في المائة بينما تراجع المؤشر الكويتي بنسبة 0.24 في المائة وتراجع مؤشر السوق البحريني بـ 0.07 نقطة ما لا يمثل نسبة تذكر فقد أغلق سوق دبي في أولى تداولات الأسبوع على ارتفاع لتتعدى نسبته الـنقطة المئوية، حيث أغلق عند مستوى الـ 1716.83 نقطة مكتسباً من خلالها 27.38 نقطة من رصيده، وقد بلغت أحجام التداولات أمس 311.831 مليون سهم بقيمة بلغت 506.395 مليون درهم من خلال 4845 صفقة، وذلك حسبما أوضح تقرير مركز معلومات مباشر.
وقد تم التداول على أسهم 29 ورقة مالية كان من بينها 22 ورقة مالية رابحة، في حين تراجعت ست ورقات مالية بينما ظلت ورقة مالية واحدة فقط على إغلاقها السابق في جلسة الخميس. وعلى صعيد أداء الأسهم تصدر سهم "إيفا" أكثر الأسهم ارتفاعاً بنسبة 10.25 في المائة ليغلق عند 0.839 درهم وتلاه سهم "أرابتك" مغلقاً عند مستوى 2.020 درهم مرتفعاً بنسبة 6.32 في المائة كما جاء سهم سوق دبي المالي مرتفعاً بنسبة 4 في المائة ليغلق عند مستوى الـ 1.820 درهم.
أما على صعيد الأسهم المتراجعة خلال التعاملات فكانت دار التكافل هي المتصدرة القائمة الحمراء متراجعة بنسبة 1.58 في المائة مغلقة عند 0.934 درهم وتلاها سهم "اكتتاب" متراجعاً بنسبة 1.12 في المائة ليغلق عند 0.354 درهم، كما تراجع أيضاً سهم "الوطنية للتأمين" بنسبة 0.94 في المائة ليغلق عند مستوى 2.100 درهم.
وعن الأسهم الأكثر نشاطاً من حيث قيم التدولات فكانت من نصيب سهم "إعمار" تداولاً أكثر من 48.43 مليون سهم وبقيمة 186.54 مليون درهم ليكون في صدارة الأسهم الأنشط من حيث قيم التداولات كما تصدر سهم "أرابتك" أنشط الأسهم من حيث أحجام التداولات تداولاً أكثر من 67.306 مليون سهم بقيمة تداول بلغت 134.436 مليون درهم.
من جانب آخر، شهد سوق دبي المالي تداولات أسهم سوق ناسداك دبي تداول 154 صفقة، حيث بلغت أحجام التداول أكثر من 7.76 مليون سهم بقيمة تداول 4.03 مليون دولار. وارتفع مؤشر سوق مسقط لتداول الأوراق المالية في نهاية تداولات أمس بنسبة 0.9 في المائة وربح 58.05 نقطة بعد أن أغلق عند مستوى الـ 6512.23 نقطة في ظل تحسن كبير لمستويات التداول عما كانت عليه في جلسة الخميس الماضي فقد ارتفعت أحجام التداول في الجلسة عن مستواها في الجلسة الماضية إذ بلغ إجمالي حجم تداولات السوق 22.9 مليون سهم مقارنة بـ 7.6 مليون سهم في الجلسة الماضية، كما ارتفعت قيمة التداولات لتصل إلى 11 مليون ريال مقارنة بـ 3.3 مليون ريال في الجلسة الماضية، وبلغ عدد صفقات التداول 3549 صفقة مقارنة بـ 1582 صفقة في الجلسة الماضية.
وسجل المؤشر القطري مكاسب بنهاية تعاملات أمس ليربح 24.6 نقطة بما نسبته 0.32 في المائة ليصل إلى مستوى 7686.3 نقطة. وعلى صعيد الكميات والقيم تراجعت كميات التداول لتبلغ 7.2 مليون سهم مقارنةً بـ 9.48 مليون سهم بنهاية جلسة الخميس، كما انخفضت قيم التداولات عن الجلسة السابقة لتسجل 218.4 مليون ريال مقارنةً بـ 278.79 مليون ريال بنهاية جلسة الخميس وسجلت الصفقات تراجعا كذلك حيث بلغت 3509 صفقات مقارنة بـ 4448 صفقة بنهاية الجلسة السابقة.
وشهد أمس المؤشر العام لسوق البحرين لتداول الأوراق المالية تراجعا بنحو طفيف، حيث فقد 0.07 نقطة عن إغلاقه السابق ليغلق عند مستوى 1445.68 نقطة بكمية تداول 495.526 ألف سهم بقيمة 58.299 ألف دينار وبلغ عدد الصفقات 24 صفقة على أسعارها السابقة نفسها.

__________________
مقترحات لـ «معالجة» التعرفة الحالية للمياه والكهرباء






عبدالهادي حبتور من جدة
ينتظر أن ترفع للمقام السامي خلال الفترة المقبلة دراسة تفصيلية عن الوضع القائم للمياه والطاقة في السعودية والإشكالات والعقبات أمام تحقيق رؤية ولي الأمر في هذا المجال. وكشف لـ "الاقتصادية" الدكتور حسين سندي مدير مشروع إعداد الدراسة الذي تقوم به مجموعة الأغر للتفكير الاستراتيجي بالتعاون مع منتدى المياه والطاقة السعودي عن وضع المياه والطاقة في المملكة أن الدراسة تتطرق لوضع التعرفة الحالية وأوجه القصور فيها، ومعالجة نقاط الضعف والقصور بمقترحات عملية ملائمة.
وأضاف "هناك مقترحات لتطوير المنظومة الحالية للتعرفة والتعامل مع الواقع الجديد الذي فرضته المستجدات الأخيرة في المنطقة والعالم، مع الأخذ في الاعتبار رغبة ولي الأمر بعدم تحميل أو إثقال كاهل المواطن البسيط طالما كان استخدامه للمياه في حدود المعدل المتعارف عليه".
ولفت سندي إلى أن الدراسة لا تزال في مراحلها الأولى، مبيناً أنه سيتم الرفع بها فور الانتهاء منها لولي الأمر بالتنسيق مع كافة الجهات الرسمية ذات العلاقة، وقال: "نهدف إلى وضع إطار لاستراتيجية للمياه والطاقة في السعودية تسعى إلى تحول المملكة إلى مجتمع واع ورائد في إنتاج وتصدير الطاقة المتنوعة وتقنيات المياه وتحقيق التنمية المستدامة لحياة أفضل، وتوفير وتصدير الطاقة والمياه من مصادر متنوعة بأسعار مناسبة مع المحافظة على البيئة وتنمية الخبرات الوطنية والبحثية وتطوير صناعة مربحة مع الاهتمام بترشيد الاستهلاك للمياه والطاقة".
إلى ذلك، قدر مختصون في قطاع المياه والطاقة حجم المشاريع التي تحتاج إليها السعودية في مجالي المياه والكهرباء خلال السنوات العشرين المقبلة بأكثر من 700 مليار ريال على أقل تقدير.
وحذر المختصون من خطورة الاستهلاك الحالي للمياه في المملكة وعدم كفاءة الاستخدام غير القابل للاستدامة، مبينين أن 90 في المائة من إجمالي استهلاك المياه سنوياً يذهب للقطاع الزراعي.
وتأتي هذه التحذيرات قبل أيام على انعقاد منتدى المياه والطاقة السعودية 2010م في فندق هليتون جدة خلال الفترة من 3 إلى 6 تشرين الأول (أكتوبر)، وتشارك فيه كافة الجهات المعنية محلياً ودولياً لاكتساب المعارف والاتصالات والشراكات اللازمة لتطوير الأعمال في واحدة من أكبر أسواق الطاقة والمياه في العالم. وقال لـ "الاقتصادية" الدكتور عادل بشناق رئيس المنتدى: "المنتدى سيناقش السياسات والمشاريع وآفاق المستقبل المستدام، مبادرات لدعم الابتكار، التعرف على الإمكانات التكنولوجية، فرص الطاقة المتجددة، حلول ترشيد الطاقة وإدارة الطلب، إدارة الموارد المائية، الأدوات المالية لتطوير التكنولوجيا، المياه المنتجة مع البترول والغاز نفايات أم موارد؟ والعلاقة مع المستهلك." وقدّر بشناق حجم مشاريع المياه والكهرباء التي تحتاج إليها السعودية خلال الفترة 15 إلى 20 سنة المقبلة بـ 700 مليار ريال على أقل تقدير، وأضاف "نحاول ليس فقط رصد التقديرات والأرقام وإنما التركيز على استراتيجية طويلة المدى وكيف يمكن تحسين خدمات المياه والكهرباء وجعلها نموذجا عالميا ليس فقط في الخدمات وإنما في القدرة على الإنتاج والمنافسة العالمية والتصدير، ومن أجل تحويل قطاع المياه والكهرباء ـ الذي يمثل اليوم عبئا على الاقتصاد الوطني ويستهلك طاقة وأموالا كثيرة ـ إلى قطاع يعتمد على الاستدامة والاكتفاء الذاتي".
ولفت رئيس المنتدى إلى أن المخاوف شديدة وكبيرة خاصة على المدى البعيد لأن استهلاكنا اليوم غير قابل للاستدامة وكفاءة استخدامنا هي المشكلة الأساسية، وقال: "الاستهلاك كبير في القطاع الخاص أو القطاع الزراعي الذي يعتبر أكبر مستهلك للمياه بـ 90 في المائة تقريبا من إجمالي الاستهلاك للمملكة على مدار العام، والتحدي يكمن في تحسين الكفاءة من أجل أن ننتج نفس الكمية أو أكثر بمياه أقل، لا أن نوقف الزراعة، يمكن استخدام المياه المعالجة للزراعة وحصر مياه الأمطار".
ووصف الدكتور بشناق المنتدى بأنه يلعب دورا رئيسيا في الجمع بين المملكة وأصحاب الأعمال المحليين والدوليين لمناقشة السياسات والاستراتيجيات التي ستحدد مستقبل الطاقة والمياه في المملكة العربية السعودية.
ومن المتوقع أن تكشف دراسة جديدة عن توصيات بشأن الكيفية التي يمكن من خلالها أن تصبح السعودية رائدة في مجال المعرفة والابتكار، فيما يتعلق بالمياه والطاقة المتجددة.
ويجري حاليا تنفيذ هذه الدراسة بواسطة مجموعة الأغر بالشراكة مع منتدى المياه والطاقة السعودي (SWPF). وسيتم الكشف عن تفاصيل هذه الدراسة وتوصياتها من خلال تقرير يقدم ويناقش خلال اليوم الأول لانعقاد المنتدى.


جدة: بدء توصيل شبكة الصرف الصحي للمنازل في 2012






"الاقتصادية" من جدة
عقد الأمير مشعل بن ماجد بن عبد العزيز محافظ جدة في مكتبه أمس، اجتماعا مع المهندس عبد الله العساف مدير وحدة شركة المياه الوطنية في جدة ومسؤولين من شركة سويز الفرنسية.
وقدم المهندس العساف عرضاً تفصيلياً عن مشاريع المياه والصرف الصحي في جدة، موضحاً أن نسبة التغطية الكلية لشبكة المياه وصلت إلى 95 في المائة، مبيناً أن أغلبية مشاريع الصرف الصحي سوف يتم استكمالها وإنجازها في عام 2011م وسوف يتم البدء في التوصيلات المنزلية في بداية عام 2012م من شارع فلسطين شمالاً إلى شرم أبحر الجنوبية، وشمال أبحر.
ولفت العساف إلى أن المشاريع التي تخص جنوب شارع فلسطين وجنوب محافظة جدة عامة تمت إعادة دراستها وتصاميمها وسيجري طرحها تباعاً لتجديد الشبكة بالكامل، إضافة إلى تحسن أداء الشبكة الحالية. وفيما يتعلق بالطفوحات بين العساف أنه تم تحسين رفع كفاءة محطة الرويس من 32 ألف متر مكعب إلى 64 ألف متر مكعب، ومحطة البلد من 40 ألف متر مكعب إلى 80 ألف متر مكعب وتحسين محطات الرفع الرئيسية الموجودة حاليا في منطقة البلد.
من جانبه، وجه الأمير مشعل بن ماجد بسرعة إنجاز الأعمال في هذه المنطقة من دون تأخير وبشكل مكثف، والتنسيق المشترك بين شركة المياه الوطنية والإدارة المختصة بالمحافظة، والعمل سوياً لحل أي معوقات تواجه أعمال مشاريع الصرف الصحي بغرض إنجازها في الوقت المحدد، وحثهم على مضاعفة الجهود وبذل قصارى الجهد ورفع تقارير عن جميع المعوقات التي تحول دون إنجاز أعمال التنفيذ حسب الجداول الزمنية المعدة لذلك.


متعاملون: بداية العام الدراسي تعد أكثر الفترات نشاطا في السوق

السوق العقارية تتحرك مدفوعة بزيادة أعداد الممنوحين قروضا والطلب على المساكن






علي القحطاني من الرياض
انطلق النشاط العقاري بداية من الأسبوع الحالي بعد فترة تذبذب في البيع والشراء بسبب تداخل الإجازة الصيفية مع رمضان والعيد، وهو ما زاد من الركود في النشاط العقاري، وتعد الفترة الحالية من أكثر الفترات نشاطا في القطاع العقاري خاصة مع زيادة أعداد الذين منحوا قروضا من قبل صندوق التنمية العقاري، التي ستزيد من الطلب على الأراضي وعلى المساكن.
وبحسب متعاملون في السوق العقارية ـــ تعد هذه الفترة أكثر فترات العام نشاطا، مبينين أن ذلك جاء بعد دراسات تنفذها الشركات العقارية والمستثمرين، حيث تسعى الشركات والمستثمرون لتحديد الوقت المناسب لطرح مخططاتهم بعد تطويرها وتوافر الخدمات فيها، والسعي إلى إدخالها مراحل التنفيذ مع استقرار السوق ومعرفة توجهاته، سواء عن طريق المزاد أو عن طريق التسعيرة المحددة مسبقا بعد دراسة أوضاع السوق.
وأضافوا أن حركة الاستثمار العقاري تتوجه نحو شراء المساهمات العقارية المتعثرة أو المتوقفة، التي باتت فرصة استثمارية جيدة للمستثمرين الجدد، من قبل الشركات الجديدة المحلية والإقليمية، خاصة أن السوق ستشهد عديدا من المزادات العقارية في مختلف مناطق البلاد من خلال تصفية المساهمات المتعثرة، حيث أعلنت وزارة التجارة عن سعيها لتصفية كثير منها خلال الفترة الحالية، وحسب إحصاءات غير رسمية ذكرت أن حجم المساهمات العقارية يصل إلى 40 مليار ريال.
هذا ويعد قطاع العقارات في المملكة إحدى أهم الفرص الاستثمارية المتميزة، من حيث ترتيب الأولوية لدى كثير من المستثمرين، حيث تستعد السوق العقارية في السعودية للظهور من جديد كإحدى أفضل القنوات الاستثمارية بين الأسواق التجارية.
وكشفت مصادر في السوق العقارية عن أن المضاربة على الأراضي العقارية انخفضت بشكل كبير بعد تحرك سوق الأسهم المالية التي سحبت سيولة كبيرة من السوق العقارية على مســـــتوى صغار المستثمرين، وسعي المضاربين في السوق العقارية إلى زيادة رؤوس أموالهم بالاستثمار في سوق الأسهم المالية خلال فترة الانتعاش التي من المتوقع استمرارها خلال الفترة المقبلة، ولكن المستثمر الحقيقي هو الذي أخذ يوازن بين الاستثمار في الأسهم والعقار.
من جهته قال سليمان العمري ـــ مستثمر عقاري ـــ إن بداية كل عام دراسي تزيد من نشاط العقاري من خلال طرح بعض أرقام صندوق التنمية العقاري التي تساعد في تحرك العقار، وتزيد من حجم الطلب على العقارات بمختلف تقسيماتها في المملكة، سواء كانت عقارات مخصصة للسكن أو للنشاط التجاري، موضحا أن ذلك يأتي نتيجة لعدة عوامل، أهمها الطفرة الاقتصادية التي تشهدها المملكة في الوقت الراهن.
وبين العمري أن حجم الطلب على الوحدات العقارية يتأثر بمجموعة من العوامل، أهمها عدد السكان ومعدل النمو السكاني، والتركيبة العمرية للسكان، والناتج المحلي الإجمالي، ونصيب الفرد منه، وحجم الإنفاق التنموي على مشاريع البنية التحتية، والقروض المقدمة إلى هذا القطاع من قِبل البنوك والجهات المختصة بالتمويل العقاري.
وقال ناصر؟؟؟ المحي؟؟؟ مستثمر عقاري إن آثار تزايد الطلب العقاري بدأت تنعكس على نشاط هذا القطاع العقاري ككل، حيث تضاعفت قيمة الصفقات العقارية بالمملكة عام 2009، وتجاوزت تريليون ريال، مبينا أن قرب صدور نظامي الرهن والتمويل العقاريين ستزيد من ازدهار السوق العقارية، حيث يتوقع أن تصبح من أهم القطاعات الجاذبة للاستثمار، وذلك في ظل الظروف المالية والاقتصادية المواتية، وفي ظل تحول كثير من المستثمرين، ومدخرات الأفراد نحو هذا القطاع، بما يعني أن القطاع مقبل على طفرة غير مسبوقة يؤكدها قرب توافر السيولة والتمويل وتوافر الطلب ووجود مبادرات ضخمة للاستثمار في هذا القطاع، ويدعم ذلك الشواهد المتمثلة في معدلات النمو غير المسبوقة في قطاع العقارات التي تشهدها منطقة الشرق الأوسط والخليج بصفة عامة.
هذا وقد تجاوز حجم الاستثمار في صناعة التشييد والبناء في الشرق الأوسط 300 مليار دولار، ويتوقع أن تزداد هذه الصناعة بنسبة 10 في المائة سنويا، الأمر الذي يجعل هذا القطاع مهيأ لاستقبال كثير من الأفكار التطويرية الجديدة في إنشاء المباني وتبني التقنيات الحديثة والمتخصصة والمخفضة لتكاليف الإنشاءات على المدى الطويل.
وقال تقرير لمجلس الغرف السعودي صدر أخيرا، إن كثيرا من الشركات العقارية تتوجه لطرح مشاريع سكنية جديدة خارج المدن، للابتعاد عن الازدحام السكاني والأسعار العالية للأراضي، مثل شمال مدينتي الرياض وجدة، إضافة إلى كثير من المشاريع العقارية التي يجري العمل فيها حاليا لتطوير الأحياء الجديدة في مدن الخبر والدمام ومنطقة العزيزية، والاهتمام بجذب استثمارات العنصر النسائي لقطاع العقارات، حيث تمت مشاركة الشركات العقارية المحلية والخليجية والبنوك في المعارض والمؤتمرات النسائية المخصصة للإسكان والتمويل العقاري.

__________________


 


رد مع اقتباس
قديم 09-27-2010, 06:37 AM   #3
خالد الحربي

Vip



الصورة الرمزية خالد الحربي
خالد الحربي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6889
 تاريخ التسجيل :  Sep 2010
 أخر زيارة : 02-14-2012 (05:28 PM)
 المشاركات : 8,848 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي





ربع مليون سعودي زاروا مصر في النصف الأول




القاهرة: محمد عوض
جاء السائح السعودي في المرتبة الأولى عربيا من حيث إجمالي عدد السياح العرب الوافدين إلى مصر ، إذ بلغ عدد السائحين السعوديين الوافدين إلى مصر خلال النصف الأول من العام الجاري نحو 280 ألف سائح، ثم جاءت ليبيا في المركز الثاني بنحو 240 ألف سائح ثم الكويت بعدد 170 ألفا والإمارات بعدد 140 ألف سائح.
وقال تقرير حديث لهيئة تنشيط السياحة المصرية التابعة لوزارة السياحة إن عدد السائحين الذين زاروا مصر خلال الأشهر الستة الأولى من العام الجاري نحو 7 ملايين سائح، مقارنة بنحو 5.7 ملايين سائح زاروا مصر خلال نفس الفترة من العام الماضي 2009، أي بنسبة ارتفاع سجلت 21%.
وقال التقرير إن "روسيا" احتلت مركز الصدارة فى قائمة الأسواق العشرة الأولى الأكثر تصديرا للسائحين إلى مصر خلال النصف الأول، حيث تخطى عدد السائحين الوافدين منها حاجز 1.6 مليون سائح، يليها وفقا للترتيب التنازلي كل من "بريطانيا" و"ألمانيا" و"إيطاليا". وتوقع التقرير أن ترتفع معدلات الحركة السياحية إلى مصر بنهاية العام الجاري لتصل إلى 15 مليون سائح، موضحاً أن السياحة في مصر أحد أهم أعمدة الاقتصاد رغم إيرادات بلغت نحو 11 مليار دولار من خلال 12.8 مليون سائح ، ثم تراجع على نحو طفيف خلال العام الماضي 2009 لتسجل 10.3 مليارات دولار من خلال 12.4 مليون سائح.


"هدف" تؤهل وتوظف 2000 شاب




الرياض: واس
أبرم صندوق تنمية الموارد البشرية "هدف" اتفاقيتين مع شركة العزيزة بندة المتحدة, تتضمن الأولى تدريب ألف موظف سعودي على رأس العمل, فيما تتضمن الثانية تدريب ألف شاب سعودي ضمن برنامج التدريب المنتهي بالتوظيف.
ووقع الاتفاقيتين مدير فرع "هدف" في منطقة الرياض أحمد الغامدي, والرئيس التنفيذي للمعهد السعودي للبيع بالتجزئة الدكتور عبد العزيز اسماعيل.


الخطوط السعودية تزيد رحلاتها من الرياض نوفمبر المقبل




جدة: الوطن
تبدأ الخطوط الجوية السعودية اعتباراً من 10 نوفمبر المقبل تطبيق المرحلة الثانية من خطتها لزيادة عدد الرحلات الداخلية بين الرياض ومختلف مناطق المملكة.
وقال مساعد مدير الخطوط الجوية السعودية للعلاقات العامة عبدالله بن مشبب الأجهر إن الخطة تتواكب مع متطلبات الحركة المتزايدة على السفر وخدمة السياحة الداخلية حيث تهدف "السعودية" من خلالها إلى توفير السعة المقعدية على الرحلات بين الرياض وكافة المحطات الداخلية وتخفيض عدد الساعات بين كل رحلة وأخرى إلى أدنى حد ممكن.
وأوضح أن الخطة تتضمن زيادة الرحلات بين الرياض والدمام إلى 7 رحلات يومياً في كل اتجاه بدلاً من 5 رحلات مع تقليل الفارق الزمني بين الرحلات إلى ساعتين ونصف، إلى جانب زيادة عدد الرحلات بين الرياض وأبها إلى 55 رحلة أسبوعياً بمعدل 8 رحلات يومياً مقارنة بـ 50 رحلة حالياً وبين الرياض وجازان إلى 23 رحلة بدلاً من 17 وتبوك إلى 22 رحلة أسبوعياً بدلاً من 18 رحلة حالياً بالإضافة إلى زيادة الرحلات بين الرياض وحائل إلى 14 رحلة أسبوعياً بزيادة رحلة واحدة عن المعدل الحالي وكذلك رحلة واحدة بين الرياض والباحة لتصبح 11 رحلة أسبوعياً بدلاً من المعدل الحالي المتمثل في عشر رحلات.
وكانت الخطوط السعودية بدأت مطلع هذا العام تطبيق نمط تشغيلي جديد من خلال توفير الرحلات المباشرة بين المملكة وأوروبا وزيادة أعداد الركاب بنسبة 20% عن العام الماضي مما كان له أثر إيجابي في الارتقاء بمستوى الخدمات للعملاء.


موتورولا: السعودي يشتري 5 أجهزة هاتف نقال سنوياً




الرياض: عبدالعزيز العطر
أكد مدير عام المنتجات في شركة موتورولا بالشرق الأوسط وأفريقيا رائد حافظ أن الفرد السعودي يميل للمظاهر في تملك الهواتف المحمولة دون المبالاة بأسعارها، وأن الأمر وصل لشراء الفرد السعودي 5 أجهزة محمولة في العام الواحد. وشدد حافظ في مؤتمر صحفي عقد بشركة موتورولا أمس لإطلاق سلسلة الهواتف الذكية مايل ستون المزوَّدة بنظام التشغيل "أندرويد"، على أن المستهلك السعودي والخليجي يحرصون على التميز وتملك التقنيات الحديثة. بينما في دول أوروبا يقتنون الهواتف مقارنة بمدى احتياجهم للتقنية.وقال رائد "السعوديون يحبون المظاهر، لدرجة شرائهم 5 أجهزة محمولة في السنة الواحدة".
وبيّن رائد أن الشركة أطلقت 4.5 ملايين جهاز محمول في العالم منتصف هذا العام تتمثل في 18 صنفا 8 منها تتداول في السوق الخليجي.


الحكومة المصرية تلغي عقد "مدينتي"




القاهرة : محمد عوض
قرر مجلس الوزراء المصري في ساعة متأخرة من مساء أمس إنهاء العقد المبرم بين "هيئة المجتمعات العمرانية" والشركة "العربية للمشروعات والتطوير العمراني" في عام 2005 "مشروع مدينتى" طبقا لحكم المحكمة الإدارية العليا،وقيام الهيئة بالتصرف فى الأرض بالأمر المباشر للشركة ذاتها" مجموعة طلعت مصطفى" مالكة المشروع.
وقال المتحدث الرسمي باسم مجلس الوزراء الدكتور مجدي راضي في تصريحات له أمس، إن اجتماع مجلس الوزراء وافق على توصيات اللجنة القانونية المشكلة بقرار رئيس مجلس الوزراء.
وأضاف أنه سيتم إبرام العقد الجديد بخصوص مشروع "مدينتي" بين هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة والشركة العربية للمشروعات والتطوير العمراني" ذات الشركة القائمة بالمشروع " بذات الأحكام والنصوص الواردة في العقد السابق وبما لا يتعارض مع أحكام محكمة القضاء الإداري العليا بمجلس الدولة، وبحيث لا يقل الثمن عن 9.979 مليارات جنيه ويتم إعداد العقد الجديد على هذا الأساس. وفي سياق متصل التزمت "مجموعة طلعت مصطفى" الصمت ولم تعلن عن موقفها بشأن قرار الحكومة المصرية .









__________________
"مكة للإنشاء" تبحث ضمان قرض من بنوك محلية لجبل عمر بـ1.5 مليار ريال




مكة المكرمة : علي العميري
تبحث الجمعية العامة العادية الثانية والعشرون لشركة مكـة للإنشاء والتعمير في 18 أكتوبر بمقـر معرض مجسمات الشركة طريق مكة ـ جدة السريع قيام شركة مكة بضمان شركة جبل عمر للتطويـر في الحصـول على قرض بحد أقصى مبلغ 1.5 مليار ريال لمدة 24 شهرا .
وذكرت مصادر في تصريحات إلى "الوطن" أن القروض ستكون من البنوك المحلية التي وافقت على إقراض شركة جبل عمر بعد التأكد من دراسة الجدوى الاقتصادية للمشروع الذي يعد من أكبر المشاريع التطويرية في المنطقة المركزية للحرم الشريف، إضافة إلى الضمان الذي ستقدمه شركة مكة للإنشاء والتعمير.
وأشارت إلى أنه بعد موافقة الجمعية العمومية لشركة مكة للإنشاء والتعمير على الضمان سيتم توقيع اتفاقية التمويل.
من جانبها أعلنت شركة جبل عمر للتطوير عزمها توقيع اتفاقية جسر تمويلي بقيمة 1.35 مليار ريال لمشروعها بمكة المكرمة.
وأشارت في بيان أمس إلى أنه سيتم التوقيع مع شركة الراجحي المالية (المستشار المالي للشركة) والبنوك المشاركة يوم السبت المقبل.
وذكرت أن الجسر التمويلي بمثابة الخطوة الأولى لترتيب تمويل مجمع قد تصل قيمته إلى خمسة مليارات ريال خلال الأشهر القادمة.
وأوضحت أنها تتطلع إلى أن يسهم التمويل في تسريع استكمال بناء المرحلة الأولى من المشروع الذي يتضمن أربع منصات تحتوي على تسعة أبراج مطلة على شارع إبراهيم الخليل و شارع أم القرى.


خبراء: قطاع تكرير النفط لم يواكب النمو ويجب الحد من استيراد السيارات




الدمام: مشعل العنزي
قال خبراء تحدثت إليهم "الوطن" أمس إن النمو المقلق للطلب على النفط والغاز في المملكة سببه عدم مواكبة قطاع التكرير مع الاستهلاك المحلي الذي يتزايد مع نمو الطلب على الكهرباء، كما طالبوا بالتقليل من استيراد السيارات للحد من استهلاك الطاقة محلياً.
وجاءت هذه التعليقات في أعقاب تصريحات مؤسسة النقد العربي السعودي أول من أمس والتي أعربت فيها عن قلقها من ارتفاع معدلات الاستهلاك المحلي من النفط والغاز والذي بلغ متوسط نموه نحو 5.9 بالمئة خلال الأعوام الخمسة الماضية حسب التقرير السنوي لمؤسسة النقد السادس والأربعين.
وأوضح الخبير الاقتصادي فضل البوعينين أن الكثافة السكانية العالية والعمالة الأجنبية التي أصبح لها كامل الحرية في اقتناء السيارات والتنقل بها ضغطتا بشكل كبير على الاستهلاك المحلي من البنزين.
وأضاف البوعينين لـ "الوطن" أنه فيما يتعلق بمشتقات أخرى كالديزل على سبيل المثال فالكثافة السكانية سبب مباشر فالضغط على الخدمات كقطاع الكهرباء الذي يستخدم ديزل سبب من أسباب تنامي الاستهلاك.
وأشار البوعينين إلى أن حركة التجارة الداخلية التي تعتمد بالأساس على النقل البري القائم على استهلاك الديزل بشكل كبير تضع ضغطاً مماثلاً على الطلب المحلي.
وذكر البوعينين أن نمو حجم الطلب على المشتقات النفطية محليا ربما يكون على علاقة بأمور أخرى غير مرتبطة بالاستهلاك كالتهريب على سبيل المثال حيث إن أكثر من حالة ضبطت وتم الإعلان عنها بالإضافة إلى استغلال بعض المصانع للأنظمة التفضيلية بحصولها على النفط الخام لتصنيعه وإعادة تصديره للخارج مستفيدة من فروقات الأسعار دون أن تقوم بأي أعمال تصنيعية تحويلية.
وعن سب الترشيد لوقف الارتفاعات في نمو الاستهلاك من مشتقات النفط طالب البوعينين بوضع قوانين صارمة في تملك العمالة للسيارات وخفض عدد المركبات العاملة بالمملكة لمستوى 20% على أقل تقدير ويمكن عمل ذلك من خلال تحديد موديلات المركبات التي يسمح لها بالاستخدام، وفي المقابل يجب أن يكون هناك توفير للنقل العام بشكل جيد.
من جهته قال المستشار والمحلل الاقتصادي أيمن سيف إن زيادة نسبة الاستهلاك من النفط والغاز يعود إلى تباطؤ في قطاع التكرير بحيث إنه لم يواكب عملية النمو فلم تزد المصافي في كمية كافية في منطقة الخليج.
وأضاف سيف أن المملكة ومنطقة الخليج بشكل عام تستهلك المشتقات النفطية بحدود 4 ملايين برميل، وهي نسبة كبيرة مقارنة بالإنتاج بالإضافة إلى أنه خلال السنوات الخمس الماضية قامت بعض الدول الخليجية برفع دعمها عن المشتقات البترولية فيما لم تزل المملكة تقوم بتوفير الدعم ببيع المشتقات بما فيها البنزين للمواطن وللمستهلك وهي تتحمل الفرق بين الأسعار العالمية والمحلية.


أسواق المواشي تضطرب بعد ارتفاع الشعير وملاك ماشية يتجمعون في حفر الباطن
الكيس وصل إلى 51 ريالاً ومربو الماشية يتهمون التجار بالتلاعب

أحد مربي المواشي بالقريات يبحث عن مرعى لأغنامه

حفر الباطن، حائل، القريات: حميدان الشمري، بندر العمار، منى العبدلي

تزايدت مخاوف مربي الماشية خاصة في شمال المملكة من استمرار ارتفاع الشعير ووصوله إلى معدلات غير مسبوقة، في حين لجؤوا لاستخدام الدقيق لأعلاف مواشيهم مما ينذر بنشوء أزمة غذائية من المحتمل أن تشهدها المخابز في السوق المحلية.
وفضل الكثير من ملاك الماشية التخلص منها ببيعها تزامنا مع ارتفاع كيس الشعير إلى 51 ريالا للكيس الواحد الذي ألقى بظلاله أيضا على أسعار اللحوم لتتجاوز 40 ريالا لكيلو الحاشي وأكثر من 50 ريالا لكيلو الخروف النعيمي.
وتجمع مجموعة من ملاك الماشية أمس، أمام مبنى محافظة حفر الباطن احتجاجاً على ارتفاع أسعار الشعير والتلاعب في التسعيرة من قبل تجار الشعير بالمحافظة، زاعمين ان الارتفاعات يحددها التجار مستوردو الأعلاف في المنطقة الشرقية، ومطالبين بتدخل حماية المستهلك.
وقال رئيس الجمعية الزراعية بحائل خالد الباتع إن ارتفاع الشعير تسبب بارتفاع أسعار اللحوم بشكل غير مبرر من قبل التجار الذين استغلوا ذلك.
وأوضح الباتع أن جمعيته مازالت محافظة على سعر الشعير عند مستوى 33 ريالا بارتفاع طفيف بسبب الشركة المزودة لهم لكن الجمعية حصرت التوزيع في مدينة حائل بسبب قلة المعروض .
وبين أن الشعير هو المحرك الرئيس لأسعار الأعلاف فإذا ما ارتفع سيرفع معه بقية الأعلاف وهو ما حصل بالفعل بالنسبة للأعلاف الأخرى مثل البرسيم فيما ساهم في حركة سوق الأعلاف المصنعة.
وقال صاحب شركة إنعام بلادي التي تشرف على إدارة 23 مسلخا في مختلف مناطق المملكة صالح العنزان إن ارتفاع الشعير أدى إلى كثرة الذبح في المسالخ التابعة له بسبب رغبة مربي الحيوانات في التخلص من مواشيهم لعدم مقدرتهم على توفير الأعلاف لها .
وحذر من استمرار ارتفاع الشعير، مبينا أن ذلك سيؤثر على قطاع تربية الماشية في السعودية خصوصا أن مربي الماشيه أصبحوا يتخلصون من الأمهات في ذبحها وهذا سيتسبب في كارثة في القطاع الحيواني .
وقال مدير ملحمة الأبرار في حائل فؤاد مصطفى أبو وسام إن المواشي ارتفعت وارتفعت معها أسعار اللحم فقد قفز سعر كيلو الحاشي البلدي إلى أكثر من 36 ريالا بينما يباع عند الآخرين بأسعار وصلت 42 ريالا وكان يباع قبل ارتفاع الشعير بمبلغ 33 ريالا للكيلو، وارتفع سعر لحم الخروف ريالين فيما وصل لحم العجل "البتلو" إلى 40 ريالا بدل من 35 ريالا لرفع مزارع تربية العجول السعر.
من جهته أكد رئيس مجلس إدارة الجمعية الزراعية بالقريات محمد شعير العجيان الشراري أن رؤساء الجمعيات الزراعية بالمملكة اجتمعو مع المسؤولين في الشركة السعودية للحبوب من أجل دراسة زيادة كميات الشعير للمستفيدين من مربي الماشية ودراسة أسعار الشعير التي وصلت لمستويات عالية. وأوضح أن الاجتماع تمخض عن تحديد تسعيرة جديدة للشعير المباع عن طريق الجمعيات الزراعية لمربي الماشية بقيمة 33 ريالا للكيس الواحد بحيث يعمل بهذه التسعيره الجديدة منتصف الأسبوع المقبل ، ويأمل ملاك الماشية أن تأخذ هذه القرارات طريقها للعمل بتوصياتها حتى يستطيعوا توفير أعلافها بالسعر المناسب.
وقال مواطنون التقتهم "الوطن" أمام مبنى محافظة حفر الباطن إن التجار يخزنون الشعير في المستودعات بهدف خلطه مع الشعير المستورد حديثاً والاستفادة من التسعيرة الجديدة.
وطالبوا بالتدخل لحلّ المشكلة التي تضيف أعباءً مالية جديدة عليهم. وكانت الأسعار قد وصلت إلى 51 ريالاً، وهو ما يعني وجود اضطراب في أسعار السوق.
في المقابل أكد وكيل المحافظة مسلط الزغيبي أن العمل في سوق الماشية والأعلاف في حفر الباطن تحت المراقبة بشكل مستمر، موضحاً أن المحافظة ترفع تقاريرها إلى إمارة المنطقة الشرقية بشكل يومي . وأضاف أن المحافظة استقبلت المواطنين وأوضحت الصورة لهم، مؤكداً أنه في حالة إثبات وجود تلاعب بالأسعار؛ فإنه سيتم اتخاذ الإجراءات اللازمة بما في ذلك تطبيق أقصى العقوبات النظامية.

ملاك الماشية أثناء دخولهم مبنى محافظة حفر الباطن أمس



__________________





“عمل جدة” يحيل قضية فصل 163 موظفا بمستشفى الملك عبدالعزيز إلى “العمالية”

بسام بادويلان - جدة


أصدر مدير مكتب العمل بجدة قصي فلالي قرارا بإحالة قضية فصل 163 موظفا وموظفة من عملهم وتأخير صرف رواتبهم إلى الهيئة الابتدائية لتسوية الخلافات العمالية وذلك يوم غد الثلاثاء لإصدار الحكم في القضية.
وقال فلالي: إن الشركة المتعاقدة مع المستشفى قالت إنها ستقوم بتشغيل العمال على برنامج التشغيل الذاتي بعد انتهاء العقد وطلبت منهم الاستمرار 6 شهور لحين صدور التعميد في تشغيلهم إلا أنه لم يأت أي تعميد حتى أصدرت الشركة قرارا بفصلهم، لذا سيتم إحالة القضية لإصدار الحكم فيها نظرا لعدم التوصل إلى حل.
وكانت وزارة العمل قد أوقفت خدمات الحاسب الالي عن شركة الصيانة المتعاقدة مع مستشفى الملك عبدالعزيز بجدة لاتخاذها قرار الفصل 163 على الموظفين والموظفات من عملهم وتأخيرها صرف رواتبهم، وقرار إيقاف الحاسب الالي هو قرار قطع الخدمات عنى الشركة بشكل كامل، وتتضمن الخدمات التالية : "إيقاف الاستقدام، إيقاف نقل الكفالة، إيقاف تغيير المهن، وإيقاف تجديد وإصدار رخص العمل".
وأكد فلالي أن القضايا الجماعية تشغل أهمية خاصة، لاسيما وإن كانت لمواطنين سعوديين، مؤكدا أنها تحظى باهتمام خاص، وتتابع بشكل مستمر ويتم إرسال المفتش لها بشكل سريع للتوصل إلى أسرع الحلول دون اللجوء إلى الإجراءات الروتينية.




مطار الدمام يوفر فرصا استثمارية لتحسين الخدمات للمسافرين

سعاد العابد- الدمام
كشف مدير عام مطار الملك فهد الدولي بالدمام المهندس خالد المزعل، أن هناك برنامجا اطلق عليه «الدائرة الذهبية» يهدف إلى تسويق المطار على جميع شرائح المجتمع وذلك في إطار الخطة الرامية إلى التعريف بالبرامج التسويقية وإمكان الاستثمار في المطار.
وجاء اعلان المزعل عن البرنامج خلال حفل اقيم امس الاول، ودعت إليه ادارة المطار عددا من الشركات والمطاعم وذلك ضمن برنامجها التسويقي (الدائرة الذهبية) في إطار خطتها الرامية إلى التعريف بالخطط التسويقية وإمكان الاستثمار ، واستمعت إدارة المطار خلال الحفلة التي شارك فيها العديد من المستثمرين إلى عدد من المقترحات والآراء التي تسهم في تحسين الخدمات المُقدمة إلى مرتادي المطار وتطويرها.
وقال مدير عام المطار المهندس خالد المزعل: إن هذا اللقاء الذي جمع كبار الموظفين في المطار وعدداً من الشركات والمطاعم العالمية في المملكة يهدف إلى تحقيق الخطط الإستراتيجية لإدارة المطار في الاستفادة من آراء ومقترحات المستثمر الذي يطمح للعمل كشريك في المطار لكون المطار يحتل مكانة مرموقة ضمن المشاريع الرائدة في المنطقة ويستقطب اهتماماً متزايداً من وسائل الإعلام والمستثمرين على حد سواء.
وأوضح المزعل أن إدارة المطار قدمت برنامجاً، تضمن عرضاً مرئياً عن المطار وعن الفرص الاستثمارية بالمطار وما يحظى به من اهتمام ومتابعة حثيثة. كما قام الحضور بعد ذلك بجولة على المشاريع والأماكن الاستثمارية في أرجاء المطار.




الجاسر : انخفاض الإيجارات سيحد من التضخم والاقتصاد السعودي “مبشر”

سالم الشريف - الرياض


عبّر محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي الدكتور محمد الجاسر عن أمله في الحد من التضخم الذي يشهده الاقتصاد السعودي في الفترة المقبلة والذي وصل في اغسطس الماضي الى نحو 6%، مشيراً الى ان استمرار انخفاض ايجارات المساكن قد يكون مؤشرا ايجابيا للحد من التضخم.وقال الجاسر في مؤتمر صحفي عقده بمقر المؤسسة امس بالرياض : إن الايرادات الحكومية انخفضت العام الماضي بنسبة 5.3% ،لكنه عاد للتأكيد على ان الاقتصاد السعودي سجل نمواً يعادل 0.6% ، و ان ميزان المدفوعات الحكومية انخفض بنسبة 8.3%. وأوضح الجاسر ان الثقة في الاقتصاد العالمي انهارت بعد الأزمة المالية العالمية، لكن السياسة الناجحة التي تقوم بها المملكة في التعامل بشكل عقلاني وعلني ساهمت في تجنب المملكة أضرار الاقتصاد العالمي، مبينا ان البنوك المحلية لم تحتج لدعم الحكومة لانقاذها من الانهيارات كما حدث في بعض الدول، وان المملكة ساهمت في انعاش الاقتصاد العالمي ولم تكن عبئا عليه خلال الازمة المالية. وأشار الجاسر الى ان حجم إقراض البنوك للقطاع الخاص ارتفع بنسبة 5% وان وسائل الدفع التي تكشف حجم استهلاك المواطنين ارتفعت بنسبة 5% ، موضحا ان تأثر الاقتصاد العالمي بالأزمة المالية العالمية استمر خلال عام 2009م حيث سجل الإنتاج العالمي للسلع والخدمات انكماشاً في عام 2009م بنسبة 0,6% ، إلا أن المتغيرات الاقتصادية خلال الأشهر المنصرمة من العام الحالي تشير إلى معدلات نمو ايجابية. وحيث أن اقتصادنا الوطني يتميز بالانفتاح على العالم الخارجي وارتفاع مستويات التكامل التجاري معه، فمن الطبيعي أن يؤثر ويتأثر بما يجري من أحداث في منظومته الاقتصادية، فقد تراجع معدل نمو الناتج المحلي الإجمالي بالأسعار الثابتة للمملكة خلال عام 2009م إلى 0,6 % مقارنة مع نمو نسبته 4,2 % في العام السابق. وحافظ القطاع غير النفطي على معدلات نموٍ جيدةٍ، حيث نما في عام 2009م بنحو 3,8 % مقارنة مع نحو 4,3 % في العام السابق. وقال الجاسر: “ساعد على تخفيف آثار الأزمة المالية العالمية على اقتصادنا الوطني عوامل عدة من أهمها متانة القطاع المالي المحلي، وزيادة الإنفاق الحكومي على الرغم من تراجع أسعار النفط الخام، حيث بلغ الإنفاق نحو 596,4 مليار ريال في عام 2009م وتلك مستويات قياسية لم تسجل من قبل. وسجل ميزان المدفوعات فائضاً للعام الحادي عشر على التوالي بلغ نحو 85,4 مليار ريال”. كما ساهم القطاع النقدي والمصرفي بدور فاعل في تعزيز هذه النتائج الجيدة من خلال توفيره السيولة الملائمة لتمويل النشاط الاقتصادي حيث زاد عرض النقود خلال عام 2009م بنسبة 10,7%، إضافة إلى توسع المصارف التجارية في تقديم خدمات مصرفية حديثة ومتنوعة. ومن التطورات الايجابية تراجع مستويات التضخم المحلي مقاساً بالرقم القياسي العام لتكاليف المعيشة حيث بلغ في عام 2009م نحو 5,1% مقارنة مع 9,9% في العام السابق. وتشير معظم البيانات الاقتصادية المتوافرة حالياً إلى تحسنٍ متوقعٍ وملحوظٍ في الأداء الاقتصادي المحلي للعام الحالي، على الرغم من معاودة الضغوط التضخمية، حيث سجل معدل التضخم في أغسطس 2010م نحو 6,1 في المئة مقارنة مع الشهر نفسه من العام السابق. وأشار إلى أن الاقتصاد السعودي كان مهيئاً لمواجهة الأزمة المالية العالمية بفضل اعتماد أطر رقابية وتنظيمية سليمة وإتباع سياسات اقتصادية كلية رشيدة في السنوات السابقة، وأثنى الجاسر على التدابير القوية المتخذة لاسيما زيادة الإنفاق وحسن إدارة السياسة النقدية. وثمّن الصندوق جهود المملكة في الحفاظ على سلامة الجهاز المصرفي، وتحسين مناخ الائتمان، وايجابية الآفاق الاقتصادية بشكل عام، وأيد خطط المملكة إعادة الإنفاق إلى مستويات قابلة للاستمرار، إضافةً إلى ما تبذله الحكومة من جهد يهدف إلى إبطاء نمو الاستهلاك المحلي للمنتجات النفطية. وأشار ان تزامن إقرار خطة التنمية التاسعة مع إعلان مصلحة الإحصاءات العامة والمعلومات النتائج الأولية للتعداد لسكاني حيث بلغ عدد سكان المملكة 27,1 مليون نسمة، منهم نحو 18,7 مليون نسمة من السعوديين ونحو 8,4 مليون نسمة من المقيمين. وبلغ عدد المساكن نحو 4,6 مليون مسكن. ونبه محافظ مؤسسة النقد الجاسر الى ان لدى المملكة موارد كثيرة تتطلب حسن الاستخدام، مشيراً الى انه يسعى مع رؤساء مجالس إدارات البنوك الى زيادة دعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة. وكانت ساما قد اصدرت التقرير السنوي السادس والأربعين الذي جاء فيه أن الناتج المحلي الإجمالي للقطاع غير النفطي للمملكة خلال 2009، بلغ 725.096 مليار ريال، مقارنة بـ 689.978 مليار ريال في 2008، بنسبة نمو بلغت 5.1 %. وسجل الدين العام للمملكة خلال 2009، انخفاضا من 237 مليار ريال، في 2008، إلى 225 مليار ريال، في 2009، وذلك بسبب ارتفاع إيرادات البترول، وكذلك ارتفعت نسبة الدين العام إلى الناتج الإجمالي من 13.3%، في 2008، إلى 16%، في 2009.

__________________

خالد المطوع - الرياض
يطلق محافظ الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة نبيل بن أمين ملا، صباح اليوم الاثنين بمقر الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس بالرياض الحملة التوعوية للمنظومة التشريعية لضبط المنتجات في السوق الخليجية المشتركة والتي تنظمها هيئة التقييس لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية بالتعاون مع الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة وبحضور أمين عام هيئة التقييس الخليجية الدكتور أنور بن يوسف العبدالله وعدد من المسؤولين من وزارة التجارة والصناعة، والغرف التجارية الصناعية، ومصلحة الجمارك والجهات ذات العلاقة.
وبين ملا أن الحملة تأتي في إطار الجهود التي تبذلها أجهزة التقييس بدول المجلس لتطبيق المنظومة التشريعية، واعتماد شارة خليجية موحدة لجميع السلع والمنتجات التي تدخل أسواق دول المجلس وذلك استناداً إلى المواصفات القياسية الخليجية واللوائح الفنية حيث بلغ عدد المواصفات القياسية الخليجية التي أصدرتها هيئة التقييس بالتعاون مع الدول الأعضاء أكثر من (5) آلاف مواصفة قياسية خليجية.
وكشف ملا أن الحملة تتضمن إقامة ندوة تعريفية عن المنظومة الخليجية لضبط المنتجات،
كما سيتم في فعاليات هذه الندوة استعراض المبادئ الأساسية للمنظومة ومكوناتها التشريعية والقطاعية والأطراف الأساسية المعنية بالمنظومة (السلطات الحكومية وهيئات التقييس والمصنعين وجهات تقويم المطابقة) وخطوات تطبيق المنظومة.
وأوضح ملا بأن الندوة ستتطرق إلى دور السلطات الحكومية مع المنظومة التشريعية لضبط المنتجات في السوق الخليجية المشتركة وسيتم خلالها شرح فوائد المنظومة بالنسبة للحكومات


تركي الصاعدي - المدينة المنورة


كشف مصدر مطلع لـ “المدينة” عن تفاصيل جديدة في قضية الفساد بالمحكمة الشرعية بالمدينة المنورة، وأن هناك علاقة مشبوهة للمتهم “الوسيط الهارب” في عدد من الدوائر الحكومية سهلت له الحصول على تسهيل للعديد من المعاملات الخاصة به في هذه الإدارت. فيما كشفت التحقيقات الأولية عن تورط مسؤول كبير بأمانة المدينة المنورة باعتماده مخططات غير مكتملة تعود للمتهم الوسيط الهارب وقضاة شركاء له بهذا المخطط، كانت أمانة المدينة المنورة قد اعترضت على اعتمادها وأوقفتها سابقًا. كما كشفت التحقيقات كذلك عن تورط عدد من مراقبين ومساحين بأمانة المدينة المنورة في قضايا الفساد. وكان المتهم الهارب (ز. م) قد أنشأ شركة للمقاولات قامت بالإعلان عن بيع مخططين بالمدينة هما: مخطط (جوهرة) ومخطط آخر دارت حولهما شبهات عديدة حول اعتمادهما. وتحدث لـ “المدينة” أحد أصدقاء الوسيط الهارب، وقال: أنا وغيري الكثيرون نعرف (ز. م) ونعرف أنه لا يملك هذه المخطط ولا يملك هذه الممتلكات، وأنها ظهرت فجأة خلال الخمس سنوات الماضية، وكان يملك سيارة قديمة جدًا، وكان يستدين منا مبالغ مالية إذا مرت به ضائقة، ولكن ظهر الثراء الفاحش عليه وأصبح يعلن لنا قدرته على استخراج صك شرعي خلال شهر واحد فقط مقابل أن يحصل على نصف الأرض المراد استخراج الصك لها، وكان يعلن صراحة أيضا عن علاقات تربطه بالمحكمة الشرعية، وبعدها أعلن عن إنشائه شركة للمقاولات وأنه حصل على مناقصات بعدد من الإدارات الحكومية منها إدارة التعليم والشؤون الإسلامية والأوقاف. وتحدث أيضًا عن خلافات نشبت بينه وبين أحد القضاة على مخطط يقع على الدائري الثاني بالمدينة المنورة وتراجع بعض الشركاء عن الدخول معه. وكشفت مصادر مطلعة لـ “المدينة” عن تورط المتهم بقضية سابقة عبر تزويره هو وأحد الموظفين في المحكمة صك شرعي لأرض؛ تم اكتشاف أنها مملوكة لشخص آخر، وصدرت أحكام شرعية بهذه القضية في الوقت الذي كان فيه هاربًا خارج المملكة، حيث أعد له ملف استرداد وتم وضعه في قائمة ترقب القدوم (المطلوبين). وعلمت “المدينة” أن هناك اتصالات جارية بين المتهم الهارب ووساطات لإعادته للمملكة مرة أخرى، وتسليم نفسه للجهات المختصة والدفاع عن التهم الموجهة له، وكشف المتورطين معه في القضايا المتهم بالتورط فيها.

__________________
300% زيادة في أسعار الطماطم بجدة والبقالات تقاطع “المجنونة”


عثمان الشيخي - جدة

كما تصفها معظم المجتمعات العربية، لما تحدثه من ارتفاع “جنوني” لأسعارها دون سابق إنذار، شهدت الطماطم “المجنونة” في أسواق جدة زيادة في السعر تزيد على 300 في المائة، فبعد أن كانت تباع بسعر 3 ريالات للكيلو، قفزت الاسعار، بشكل مفاجئ، إلى 10 ريالات و12 ريالا في بعض منافذ البيع «السوبر ماركت» والهيابر، في حين فضلت البقالات مقاطعة «المجنونة»، وذلك حسب جولة لـ «المدينة» قامت بها أمس. وشهدت أسعار العديد من منتجات الخضار والفاكهة في سوق الخضار والفواكه ارتفاعاتها المحمومة، التي كانت قد لحقت بها مع بداية شهر رمضان الماضي وظهرت الطماطم المعروفة باسم (المجنونة) لتقلب أسعارها الاكثر ارتفاعا من بين كل المنتجات، حيث قفز سعر الكيلو الواحد من 3 ريالات إلى 10 ريالات بنسبة تتجاوز 300 في المائة، مما دفع غالبية أصحاب المحلات الصغيرة إلى مقاطعتها تجنبًا للخسائر في ظل عزوف العملاء عن الشراء وتحولهم إلى المراكز التجارية والسوبر ماركات وغيرها من محلات بيع الجملة. وعزا محمد الداموك “مندوب لجنة تنظيم سوق الخضار في وزارة التجارة” تلك الارتفاعات إلى قرب انتهاء موسم الطماطم في سوريا وهي البلد المصدر للمملكة وارتفاع معدل الطلب عليها. وتوقع الداموك أن تشهد الفترة المقبلة انخفاضا وتراجعا في اسعار الطماطم قد تعود بالاسعار إلى ماكانت عليه قبل شهر رمضان، وتحديدا مع بدء نزول الطماطم المحلية والطماطم التركية إلى الاسواق.واشتكى عدد من المواطنين واصحاب المحلات الصغيرة من تلك الارتفاعات التي بدأت مع مطلع شهر رمضان نتيجة ارتفاع معدل الطلب عليها آنذاك، ولا تزال قائمة حتى يومنا هذا دون اي تراجع، على الرغم من انتهاء شهر رمضان التي سجلت ارقاما لم يسبق أن وصلت اليها من قبل، ومن تلك المنتجات “الخيار” الذي قفز سعر الكيلو الواحد منه الى 8 ريالات بعد ان كان يباع بريالين في الايام الاولى من رمضان، وتجاوز سعر الكيلو الواحد من الثوم الـ 14 ريالا في حين لا تزال اسعار البامية مرتفعة. ويؤكد سالم الرشيدي أحد اصحاب محلات الخضار في الحلقة أن استمرار ارتفاع الاسعار يعرضه للمزيد من الخسائر باعتبار ان المنتجات المرتفعة لا تباع في محله كونه وسط الحي، وبالتالي فإن غالبية الاهالي يعتقدون أن أصحاب المحلات الصغيرة هم من يقومون برفع الاسعار، الامر الذي يجعل من تلك المنتجات عرضة للتلف. وأضاف: منذ ان عملت في هذا المجال والاسعار لم تشهد اي استقرار فهي مرتفعة احيانا ومتراجعة احيانا اخرى، خاصة منتجات الطماطم والبامية والفاصوليا. ويؤكد المواطن عبدالله الحاتمي ان الأسعار كانت ولا تزال مرتفعة عما كانت عليه في شهر رمضان وخاصة الطماطم، وقال: صحيح أن أسعار الطماطم تجاوزت العشرة ريالات في رمضان، وكان ذلك مبررا باعتبار ان الطلب يزداد في رمضان عليها، ولكن أن يستمر ذلك الارتفاع إلى ما بعد رمضان فهذا لا يمكن تبريره.



__________________




(ارتفاع الطاقة والمرافق الخدمية) و(أفقية القياديات) يدعمان توازن المؤشر عند مستوى الثبات






تحليل: ثامر السعيد

عادت الأسواق الخليجية إلى التداول صباح أمس بعد عطلة نهاية الأسبوع، واتسمت عودتها بالقوة؛ حيث قفزت جميع الأسواق الخليجية نحو الارتفاع باستثناء سوق الكويت الذي عهد عنه في الفترة الأخيرة مخالفته لاتجاه أسواق المنطقة؛ فكان الخاسر الوحيد بتراجعه بنسبة 0.24 %. أما سوق دبي المالي فقد كان أكبر الرابحين في المنطقة بعد ارتفاع مؤشره إلى مستويات قياسية جديدة أعلى من 1.700 نقطة بإغلاقه عند مستوى 1.716 نقطة محققًا مكاسب بنسبة 1.62 %. وحافظ السوق البحريني على الثبات كما هو حال السوق السعودي أكبر أسواق المنطقة.

بعد أن تذبذب السوق أمس في ثاني جلسات الأسبوع في مدى بلغ 36 نقطة بين مستويي 6.455 نقطة و6.419 نقطة عاد المؤشر في نهاية الجلسة ليختتم التداولات عند مستويات الثبات دون تغير؛ حيث توقفت تحركات السوق عند 6.453 نقطة دون تغيُّر يُذكر.

صاحب الثبات والتذبذب اللذين شهدتهما جلسة الأمس انخفاض في قيم وأحجام التداول؛ حيث يظهر ذلك في إجمالي القيمة المتداولة أمس، التي تجاوزت في نهاية الجلسة 2.3 مليار ريال مسجلة انخفاضًا عن جلسة السبت بما نسبته 23.4 %، بما يقارب انخفاضًا بـ700 مليون ريال.

بنهاية جلسة الأمس تفاوت أداء القطاعات المدرجة في السوق بين الارتفاع والانخفاض؛ حيث ارتفعت ثمانية قطاعات بمقابل سبعة قطاعات خاسرة, وجاء قطاع الطاقة والمرافق الخدمية مدعومًا من ارتفاع شركة الكهرباء السعودية على رأس قائمة القطاعات الأكثر ارتفاعًا بنسبة مكاسب بلغت 2.28 %, وتلاه قطاع التأمين الذي يشهد نشاطًا في مكوناته كافة بتحقيقه مكاسب بنسبة 1.79 %, وثالث القطاعات الرابحة هو قطاع شركات الاستثمار المتعدد المرتفع بنسبة جاوزت 0.8 %. أما الخاسر الأكبر بين قطاعات السوق فقد كان قطاع الزراعة والصناعات الغذائية الذي تراجع بما يقارب 0.48 %. أما ثاني الخاسرين فقد كان قطاع الأسمنت الذي تراجع بنسبة 0.36 %، وأخيرا قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات الذي انخفض بنسبة 0.33 %.

لليوم الثاني على التوالي جاءت أغلبية مكونات قائمة الأسهم الأكثر ارتفاعًا من قطاع التأمين؛ حيث جاء سهم التأمين العربية على رأس قائمة الأسهم الأكثر ارتفاعًا بالنسبة العليا 10 % مختتمًا تداولاته عند مستوى 20.4 ريال, تلاه سهم ميدغلف الذي اختتم تداولاته عند مستوى 25.2 ريال محققًا مكاسب بلغت نسبتها 6.55 %. أما ثالث الرابحين فكان من قطاع مختلف حيث سجل سهم سيسكو مكاسب بنسبة 3.56 % بعد اختتامه التداولات عند مستوى 16 ريالاً. أما الخاسرون فقد ترأس هذه قائمتهم سهم السعودية الهندية من قطاع التأمين بعد خسارته 2.48 % بإغلاقه عند مستوى 31.4 ريال, تلاه سهم الفخارية الذي انخفض إلى مستوى 60.75 ريال متراجعًا بنسبة 1.6 %، وثالث الخاسرين كان سهم البنك السعودي للاستثمار بعد انخفاضه بنسبة 1.33 % إلى مستوى 22.2 ريال. بنهاية جلسة الأمس ورغم التذبذب داخل المنطقة الحمراء وعلى مقربة من منطقة الثبات للسوق إلا أن عدد الأسهم المرتفعة في السوق كان الأغلب؛ حيث ارتفعت أسهم 77 شركة في مقابل 43 سهمًا متراجعًا. في قائمة الأسهم الأكثر نشاطًا في الكمية جاء سهم الإنماء على رأسها بعد تداوله ما نسبته 13.85 % بكمية تداول تجاوزت 15.5 مليون سهم, وجاء ثانيا سهم الكهرباء السعودية الذي استحوذ على ما نسبته 6.8 % من إجمالي الكميات المتداولة في السوق بحجم تداول تجاوز 7.6 مليون سهم, وثالث النشطين كان سهم معادن بكمية تداول تجاوزت 7.4 مليون سهم مستحوذًا على 6.6 % من إجمالي كمية الأسهم المتداولة. وفي قائمة الأسهم الأكثر نشاطًا بالقيمة فقد قفز سهم سابك كالمعتاد إلى رأس هذه القائمة بعد استحواذه على 11.14 % من إجمالي القيمة المتداولة في السوق حيث تجاوزت القيم المتداولة في سابك 257 مليون ريال, وجاء ثانيًا سهم الإنماء الذي تداول 173.3 مليون ريال، وثالث النشطين كان سهم معادن بقيمة تداول تجاوزت 165,4 مليون ريال.






مؤشر البتروكيماويات يرتفع أكثر من 3 نقاط









الجزيرة - الرياض

سجل مؤشر أرقام، الذي يقيس حركة أسعار سلة من منتجات البتروكيماويات، التي يتم إنتاجها في منطقة الخليج، ارتفاعًا خلال الأسبوع ب3.6 نقطة، ليصل إلى 223.0 نقطة، مقارنة بمستوى الأسبوع السابق البالغ 219.4 نقطة.

استقرت أسعار البوليمرز بشكل عام مع تراجع طفيف للبولي إيثيلين في الوقت الذي سجلت أسعار عدد من المواد الأساسية ارتفاعًا في أسعارها خلال الأسبوع (الإيثيلين والMTBE والستايرين)، وكان الإيثيلين الأكثر ارتفاعًا في أسواق شمال شرق آسيا على خلفية تراجع حجم الشحنات في السوق الفوري، خصوصًا من إيران.

وسجلت أسعار اليوريا ارتفاعًا آخر خلال الأسبوع، فسجلت اليوريا المصدرة من الخليج مستوى ال350 دولارًا للطن (+ 20)، وذلك على الرغم من عروض شركات صينية لتلبية الطلب الهندي بأسعار أقل من السائدة في الخليج والبحر الأسود.

وفي الخليج، استقرت أسعار البولي إيثيلين بمختلف درجاته، والبولي بروبيلين قريبا من مستويات الأسبوع الماضي مع تسجيل ارتفاعات أو انخفاضات طفيفة جدا.

ويمكن للزوار الوصول إلى مزيد من المعلومات حول تغيرات أسعار مواد البتروكيماويات في الخليج عبر صفحة البتروكيماويات.



__________________


 


رد مع اقتباس
قديم 09-27-2010, 06:38 AM   #4
خالد الحربي

Vip



الصورة الرمزية خالد الحربي
خالد الحربي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6889
 تاريخ التسجيل :  Sep 2010
 أخر زيارة : 02-14-2012 (05:28 PM)
 المشاركات : 8,848 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



أثرت في زيادة إنتاج الحديد عالميا
مختص لـ (الجزيرة): العالم يمر بمرحلة قوية من حركة البناء والتشييد تتركز في الشرق الأوسط وآسيا





الرياض - حازم الشرقاوي

كشف تقرير حديث عن ارتفاع إنتاج الحديد في العالم بنسبة 4.2% أغسطس الماضي، ومن المتوقّع أن تزداد تجارة خام الحديد في عام 2010 بنسبة 9% لتصل إلى مليار طن وأعاد الخبير العقاري د. عبد الله المغلوث هذه الزيادة في الإنتاج وتجارة الحديد الخام إلى أن العالم يمر بمرحلة قوية من خلال حركة البناء والتشييد الضخمة التي تتمركز في مناطق الشرق الأوسط وبعض دول آسيا ومنطقة إفريقيا وقال ل «الجزيرة»: إن ارتفاع الإنتاج العالمي من الصلب الخام يدل على أن هناك توجه للشركات المنتجة للحديد والمصانع الاستفادة من هذا الخام والتوسع في الإنتاج.

وذكر أن الحديد الخام أصبح أكثر أهمية على اقتصاد عالمي من أي سلعة أخرى فيما عدا النفط وتلعب الصين دورا كبيرا في استيراد حديد الخام، حيث أطلق العالم النامي بقيادة الصين ثورة صناعية جديدة حولت الحديد إلى سلعة إستراتيجية عالمية. وحول واقع الحديد في المملكة أوضح المغلوث أن هناك استقرار في الطاقة الإنتاجية لمصانع الحديد في المملكة خلال عامي 2009 و 2010 عند 7.3 مليون طن بينما نجد أن الطلب الإجمالي الخليجي العام الجاري يتجاوز 5.1 مليون طن و 4.9 مليون طن في 2011 م.

وأشار إلى التقرير الإحصائي الصادر عن وزارة التجارة والصناعة أنه بعد اكتمال المصانع المرخص لها سيكون هناك فائض في الحديد يبلغ 3 ملايين طن في عام 2013 والخليجية 2.3 مليون طن وهذا بالنسبة إلى حديد التسليح على مستوى الخليج.

ويرى المغلوث أن هناك ارتباطا بين ارتفاع سعر البترول والطلب على خام الحديد في العالم وهذا الاختبار مبنيا على الحاجة والتوسع في المشاريع البنية التحتية في مختلف أنحاء العالم, التي تتبنى خطط تلك الدول الإستراتيجية سواء كانت خمسية أو عشرية في تنفيذ برامج بناء مصانع وعمل المدن الصناعية والاقتصادية والتوسع في الموانع وسكك الحديد وهذا موجود في معظم دول العالم.

وقد أوضح تقرير الاتحاد العالمي للصلب أن الإنتاج العالمي من الصلب الخام للدول ال66 الأعضاء في الاتحاد العالمي للصلب (وورلدستيل) بلغ 113 مليون طن لشهر أغسطس 2010، أي أعلى ب4.2% من إنتاج (أغسطس) 2009م.

وذكر أنه بلغ إنتاج الصين من الصلب الخام 51.6 مليون طن لشهر آب (أغسطس) 2010 متراجعاً 1.1% عن آب (أغسطس) 2009، وفي أماكن أخرى من آسيا، أنتجت اليابان 8.9 مليون طن من الصلب الخام في آب (أغسطس) 2010، بارتفاع بلغ 7.1% مقارنة بالشهر نفسه من السنة الفائتة. وبلغ إنتاج كوريا الجنوبية من الصلب الخام في شهر (أغسطس) 4.5 مليون طن بزيادة قدرها 6.4% عن الشهر نفسه من عام 2009.

وفي الاتحاد الأوروبي، بلغ إنتاج ألمانيا من الصلب الخام 3.5 مليون طن لشهر (أغسطس) 2010 بزيادة قدرها 17.1% مقارنة مع آب (أغسطس) 2009. وأنتجت إسبانيا 1.1 مليون طن محققة زيادة بلغت 0.2% عن الشهر نفسه من العام الماضي. وأنتجت إيطاليا 1.1 مليون طن، أي أكثر من إنتاج الشهر نفسه من عام 2009 بنسبة 45.4%.

وأنتجت تركيا 2.5 مليون طن من الصلب الخام في (أغسطس) 2010 بزيادة 11.3% عن آب (أغسطس) 2009.

وأنتجت الولايات المتحدة 6.9 مليون طن من الصلب الخام في آب (أغسطس) 2010 بزيادة 23.7% مقارنة (أغسطس) 2009.

من جهة أخرى من المتوقّع أن تزداد تجارة خام الحديد في عام 2010 بنسبة 9% لتصل إلى مليار طن وفقاً لتقرير المكتب الأسترالي لاقتصاديات الزراعة والموارد (abare)، ويعكس هذا النمو ازدياد إنتاج الصين من الصلب والذي يتجاوز وتيرة نمو خام الحديد وازدياد دعم الواردات للانتعاش في إنتاج الصلب في كثير من الاقتصادات المتقدّمة. وفي عام 2011، من المتوقّع أن يزيد حجم تجارة خام الحديد في العالم 7% إضافية لتصل إلى 1.1 مليار طن. ومن المتوقّع أن تورّد البرازيل وأستراليا معظم هذه الزيادة.




قطار الخصخصة وسير السلحفاة الدكتور محمد بن عبدالعزيز الصالح



لا يمكن لمنصف أن ينكر ما قامت به الحكومة السعودية من إنفاق لمليارات الريالات من أجل إنشاء وإدارة كافة مشاريع البنية التحتية للاقتصاد السعودي، خاصة في ظل محدودية الإمكانات المالية والفنية التي كان يملكها القطاع الخاص السعودي قبل ثلاثة عقود من الزمن، ومع بداية عقد الثمانينات الميلادية، ونتيجة لنضج القطاع الخاص في المملكة وبدء توافر الإمكانات المالية والفنية لديه، أعلنت الدولة توجهها في تحويل ملكية وإدارة مشاريع البنية التحتية للقطاع الخاص، وأن يتولى هذا القطاع إدارة دفة الاقتصاد الوطني، ويتضح هذا التوجه الجاد للدولة من خلال الخطتين الخامسة والسادسة (1990م ـ 2000 م)، وكذلك من خلال قرار مجلس الوزراء عام 1998م، وكذلك إستراتيجية التخصيص التي وافق عليها المجلس الاقتصادي الأعلى عام 2002م التي أكّدت على التوسع في خصخصة المشاريع الحكومية، هذا بالإضافة لقرار مجلس الوزراء الموقر في شهر نوفمبر 2002م، والمتضمن لقائمة بعشرين مرفقًا وخدمة حكومية جرى استهدافها لتطبيق الخصخصة عليها.

وبعد مرور تلك السنوات الطويلة على التوجه المعلن للدولة في خصخصة الخدمات والمشاريع الحكومية وتحويلها للقطاع الخاص، فهل تم تحقيق المستوى المتأمل من النجاح في تنفيذ سياسة التخصيص؟.

لا اعتقد ذلك، بل إن هناك العديد من المؤشرات التي تؤكد أن سياسة التخصيص تسير ببطء وبشكل لا يتناسب مع التنمية التي تشهدها المملكة.

- فهل تم وضح سياسة قانونية شفافة واضحة المعالم من خلال تحديث وإعادة صياغة كافة الأنظمة واللوائح المتعلقة بالمشاريع التي سيتم تخصيصها بشكل يكفل احترام حقوق كافة الأطراف؟

وخصوصًا أن التجارب قد أثبتت أن الأنماط الاقتصادية التي تقع خارج إطار المؤسسة التنظيمية تُعدُّ أمورًا غير مجدية وليس مرغوبًا فيها من وجهة النظر الاقتصادية.

- وهل تم تقديم الدعم اللازم للقطاعات التي تم الشروع في خصخصتها لتتخلص من كافة القيود والروتين التي كانت تعاني منه تلك القطاعات قبل البدء بخصخصتها؟.

وهل نتفق بأن عددًا من الأجهزة الحكومية التي تشرف على قطاعات مؤهلة للخصخصة، لا زالت تدار من قبل مسؤولين وموظفين من ذوي الممارسات والأنماط البيروقراطية التي أكل عليها الدهر وشرب، والذين يسيطر عليهم الشعور باحتكار الخدمة ولا يتمتعون بروح المنافسة، وبدلاً من خدمة الجمهور، نجدهم يعملون لخدمة اللوائح والتنظيمات العقيمة التي عفى عليها الزمن وما من شك الخصخصة تمثل بعبعًا مخيفًا لهؤلاء المسؤولين لأنها ستعني زوالهم.

- وهل تم وضع كافة القواعد المنظمة لعملية تخصيص الخدمات العامة في إطار دولي وواضح أمام الشركات الأجنبية، خاصة بعد انضمام المملكة مؤخرًا لمنظمة التجارية العالمية (wto).

- وهل تم إنشاء هيئة عليا تقوم بتحديد المشاريع الملائمة والبدء في تخصيصها وكذلك بوضع الأسس والمعايير التي يجب إتباعها قبل الشروع في تحويل أي من المؤسسات العامة إلى ملكية القطاع الخاص، وإذا كنّا قد أنشأنا لجنة للتخصيص في المجلس الاقتصادي بدلاً من الهيئة العليا، فهل قامت اللجنة بكل ما يتوجب عليها القيام به لدعم عملية التخصيص.

ختامًا، لقد أكَّد الكاتب الاقتصادي الدكتور حمد آل الشيخ أن تعطل عملية التخصيص سيؤدي إلى عدم الكفاءة وانخفاض التنافسية وارتفاع التكاليف على الاقتصاد الوطني، وكذلك ضياع وإهدار موارد اقتصادية ثمينة، مما يحمل ميزانية الدولة أعباء إضافية، وفي نفس الوقت تدني مستوى الخدمة المقدمة للمواطن هذا بالإضافة لاستمرار التوزيع غير الكفء للموارد داخل الاقتصاد الوطني.

__________________
«المدير العام لدار الأركان» في حوار مع «الجزيرة»1-2:
السيولة وانخفاض أسعار الفائدة ومخاطر سوق الأسهم والاستثمارات الخارجية رفعت أسعار العقارات بعد الأزمة








الجزيرة - عبدالله البراك - تصوير سعيد الغامدي



في سبيل التعرف على أسباب ارتفاع أسعار العقارات في السعودية بعد وقوع الأزمة المالية الطاحنة، واتجاهات القطاع العقاري مستقبلا، خصوصا في ظل صدور وتطبيق أنظمة التمويل العقاري المرتقبة، والتعرف على هيكل شركة دار الأركان الاستثماري وأسباب اعتماده على التمويل متوسط وطويل الأجل بوصفه أحد مكوناته، والوقوف على واقع ومستقبل مشاريعها الضخمة القائمة حاليًا، أجرت «الجزيرة» هذا اللقاء مع المدير العام للشركة المهندس سعود بن عبدالعزيز القصير:

بصفتك المدير العام لأكبر أصول عقارية مدرجة بسوق الأسهم كيف تُفسِّر ارتفاع أسعار العقارات في المملكة في أعقاب تداعيات الأزمة المالية العالمية بخلاف الأسواق العقارية في الدول المتقدمة التي تأثرت سلبًا بشكل حاد؟

- بعد أن تمَّ إنشاء صندوق التنمية العقاري في بداية السبعينيات، الذي جعل من شروط الحصول على القرض الإسكاني امتلاك أرض لبناء منزل خراساني، نشأت آلية ميكانيكية ضخمة لشراء العقارات (الأراضي) التي ارتفعت أسعارها بشكل كبير؛ ما جعل الكثير من المستثمرين، في ظل عدم قدرة الأسواق سوى السوق العقارية على استيعاب عائدات الثروة النفطية، يتجه إلى شراء المنتجات العقارية، خصوصًا الأراضي، لا بهدف الاستخدام النهائي وإنما بوصفها أدوات استثمار فاعلة. ومع مرور الزمن أثبتت الأراضي أنها أدوات استثمارية مربحة، وأنها متعاظمة القيمة؛ حيث تضاعفت أسعارها بشكل كبير دون عناء (العقارات في المملكة تضاعفت أسعارها عشرات المرات خلال العقود الأربعة الماضية)؛ الأمر الذي دفع بالمزيد من الثروات التي تأتينا من النفط وتصل للمواطنين ورجال الأعمال من خلال مجالات الصرف الحكومية ومن خلال ما يكتسبونه من أعمالهم - وهي ثروات هائلة - تتجه إلى السوق العقارية المعفية من الضرائب باعتبارها السوق الوحيدة الكبيرة القادرة على استيعاب تلك الثروات وحمايتها وتنميتها؛ ما جعل معظم العقارات مملوكة بتمويل ذاتي دون ديون، ولن يضطر أحد لبيعها لتسديد الديون وتكاليفها تحت ضغط الجهات الممولة التي تتشدد في شروط التمويل كما تنشط في تحصيل ديونها وقت الأزمات المالية؛ وذلك ما جعل السوق العقارية في بلادنا لا تتأثر سلبًا في الشهور الأولى من الأزمة المالية التي وقعت أواخر عام 2008م؛ حيث الجميع محتفظ بما يملكه من أراض وغير مضطر لبيعها، وهو أمر أكد مرة أخرى أن السوق العقارية السعودية ملاذ آمن للأموال ومستودع حقيقي للثروات، بخلاف سوق الأسهم الذي تدهور بشكل دراماتيكي؛ ما جعل المزيد من السيولة تندفع للسوق العقارية بعد وقوع الأزمة لتشهد نشاطًا وطلبًا كبيرين أديا بالمحصلة إلى ارتفاع الأراضي أولاً والمنتجات العقارية والإيجارات بالتبعية بشكل كبير، بخلاف ما هو حاصل في الدول المتقدمة التي شهدت ركودًا شديدًا في القطاع العقاري حتى أن بعضها لم يشهد أية صفقات عقارية أشهرًا عدة؛ كونها سوقًا قائمة على الدين وتتحرك صعودا ونزولا بحركة الاقتصاد. ولو أردت أن ألخص أسباب ارتفاع العقارات في السعودية مقابل انخفاضها في الدول الغربية فهي كالآتي: سيولة كبيرة اتجهت للاستثمار في السوق العقارية غير المرتبطة بالسوق المالية، التي تُشكّل ملاذا آمنا ومتناميا للأموال الاستثمارية في ظل مخاوف من الاستثمار خارج البلاد لارتفاع المخاطر، ومخاوف من الاستثمار في سوق الأوراق المالية المحلية عالية المخاطر، وعدم جدوى ادخارها في حسابات توفير؛ لأن عوائدها أقل من معدلات التضخم، إضافة إلى ندرة البدائل الاستثمارية القادرة على استيعاب الثروات، بخلاف الظروف في الدول الغربية حيث القنوات الاقتصادية المتعددة، وحيث الأسواق العقارية المثقلة بالديون التي تُعتبر جزءًا لا يتجزأ من النظام المالي، وتتحرك مع الحركة الاقتصادية صعودًا ونزولاً.

إذا كان ارتباط القطاع العقاري بالنظام المالي يعرضه لهزات كبيرة كلما تعرض النظام المالي لذلك كيف ترون مستقبل القطاع العقاري في المملكة في حال صدور وتطبيق أنظمة التمويل العقاري المزمع إصدارها قريبا، التي ستؤدي إلى هذه العلاقة وتعزز مشتريات العقار بالديون؟

- أولاً لنتفق على قضية مهمة، وهي ضرورة وجود آلية منطقية لضبط حركة السوق العقارية مع الحركة الاقتصادية المحلية والدولية؛ فعدم وجود مثل هذه الآلية أمر غير صحي. أما بالنسبة إلى أثر تطبيق أنظمة التمويل العقاري على السوق العقارية فسيكون على ثلاث مراحل زمنية، المرحلة الأولى - وتمتد حسب اعتقادي من سنة إلى خمس سنوات - أثناءها ستخفف أنظمة التمويل العقاري من شروط الحصول على القروض الإسكانية؛ الأمر الذي سيزيد عدد القادرين على شراء مساكن لهم من خلال نظام الرهن العقاري بضعف أو ضعفين (مثال: كل 10 متقدمين سيمول منهم 2-3 أو أكثر بقليل بعد تطبيق الأنظمة بدلا من قبول 1 قبل تطبيق الأنظمة)؛ وبالتالي سيرتفع الطلب على المنتجات العقارية؛ ما يؤدي إلى ارتفاع أسعارها، خصوصًا أن العرض لن يكون بمعدل الطلب؛ لأن استجابة المطورين لإنتاج وحدات سكنية تلبي الطلب تتطلب ثلاث سنوات على الأقل بالمتوسط، في حين أن المرحلة الثانية ستمتد من 5 إلى 15 سنة؛ حيث يبدأ النظام العقاري الدخول في النظام المالي، وهو أمر يؤدي إلى إمكانية رهن الأصول العقارية المملوكة - وليس الرهن للشراء فقط -؛ للحصول على السيولة التي ستضخ مرة أخرى في السوق العقارية؛ كونها السوق الوحيدة الأكبر والأفضل ما لم تفتح قنوات استثمارية جديدة؛ وهو أمر سيؤدي إلى ارتفاع الأسعار مرة أخرى. وبكل تأكيد فإن الارتفاعات ستكون بنسب معقولة وليست مضاعفات كما هو الوضع في السابق. أما المرحلة الثالثة فستكون بعد تطبيق الأنظمة بأكثر من 15 أو 20 سنة، وعندها سيكون القطاع العقاري ضمن النظام المالي تمامًا؛ إذ سيكون معظم القطاع العقاري ممولاً من خلال أنظمة الرهن العقاري، وعندها سيصبح وضع القطاع العقاري في بلادنا كما هو في الدول الغربية؛ حيث يتأثر بالوضع الاقتصادي صعودا ونزولا بناء على حركة المؤشرات الاقتصادية.

يبقى أن أوضح أن حركة أسعار العقارات بالمملكة قبل إصدار نظام الرهن العقاري ودخول القطاع العقاري في النظام المالي هي حركة مرتبطة ارتباطًا وثيقًا بأسعار النفط، وكل من يقرأ حركة أسعار العقار في المملكة يدرك ذلك تمامًا، وهي حركة تشير إلى ارتفاع دائم للعقار في أوقات الانتعاش الاقتصادي للمملكة واستقرار وقت الانكماش بشكل عام، ثم يواصل الصعود مع أي حركة انتعاش اقتصادي ترفع من أسعار النفط، وهكذا. وفي ظل الأزمة المالية الحالية شهدنا صعودا للأسباب التي ذكرتها، وعلى اعتبار أن أسعار النفط بقيت في النطاقات المستهدفة والممتازة بالنسبة للاقتصاد السعودي؛ فلا أتوقع نزولا حادا في أسعار العقارات بشكل عام، وأعتقد أن الكثير من العقارات سترتفع حسب مواقعها، خصوصًا تلك التي تصلها الخدمات ويتزايد عدد السكان فيها شيئا فشيئا. وللمعلومية نحن في (دار الأركان) نضع جُلّ السيولة المتاحة بأصول عقارية في المملكة العربية السعودية لا خارجها، وننميها من خلال استراتيجياتنا في إيجاد القيمة وقبضها، وفي أصول عقارية متنامية ومدرة للأرباح في آن واحد، ومن شاء أن يتأكد من ذلك فليرجع للقوائم المالية للشركة المتوافرة في موقع (تداول).

من وجهة نظركم وأنتم شركة نفذتم دورة رهن عقاري كاملة بالتكامل مع مؤسسة التمويل الدولية (I.F.C) وشركة مملكة التقسيط (تمويل، تصكيك، طرح، إقفال وسداد)، كما أعلنتم سابقاً، هل ترون أن إصدار وتطبيق أنظمة التمويل العقارية يشكلان حلاً للمشكلة الإسكانية في المملكة؟

- أولاً من خلال دورة الرهن العقاري التي استكملتها دار الأركان بالتكامل مع مملكة التقسيط خلصنا إلى نتيجة مهمة، هي أن الوقوف على مسافة متساوية من الجهات التمويلية التي تتشدد في تمويل العقارات؛ حيث لا تنظر للأصل المرهون وتعتمد على التدفقات النقدية للمقترض فقط، هو أمر يؤدي إلى صعوبة الحصول على التمويل العقاري، والجهات التي تتساهل في تمويل العقارات التي تعتمد على الأصل العقاري المرهون كضمان وحيد، وهو تساهل أدى للأزمة المالية الحالية التي يعاني منها الجميع، وهو أمر جعلنا نأخذ التدفقات النقدية للمقترض وقيمة الأصل المرهونة المطورة من شركة دار الأركان معا ضمانًا لقدرة المقترض على سداد التمويل وتكاليفه؛ ما جعلنا نمول أعدادًا أكبر بشروط أيسر، وكانت تجربة ناجحة بكل المعايير؛ حيث وصلنا إلى نسبة سداد معيارية، ولكن بكل تأكيد لم نستطع تمويل كل من تقدم لنا لشراء مسكن له من دار الأركان؛ وبالتالي فإن الرهن العقاري وبقية أنظمة التمويل العقاري ليست العصا السحرية لحل المشكلة الإسكانية، وحل المشكلة الإسكانية لا يكون إلا من خلال إعداد وتطبيق استراتيجية إسكانية فاعلة وقابلة للتطبيق، تأخذ بعين الاعتبار عناصر ومتغيرات القضية الإسكانية كافة في ظل المعطيات الاقتصادية الحالية والمستقبلية، ولا تعتمد على الثقافة الإسكانية الحالية السائدة. وحسب علمي فإن هيئة الإسكان تقوم بإعداد هذه الاستراتيجية حاليا. ومن جهتي أعتقد أن تطبيق أنظمة الرهن العقاري يُشكّل أحد عناصر حل المشكلة الإسكانية في السعودية؛ كونها ستساهم في حل مشكلة القدرة الشرائية لدى بعض المواطنين، والقدرة كما هو معلوم تحوّل الحاجة إلى طلب، وأعتقد أن المشكلة الإسكانية لن تحل إذا لم يتم تقسيم المجتمع السعودي حسب الوضع الاقتصادي إلى ثلاث فئات: الأولى: أثرياء قادرون على تأمين مساكنهم دون الحاجة إلى تمويل أو لدعم الحكومة، وهذه لا تحتاج إلى أحد يدعمها للحصول على المسكن. والثانية: فئة متوسطي الدخل مستوفي شروط التمويل العقاري، ويحتاجون إلى بدائل تمويلية لشراء مساكن لهم بضمان دخولهم الشهرية، وبضمان الأصول المرهونة متى ما كانت المساكن بأسعار متناولة، وهذه الفئة ستلعب أنظمة التمويل دورا كبيرا في تمكينها من شراء المسكن الملائم في الوقت المناسب. والثالثة: فئة محدودي أو متدني الدخل الذين لا يستوفون شروط التمويل، وهؤلاء يجب أن تركز الدول جهودها وقدراتها من خلال برامج تنموية لتمكينهم من الحصول على السكن الملائم ومعالجة أوضاعهم وانتشالهم من أوضاعهم الاقتصادية السيئة، كما هو معمول به في الدول المتقدمة. أيضا يجب أن ندرك أن جزءا كبيرا من أسباب المشكلة الإسكانية بالنسبة إلى الطبقة المتوسطة قضية «القبول»، أي قبول المسكن الملائم وفقًا لدخل المواطن وقدراته الائتمانية طوال مراحل حياته. ومسألة القبول تلك أو إعادة تشكيل ثقافة السكن تحتاج دون ريب إلى وقت، وسيكون للعامل الاقتصادي أثر فاعل في تغيير المواطن لرغباته السكنية.

شركة دار الأركان من الشركات التي حققت معدلات نمو كبيرة وتعاظم كبير في قيمة أصولها في السنوات الماضية، كما أنها من الشركات العقارية التي تحقق أرباحًا كبيرة مقارنة بمثيلاتها حتى في ظروف الأزمة المالية، كيف تفسر لنا ذلك؟

- النموذج الاستثماري أو ما يسمى ب (Business Model) لشركة دار الأركان نموذج متفرد، تعمل به في السوق العقارية السعودية، وهو نموذج غير تقليدي، يقوم على فكرة إيجاد القيمة وقبضها لا تركها للآخرين في سوق يستوعب فكرة اقتصاديات الثروة كما هو وضع السوق العقارية في المدن الرئيسية في المملكة التي تحصر الشركة استثماراتها فيها؛ وبالتالي فإن الشركة تستثمر مليارات الريالات في كل مشروع تعتمده بعد أن يستوفي شروطها من جهة خلق القيمة وقبضها؛ حيث تركز الشركة على أن تكون الأرض الخام التي سيقوم عليها المشروع ذات سعر منخفض يزداد تلقائيا كلما قامت الشركة بخطوة تطويرية للأرض بإيصال الخدمات إليها واستكمال بناها التحتية والعلوية وتطويرها جزءًا من أبنيتها تطويرا شاملا حضريا متفردا؛ لذلك تجد مشاريع دار الأركان مشاريع مليارية تُنفَّذ في المدن الرئيسية ذات القدرات الشرائية الكبرى القادرة على استيعاب حجم العروض الكبرى التي تعرضها الشركة بعد أن تطور البنى التحتية والمنتجات العقارية المتنوعة. والنموذج الحالي للشركة الذي تعمل به وفق نظريات تتجاوز المتاجرة بالأراضي وبيع المنتجات العقارية يستهدف تعظيم أصول وأرباح الشركة بمرور الزمن بسرعة كبيرة بالاعتماد على القروض بوصفها مصدرا ماليا رئيسيا لتطوير المشاريع الكبرى المتزامنة؛ وبالتالي فهو نموذج يتطلب قوة ائتمانية كبيرة تُمكّن الشركة من الحصول على القروض الكبيرة متوسطة وطويلة الأجل المناسبة لمدة تطوير المشاريع الزمنية، التي تعزز ربحية الشركة من جهة تعديد الدورات الإنتاجية ومن جهة تقليص مدتها. ولقد نجحت الشركة بتمويل مشاريعها بالصيغ التمويلية كافة من داخل وخارج المملكة، وتطبيق هذا النموذج بفاعلية كبيرة عبر مراحل عدة تناسب كل منها المعطيات القائمة والتوقعات المستقبلية في حينها؛ حيث انطلقت الشركة بالمتاجرة بالأراضي البيضاء وتطويرها واستكمال بنيتيها التحتية والعلوية، ثم تطوير الأراضي البيضاء المرتبط بتطوير كميات مناسبة من المساكن حتى وصلت للتطوير الشامل الجزئي ثم مرحلة التطوير الحضري الشامل الكلي. وتستند الشركة منذ مدة طويلة إلى مصدرين رئيسين للإيرادات الكبيرة، هما المتاجرة بالأراضي المعظمة القيمة وبيع المنتجات العقارية عالية الجودة متعاظمة القيمة، وهما مصدران ما زالا يحققان للشركة أرباحا مجزية بعد وقوع الأزمة المالية الحالية، والشركة تعمل حاليا لإدخال الأصول العقارية المدرة للإيرادات بوصفها مصدرا رئيسيا ثالثا للإيرادات الكبيرة تطبيقا للخطة الاستراتيجية التي أقرها مجلس الإدارة قبل نحو ثلاثة أعوام.

ولأوضح نموذج دار الأركان الاستثماري سأضرب مثالاً: فلو أخذنا أرضا بمساحة 4 ملايين م2 في إحدى ضواحي المدن الرئيسية، وأخذنا عددا كبيرا من الأراضي المجاورة حسب الاستطاعة، ثم أعلنا مشروع تطوير حضري هناك، ستُعاد هيكلة الأسعار في تلك المنطقة بعد الإعلان مباشرة، وإذا ربطنا هذه المساحة من الأرض بشبكة الطرق سترتفع الأسعار أيضا، وإذا انطلقت أعمال المشروع وبدأت مشاريع مجاورة سترتفع مرة أخرى، وهكذا على مدة زمنية تمتد من 3-7 سنوات تحقق الشركة إيرادات كبيرة من المتاجرة في الأراضي المجاورة والأراضي داخل الحي والمنتجات العقارية التي تطورها، وأخيرا من الأصول العقارية المدرة للأرباح التي ستحتفظ بها، وهذه عملية ليست بالسهلة، وتحتاج إلى دراسات عميقة وشاملة وعلمية وتخطيط من خبرات ضالعة في عالمي العقار والمال، وخبرات متخصصة في إدارة تطوير المشاريع العقارية الكبرى وقدرات تسويقية متفردة أيضًا.

إذا كان هيكل دار الأركان الاستثماري القائم على إيجاد القيمة وقبضها هو السر وراء الأرباح المجزية التي تحققها دار الأركان حتى في ظروف الأزمة المالية الحالية مقارنة مع الشركات العقارية الأخرى هلا حدثتنا بشيء من التفصيل عن كيفية خلق القيمة وقبضها؟

- باختصار لا يمكن لهذه الهيكلة الاستثمارية أن تكون فاعلة إلا بوجود خبرة عقارية رأسية وأفقية، ورأس مال ضخم مقرون بإنتاج كبير (تطبيق مبدأ اقتصاديات الثروة)، وكل هذه الشروط وفرتها دار الأركان عبر تاريخها في السنوات الماضية؛ الأمر الذي مكَّنها من تطبيقها بفعالية من خلال الربط بين تطوير الوحدات العقارية (سكنية، تجارية... إلخ) أو الأحياء السكنية المتكاملة والمتاجرة بالأراضي التي تحيط بها أو المجاورة لها من كل الاتجاهات. ومن وجهة نظرنا في دار الأركان نرى أنه ليس بالمناسب على الإطلاق أن نطور أحياء متكاملة أو وحدات سكنية دون أن نملك قدرا كافيا من الأراضي في المنطقة؛ لأننا سنرفع المخاطرة الاستثمارية بشكل عال بالنسبة إلينا من جهة، كما سنخلق القيمة للأراضي المجاورة لغيرنا ليقبضها دون أدنى جهد أو حتى تفكير من جهة أخرى. وأود أن أؤكد هنا أن الأرباح العائدة لدار الأركان من بيع الوحدات المطورة هي بحدود النسب المتعارف عليها (30 - 35 %)، بينما الأرباح المحققة من بيع الأراضي التي أوجدنا لها قيمة متعاظمة من خلال تطوير الأحياء أو الوحدات العقارية بشكل متفرد ومد الطرق والخدمات الأخرى لها في بعض الأحيان تكون بنسب أكثر من ذلك، وهذا الذي يفسر الأرباح المجزية لدار الأركان في سوق عقارية نشطة في معظم الأحوال والظروف، كما أشرنا في بداية اللقاء. أيضا يجب أن نعرف أن قبض القيمة يستدعي توافر مستثمرين لديهم ثروات كبيرة قادرين على شراء الأراضي الكبيرة بأسعار مرتفعة بعد أن زادت قيمتها؛ ولذلك فإننا نركز معظم مشاريعنا في المدن الرئيسية حيث تتركز الثروات وتتركز نحو 70 في المائة من الطبقة المتوسطة في المملكة، وهي الطبقة التي تشجع كبار المستثمرين على الاستثمار في الأراضي وإن تعاظمت قيمتها.

__________________
استشعارًا لمسئوليته الاجتماعية
مصرف الإنماء يقدم «تقسيط خدمة التعليم» بمزايا جديدة







تزامنًا مع انطلاق العام الدراسي الجديد أعلن مصرف الإنماء عن تقديم منتج تقسيط خدمة التعليم بمزايا جديدة تمكن مستخدمي هذه الخدمة من دفع الرسوم الدراسية على أقساط ميسرة للجهات التعليمية بدون أي زيادة أو مصاريف إضافية أو رسوم إدارية.

ويتسم منتج تقسيط خدمة التعليم الذي ينفرد المصرف بكونه الوحيد والأول في المملكة العربية السعودية الذي يقدم هذا المنتج بأنه متوافق مع الأحكام والضوابط الشرعية، حيث يتم سداد المبلغ الذي يفترض سداده للجهة التعليمية سواء مدارس، معاهد، كليات، جامعات على أقساط ميسرة تصل إلى 12 شهرًا بدون أي زيادة على رسوم الدراسة وبميزة عدم دفع مبالغ كبيرة دفعة واحدة، إضافة إلى حرية اختيار الخدمة من أي من الجهات التعليمية المعتمدة من قبل المصرف داخل المملكة، كما أنها متاحة للسعوديين والمقيمين.

وقال الأستاذ فهد بن محمد السماري مدير عام مجموعة التجزئة المصرفية بمصرف الإنماء: يمثل تقديمنا هذه الخدمة تأكيدًا لدورنا في تسهيل حصول شركائنا وأبنائهم على التعليم المناسب لهم بأيسر الطرق، وذلك إيمانًا منّا بأن مساهمة المصرف في هذا المجال سيكون له عظيم الأثر على جميع مكونات المجتمع من الأفراد والأسر والمؤسسات التعليمية وغيرهم.

وأكّد السماري أن هذه الخدمة متوفرة لجميع مراحل التعليم من الحضانة وحتى المرحلة الجامعية (البكالوريوس والدبلوم).

ويمكن الحصول على هذه الخدمة بمجرد زيارة أحد فروع المصرف المنتشرة في أرجاء المملكة.

ويأتي تقديم مصرف الإنماء هذه الخدمة ضمن جهود المصرف الخاصة في دعم وتنمية قطاع التعليم في المملكة واستشعارًا بالمسئولية الاجتماعية التي يحملها المصرف على عاتقه.

الجدير بالذكر أن عددًا كبيرًا من الجهات التعليمية ترتبط مع مصرف الإنماء باتفاقيات لتقديم منتج تقسيط خدمة التعليم من بينها مدارس أهلية ومعاهد وأكاديميات وكليات في مختلف مناطق المملكة العربية السعودية.

__________________


 


رد مع اقتباس
قديم 09-27-2010, 07:48 AM   #5
خالد الحربي

Vip



الصورة الرمزية خالد الحربي
خالد الحربي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6889
 تاريخ التسجيل :  Sep 2010
 أخر زيارة : 02-14-2012 (05:28 PM)
 المشاركات : 8,848 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي







الخطوط السعودية: 7 رحلات يومياً بين الرياض والدمام اعتباراً من 10 نوفمبر

أحمد معيض - جدة


عبدالله الأجهر
كشـف مسـاعد مديـر عـام الخطـوط السعوديـة للعلاقات العامة عبدالله الأجهـر عـن زيـادة الـرحلات بين الرياض والدمام إلى 7 رحلات يوميا في كل اتجاه بدلا من 5 رحلات مع تقليل الفارق الزمني بين الرحلات الى ساعتين ونصف.وقال إنه في إطار الخطة الإستراتيجية لتطوير شبكة رحلات الخطوط السعودية على القطاعين الداخلي والدولي من واقع حجم الحركة ومتطلبات الأسواق وبهدف تعزيز الموقع التنافسي للمؤسسة وزيادة حصتها التسويقية، وتزامناً مع البدء في وصول طائرات الأسطول الجديد بدأت الخطوط السعودية اعتباراً من بداية هذا العام 2010م تطبيق نمط تشغيلي جديد من خلال توفير الرحلات المباشرة بين المملكة وأوروبا وزيادة أعداد الركاب بنسبة 20 بالمائة عن العام الماضي 2009م مما كان له أثر إيجابي في الارتقاء بمستوى الخدمات للعملاء. وقد تضمنت هذه الخطة في مرحلتها الثانية التي ستبدأ اعتباراً من 10 نوفمبر 2010م تحقيق زيادة قياسية في أعداد الرحلات بين الرياض ومختلف مناطق المملكة.واوضح الأجهر أن هذه الخطة تتواكب مع متطلبات الحركة المتزايدة على السفر وخدمة السياحة الداخلية حيث تهدف "السعودية" من خلالها إلى توفير السعة المقعدية على الرحلات بين الرياض وكافة المحطات الداخلية وتخفيض عدد الساعات بين كل رحلةٍ وأخرى إلى أدنى حدٍ ممكن حيث تتضمن الخطة زيادة عدد الرحلات بين الرياض وأبها إلى 55 رحلة أسبوعياً بمعدل 8 رحلات يومياً مقارنةً بـ 50 رحلة حالياً وبين الرياض وجازان إلى 23 رحلة بدلاً من 17 وتبوك إلى 22 رحلة أسبوعياً بدلاً من 18 رحلة حالياً بالإضافة إلى زيادة الرحلات بين الرياض وحائل إلى 14 رحلة أسبوعياً بزيادة رحلة واحدة عن المعدل الحالي وكذلك رحلة واحدة بين الرياض والباحة لتصبح 11 رحلة أسبوعياً بدلاً من المعدل الحالي المتمثل في عشر رحلات.
وقال تحرص الخطوط السعودية على زيادة الرحلات بين الرياض والمحطات الدولية التي تشهد نمواً كبيراً في حركة السفر، سوف تتضمن الخطة كذلك زيادة الرحلات بين الرياض وبيروت إلى 7 رحلات أسبوعياً بدلاً من 4 رحلات والبحرين 9 رحلات بدلاً من 6 رحلات إلى جانب زيادة الرحلات بين الرياض والعاصمة الأردنية عمّان إلى 7 رحلات أسبوعياً بزيادة 4 رحلات عن المعدل الحالي بالإضافة إلى الدوحة بزيادة الرحلات إلى 5 رحلات بدلاً من 3 رحلات حالياً ومضاعفة أعداد الرحلات بين الرياض وصنعاء بتشغيل رحلتين بدلاً من رحلة واحدة حالياً إلى جانب المعدل التشغيلي الكبير للرحلات بين الرياض والقاهرة ودمشق ودبي ومحطات جنوب شرق آسيا وغيرها من المحطات الدولية.




«التجارة» ألغت الوكيل الشرعي

بعد السماح للنساء باقتحام «المقاولات»: لم يتقدم أحد!

خالد الجبلي – الدمام
لم تتقدم أي سيده بطلب لممارسة نشاط المقاولات إلى أي من مكاتب العمل بالمنطقة الشرقية منذ صدور موافقه وزارة العمل للسيدات بممارسة هذه النشاط لمن تحمل مؤهلا في مجال الهندسة أو التصميم الداخلي والديكور.وقال مدير مكتب العمل بالمنطقة الشرقية أحمد العبيد ان المجال مفتوح للسيدات وانه يحق لمن تمارس هذا النشاط استقدام العمالة الخاص بعملها, داعيا من تحمل هذه المؤهلات وتجد بنفسها القدرة ان تتقدم الى أحد مكاتب العمل بالمنطقة الشرقية لاستكمال الإجراءات. من جهة اخرى دعا جميع الشركات والمؤسسات من لديها أكثر من 100 عامل ان تبادر على الفور بالتسجيل في نظام الالكتروني بعد مراجعة المكتب.يشار الى ان وزارة التجارة والصناعة ألغت فعليا شرط الوكيل الشرعي لجميع الانظمة التجارية التي تمتلكها السيدات وسمحت لهن بمراجعة الوزارة بأنفسهن.




سلم 37 وحدة سكنية لموظفي الهيئة الملكية بالمرحلة الأولى
الأمير سعود بن ثنيان يدشن مشروعات بـ 1.3 مليار فى الجبيل الصناعية

وحدات لغسيل الكلى وتفتيت الحصى وأشعة «جاما»

عطية الزهراني ،احمد الحربي - الجبيل



افتتح صاحب السمو الأمير سعود بن عبد الله بن ثنيان آل سعود رئيس الهيئة الملكية للجبيل وينبع أمس عددا من المشاريع التنموية بتكلفة مليار و246 مليون ريال ، تشمل مشروعات تعليمية وصحية وسكنية . مدارس جديدة واستهل سموه الجولة بافتتاح المشاريع التعليمية وشملت 3 مدارس منها مدرستان للبنات وثالثة للبنين بسعة 750 طالبا أو طالبة لكل مدرسة بتكلفة قدرها 29.5 مليون ريال بالإضافة إلى تطوير مشاريع التعليم بتكلفة 12.9 مليون ريال . فصول نموذجية وأوضح مدير الخدمات التعليمية بالهيئة الملكية سعيد الكلثم في كلمته انه تم تخصيص المدرسة الأولى ابتدائية للبنات وتقع بمحلة مكة الشمالية والثانية ثانوية للبنات وتقع بمحلة الاحساء الجنوبية والأخيرة ابتدائية للبنين وتقع بمحلة الفاروق الشمالية وتقدر مساحة كل مبنى بحوالي 4631مترا مربعا وتضم 25 فصلا نموذجيا وقاعة الأنشطة الرياضية بمساحة 573 مترا مربعا .
تجهيزات متكاملة
واكد الكلثم ان التجهيزات تشمل مختبرات العلوم وغرف اللغات والحاسب الآلي وفصولا للتربية الفنية ومكتبة وكذلك جناح للإدارة وجناح للخدمات الصحية وقاعة للأنشطة المتنوعة والمقصف والتدبير المنزلي للبنات بالإضافة إلى سكن للحارس ومواقف السيارات والحافلات ومظلات للطلاب داخل المدارس كما زودت المباني بنظام الاكتشاف والحماية من الحريق ونظام التدفئة والتهوية والتكييف ومنافع المياه والصرف الصحي وتصريف مياه الأمطار والكهرباء والاتصالات والملاعب الخارجية المتكاملة لمدرسة البنين .
المشاريع الصحية
بعد ذلك انتقل سموه الى مستشفى الهيئة الملكية وافتتح وحدة غسيل الكلى ووحدة تفتيت الحصى ووحدة العلاج بأشعة "جاما" كما اطلع على برنامج اكتشاف السرطان المبكر، بالإضافة إلى زيارة ميدانية للتوسعة الجديدة في مستشفى الهيئة الملكية الذي تم تجهيزه بأحدث الأجهزة والأدوات الطبية، وقدرت تكاليف المشروع بحوالي 75 مليون ريال على مساحة 10219 مترا مربعا ، كما قام سموه بزيارة عدد من مرضى الفشل الكلوي وحرص على الاستماع لهم ، كما استطلع سموه شخصيا آراء عدد من المراجعين عن الخدمات .
الطرق والاسكان
وقام سمو رئيس الهيئة الملكية بتسليم أول وحدة سكنية من الوحدات السكنية المخصصة لموظفي الهيئة الملكية التي تأتي ضمن مشروع ضخم يتكون من 724 فيلا تم تنفيذها عبر 4 عقود إنشائية بتكلفة 1060 مليون ريال، وتم تسلم 37 وحدة سكنية من أصل 724 وحدة للمرحلة الأولى كما افتتح سموه الجسر الذي يربط المنطقة السكنية بعدد من المصانع .
دعم ومواكبة
وأكد صاحب السمو الأمير سعود بن عبد الله بن ثنيان أن المشاريع تأتي لمواكبة النمو الصناعي والسكاني في مدينة الجبيل الصناعية وتؤكد الدعم الذي تلقاه الهيئة الملكية للجبيل وينبع من حكومة المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز "حفظه الله" ، داعيا الله أن يحفظ هذا الوطن وولاة أمره وأن يديم عليه نعمة الرخاء والاستقرار، ورافق سموه فى الجولة الرئيس التنفيذي بالهيئة الملكية بالجبيل الدكتور مصلح العتيبي والمدراء العامون وعدد من المسئولين .

__________________
الزيادة 50 بالمائة وسعر الكيس يصل إلي 50 ريالاً
تلاعب بأسعار الشعير مع بداية الشتاء ومزارعون يطالبون «التجارة» بالتدخل
شكاوى جماعية بحفر الباطن واستياء وتذمر في الأحساء واتهامات للزراعة والتجارة بجدة
اليوم - الدمام
توقعت مصادر مطلعة أن ترتفع أسعار الشعير المستورد مع دخول موسم الشتاء، بما يزيد على ما تم تحديده من قبل الوزارة للكيس الواحد شعير وزن 50 كيلو جرام بأسواق المملكة، في إشارة إلى تحرك أسعار الشعير والأنواع الأخرى من الأعلاف المستخدمة كأطعمة رئيسة للحيوانات، وطالب عدد من المواطنين من مربي وتسمين الأغنام والأبقار وهواة الطيور وغيرها من الحيوانات بتدخل وزارة التجارة لوقف هذه الزيادات المتتالية حيث قفزت أسعار الشعير في الأحساء وحفر الباطن وجدة أمس بنسبة تتراوح ما بين 30 إلى50 بالمائة حسب النوع، محققة أعلى مستوى لها منذ عام. ووصل سعر الكيس الاسترالي إلى 50 ريالاً والأوروبي إلى 47 ريالاً مقـارنة بـسعر 24ريالاً و21على التوالي، وأرجع تجار وموزعون هذه القفزة السعرية إلى ارتفاع الأسعار من بلد المنشأ خصوصًا استراليا وأوروبا، نافين في الوقت نفسه مسؤوليتهم عن تلك الزيادة ومؤكدين أنهم قلصوا هوامشهم الربحية من 3ريالات للكيس إلى 1.5ريال، وفي الشرقية تراوحت أسعار الشعير المحلي مابين 35 إلى 36ريالاً للكيس الواحد مقابل 28ريالاً للكيس قبل شهرين. وعلمت (اليوم) من مصادرها أن أسواق الشعير في الإحساء والشرقية شهدت إقدام عدد من مربي الماشية على سحب كميات كبيرة، خوفًا من وصول الأسعار لمستوياتها التاريخية قبل أكثر من عامين عند 50ريالاً للكيس. وقال هؤلاء أن الأسعار الجديدة للشعير لا تبدو منطقية بالنسبة لهم، مبينين أن التجار الموردين يعزون ارتفاع الأسعار الجديدة إلى ارتفاع معدلات التكلفة من قبل المصدرين، وطالب كل من المواطن سهل العنين وزميليه هارون المرشد ومحمد اليوسف الجهات المعنية بتطبيق القرار الذي أصدرته وزارة التجارة، والذي يؤكد أن كل من باع كيس الشعير وزن 50كيلو جرام ، من الموزعين أوالتجار بزيادة على هامش الربح المحدد ضمن قرار مجلس الوزراء 4 ريالات للكيس، وكل من امتنع عن البيع أو قام بتخزين الشعير، أو لم يضع لوحة في مكان ظاهر توضح أسعار البيع في محله من المستوردين والموزعين وتجار الشعير يعد أيضًا مخالفًا لأحكام التنظيم التمويني.




50 ألف ريال غرامة مفتعلي أزمة الشعير واستبدالهم بآخرين بعد إدراجهم بالقائمة السوداء
مطالب بتنفيذ قرار مجلس الوزراء لإنهاء فوضى التجار والموردين المستمرة بأسواق الشرقية


ناصر الصويلح - الأحساء


غلاء أسعار الشعير رغم توافر بكميات كبيرة في أسواق الشرقية



جانب من توزيع حصص الاحساء من الاعلاف

تخوف عدد من مربي وتسمين الأغنام والأبقار والطيور في الأحساء، منهم المواطن حمد أبوشيماء وسعد العرفج من هذه الزيادة وطالبوا من الجهات المعنية مراقبة نقاط بيع الشعير ومنعهم من تجاوز نسبة هامش الربح المحددة بـ 5 بالمائة من تكلفة الاستيراد بعد خصم مقدار الإعانة ورسوم التفريغ في الموانئ، التي أقرتها وزارة التجارة أو بيع كيس الشعير وزن 50 كجم من الموزعين أو التجار بزيادة عن هامش الربح المحدد ضمن قرار مجلس الوزراء وهو 4 ريالات للكيس، مطالبين تطبيق العقوبات على من امتنع عن البيع أو خزن الشعير أو لم يضع لوحة توضح أسعار البيع في محله من المستوردين والموزعين وتجار الشعير، مخالفاً للقرار، وتطبق بحقه العقوبات المنصوص عليها في قراري مجلس الوزراء حيال المخالف.
وكان القرار قد أكد على العديد من العقوبات والتي من أبرزها غرامة مالية على المخالف تصل إلى 50 ألف ريال، ومصادرة فرق السعر، وإغلاق المحل لمدة تصل إلى شهر، أما إذا كانت المخالفة من المستورد فيعاقب بالحرمان من كامل الإعانات المستحقة له، ويتم إيقافه عن الاستيراد مدة لا تقل عن 6 أشهر مع أخذ التعهد الشديد بعدم معاودة المخالفة، وإلا يمنع من مزاولة نشاطه نهائياً، وفي حال كانت المخالفة من الموزع يمنع من ممارسة نشاطه لمدة لا تقل عن 6 أشهر مع أخذ التعهد الشديد بعدم معاودة المخالفة، وإلا يمنع من مزاولة نشاطه نهائياً، والتشهير بمرتكب المخالفة على نفقته بعد اكتساب القرار الصادر ضده صفة القطعية، في 3 صحف محلية في مناطق مختلفة، على أن تكون إحداهن في المنطقة التي وقعت فيها المخالفة أو قريبة منها.
وقالت مصادر تجارية متعددة، إن مجموعة من كبار المستوردين السعوديين اشترت 360 ألف طن من الشعير اختياري المنشأ، للتسليم في أكتوبر، و265 ألف طن من منشأ أوكراني، للتسليم في سبتمبر.
وأخضعت وزارة التجارة والصناعة السعودية الشهر الماضي سلعة الشعير المتداولة في السوق المحلية لأحكام التنظيم التمويني في الأحوال غير العادية، بعد أن شهدت أسعار الشعير في الأسواق ارتفاعات متتالية غير مبررة، نتيجة عمليات تلاعب وتخزين يقوم بها بعض الموزعين والمستوردين للاستفادة من تباين الأسعار وارتفاعها في الأسواق العالمية، واعتبر القرار الذي أقره عبد الله زينل، وزير التجارة والصناعة، بناء على التفويض الممنوح له من مجلس الوزراء والقاضي تكليفه بتحديد قيام الحالة غير العادية لأي سلعة تموينية، مخالفا لأحكامه كل من تجاوز من المستوردين نسبة هامش ربح مقداره 5 بالمائة من تكلفة الاستيراد بعد خصم مقدار الإعانة ورسوم التفريغ في الموانئ. بعد أن دعمت الدولة الصفقات التي أبرمها تجار سعوديون لشراء 625 ألف طن شعير، الاستقرار في السوق المحلية في ظل قرار وزارة التجارة إخضاع هذه السلعة لضوابط وتحديد هامش السعر بأربعة ريالات.
ووفق سعر الشراء الذي كشف عنه مؤخرا وبلغ 344 دولارا للطن، ومع الدعم الحكومي البالغ 200 ريال للطن، فإن متوسط تكلفة الكيس يبلغ 21.8 ريال، ما يعني أن سعرها يفترض ألا يتجاوز 25.8 ريال، وفق تنظيم وزارة التجارة الجديد، مضافا إليه أجور النقل المحلية. وحذر تجار في سوق الأعلاف المحلية من ارتفاع كبير لأسعار الشعير خلال الفترة المقبلة، تأثرا بارتفاع الأسعار عالميا خلال الأسابيع الخمسة الماضية نتيجة انخفاض كميات المحصول في كثير من الدول المنتجة. وجاءت التحذيرات في الوقت الذي تشهد فيه أسعار الشعير في السوق المحلية حاليا ارتفاعا عما كانت عليه قبل نحو 6 أسابيع، حيث كان متوسط سعر بيع الكيس يقف عند مستويات 35 ريالا، فيما وصل إلى 50 ريالا أمس. ورأى هؤلاء في تصريحاتهم إلى (اليوم) أن استمرار مستوى الإعانة على ما هو عليه الآن قد يساهم في زيادة الأسعار، مشيرين إلى أن مربي الماشية في المملكة قد يعانون خلال الفترة المقبلة من ارتفاع أسعار “الشعير”، و”الأعلاف المركبة” مع قلة مسطحات المراعي الخضراء.
مشيرين الى أن الأسواق العالمية في الأسابيع الخمسة الماضية قد شهدت ارتفاعا في أسعار الشعير من مستويات 180 دولارا للطن، إلى مستوى 300 دولار بسبب انخفاض مستوى المحصول في العديد من الدول المنتجة. وقال منيف الشمري المستورد للأعلاف والشعير في الجبيل والمنطقة الشرقية والرياض، مسئول العام لمصانع المعجل: إن ما يتم شراؤه واستيراده من الدول المنتجة للشعير، تجاوزت أسعاره 277دولارا للطن الواحد 20 كيسا وزن 50 كيلو جرام شعير حبوب طبيعي، مبينا أن سعر الطن الواحد بعد التكلفة تتجاوز 898،75 ريال، وموضحا أن ما يتم بيعه اليوم بأقل من سعر التكلفة 47 ريالا للكيس الواحد، ومؤكدا أن ما يوجد في مخزون مصانع المعجل أكثر من 77 ألف طن من الشعير الطبيعي ومثلها من الشعير المهروس المضغوط "مصنع"، حيث يباع بـ 32 ريالا للكيس الواحد وزن 40 كيلوجراما.
وأشار عبدالله النزر أن الأسعار تواكبت مع ما تعانيه روسيا خلال هذه الفترة من جفاف كبير قضى على ثلث محصولها من الشعير، كما تعاني أوكرانيا ودول الاتحاد الأوروبي من تراجع حجم المحصول للسبب ذاته، فيما تعاني كندا من انخفاض المحاصيل نتيجة هطول الأمطار الغزيرة التي أثرت على المساحات المزروعة، وان ما يتم بيعه في نقاط البيع يتراوح ما بين 46 الى 50 ريالا للكيس الواحد إن وجد في إشارة الى أن كميات كبيرة من الشعير قد تم بيعها خلال الايام العشرة الماضية، أما عن البرسيم وزن 15 كيلو فبيعت بـ 20 ريالا، والرودس والبعض الاخر من الاعلاف، فقد تراوحت أسعارها ما بين 40 الى 130ريالا.
وأضاف إلى أن الأسعار المحلية سترتفع تدريجيا خلال الفترة المقبلة وصولا إلى مناطق قياسية جديدة في حال استمرار مستوى الإعانة عما هو عليه الآن، حيث ستتغير الأسعار مع وصول الكميات الجديدة للمستوردين، لأن العقود القديمة كانت على أسعار أقل مما هي عليه خلال الفترة الحالية، مبينا أن انخفاض الأسعار أو ارتفاعها عالميا ينعكس على مستويات الأسعار المحلية.
وأوضح أن أسعار العلف المركب سترتفع خلال الفترة المقبلة أيضا في ظل ارتفاع أسعار المواد الخام، وقال: ان العلف المركب خليط من المواد الخام التي تشمل الشعير وغيره، لكن ما يميزه هو قيمته الغذائية الكبرى للماشية.




..واحتجاج على ارتفاع أسعار الأعلاف غير المبرر بحفر الباطن


محمد ضيف الله - حفر الباطن

عدد من تجار الماشية أمام مبنى محافظة حفر الباطن بعد تقديم شكاوي جماعية أمس

لجأ عدد كبير من تجار الماشية في محافظة حفر الباطن إلى التجمع أمام مبنى المحافظة صباح أمس لتقديم الشكاوي الجماعية مما تعرضوا له من خسائر بسبب غلاء الأعلاف في المحافظة وارتفاعاتها المستمرة دون وجود ضابط لهذا الارتفاع حيث وصل سعر كيس الشعير إلى 51 ريالًا ومازال في ارتفاع.
وأعرب عدد منهم عن استيائهم لهذه الارتفاعات غير مبررة معللين ذلك إلى احتكار التجار وذلك بتخزين كميات كبيرة من الشعير ومن ثم توزيعه بكميات لا تذكر حيث يصل الى المحافظة يوميًا من 8 إلى 10 شاحنات لا تفي بمتطلبات محافظة فيها أكبر سوق للماشية على الإطلاق.
وأكد صالح مبارك المطيري أن أسعار الأعلاف بجميع أنواعها في ارتفاع فالنخالة قفزت من 10ريالات إلى أن وصلت 35ريالاً، والبرسيم من 12 إلى 20ريالاً، أما الشعير الآن وصل إلى 50 ريالاً وإذا لم تتدخل الجهات المعنية في وقف هذه الارتفاع فقد يصل إلى أسعار خيالية مشيرًا إلى أن مجلس الوزراء في وقت سابق أصدر قرارًا ووضع هامش الربح حدود 4ريالات إلا أن التجار رفعوا الأسعار أكثر من 10ريالات من التسليم في المواني.
وقال حسين العنزي أحد مربي الماشية : إن اعتراضنا اليوم يعود إلى أن ارتفاع الأسعار لا نعرف له سببًا مبررًا فليس هناك من يوضح الصورة لنا، ونحن مربو الماشية إما أن نبيع بأسعار أقل للتخلص من الماشية أو نرفع الأسعار تعويضًا عن أضرارنا وأضاف لابد أن يحسم هذا الموضوع وأن يتم الرفع لولي الأمر ليضع حدًا لهذه الأسعار ولمن يقف وراءها.
كما أشار عوض غازي السهلي إلى أن سوق حفر الباطن يشهد فوضى عارمة في الأسعار حيث يكون في الصباح الباكر بسعر وبعد الظهر بسعر آخر يتجاوزه بـ 3ريالات فالتلاعب بالأسعار موجود للعيان بسبب عدم وجود رقابة على من يقوم بالبيع إضافة إلى أن قيام عدد من الموردين بالتخزين انتظارًا لارتفاع اكثر ومكسب أكبر وقال إن مربي الماشية مجتمعون على كلمة واحدة نريد خفضًا لأسعار الأعلاف ووضع حد للتلاعب فيه.
وطالب عدد من المتجمعين أمام المحافظة وضع حد لمتعهدي الشعير الذين فرضوا سيطرتهم بشكل كامل على سوق الأعلاف بالمحافظة ويتلاعبون بالأسعار بشكل دائم حيث وصل الكيس إلى 50ريالاً وفي الغد لا يزيد ريالاً واحدًا بل يتخطاه إلى اكثر من ذلك فهم يجنون أرباحهم مضاعفة مؤكدين أن مطلبهم فرض رقابة على سوق الأعلاف ومتابعة البيع وإجبار المتعهدين على البيع بالسعر الرسمي والمعتمد.
اضافة الى التركيز على منع عمليات التخزين التي هي سبب في ارتفاع السعر بشكل كبير.




تزاحم التجار أمام شركات الأعلاف

جدة: أزمة الشعير تتصاعد وسعر الكيس يتجاوز 50 ريالاً

عمر المطيري - جدة
تفاقمت أزمة مربي المواشي في محافظة جدة بسبب ارتفاع أسعار الشعير والتي تجاوزت 50 ريالا للكيس بعد أن تراجع سعره في وقت سابق إلى 12 ريالا فيما شهدت عدد من المحافظات ارتفاعا للأسعار بشكل غير مقبول مع وجود نقص حاد في الأسواق مما يعتقد أن هذه الأزمة مفتعلة من قبل التجار خاصة أن هذه الأيام تعتبر موسما للشعير من قبل مربي الماشية نظرا لقرب موسم الحج الذي يتطلع له مربو الماشية والمستوردين للمواشي كل عام.
وعلمت "اليوم" أن هناك مشكلة قائمة حاليا بين وزارة الزراعة ووزارة التجارة والصوامع بسبب هذه الأزمة حيث إن وزارة الزراعة تؤكد أن توفر الشعير وضبط أسعاره معني به وزارة التجارة.
من ناحية ثانية كشف عدد من مربي الماشية أن الأعلاف البديلة التي كانت تدعي وزارة الزراعة إنها سوف تغني عن الشعير في المستقبل من خلال أكثر من 40 مصنعا لإنتاج الأعلاف البديلة رفعت أسعار الأعلاف البديلة مع وجود نقص كبير في المواقع التي كان تتوفر فيها هذه الأعلاف البديلة والتي كانت أعلاف مساندة للشعير.
وكان وراء النقص وارتفاع الأسعار للشعير بعض المعومات التي تناقلها عدد من الوسائل الإعلامية عن عدم وصول الكميات التي كان مقررا وصولها من خارج المملكة مما أدى ذلك إلى رفع الأسعار واختفاء كميات كبيرة من الشعير في مراكز البيع في عدد من المناطق والمحافظات.

__________________
وسط تراجع السيولة مجدداً : المصارف تتقدم القطاعات المتراجعة ليغلق المؤشر دون تغيير
اليوم ــ الدمام
أنهى المؤشر العام للسوق السعودي تداولات جلسة الأحد على شبه استقرار بعدما شهد تذبذباً ملحوظاً خلال الجلسة فبعد أن افتتح المؤشر تعاملاته في المنطقة الحمراء ليعمق خسائره ويلامس النقطة 6419 وهي الأدنى له خلال الجلسة فاقداً حينها أكثر من 30 نقطة إلا أنه نجح في التخلص من خسائره فيما تبقَّى من الجلسة بشكل متدرج كاسباً 0.10 نقطة، ليغلق عند النقطة 6453.
ويأتي ذلك بعد ارتفاعات المؤشر في الجلسات الثلاث الأخيرة والتي نجح في الجلسة الأخيرة منها في تخطي مستوى الـ6500 نقطة إلا أنه لم يحافظ على هذا المستوى عند الإغلاق.
وبثبات المؤشر عند مستويات أمس تصل مكاسبه إلى 331 نقطة منذ بداية العام بنسبة ارتفاع بلغت 5.41 بالمائة.
وتراجعت قيم التداولات أمس إلى 2.3 مليار ريال وهي تنخفض بنحو 23.3 بالمائة عن قيم التداولات خلال جلسة أمس والتي بلغت 3 مليارات، وبلغت الكميات التي تم تداولها أمس 112.2 مليون سهم تمت من خلال تنفيذ 61.8 ألف صفقة.
وبالنسبة للقطاعات فقد تباين أداؤها ففي الوقت الذي ارتفعت فيه 8 قطاعات وأنهت تعاملاتها في المنطقة الخضراء، أغلقت 7 قطاعات على اللون الأحمر.
وتصدر قطاع الطاقة الارتفاعات بنسبة بلغت 2.28 بالمائة، تلاه قطاع التأمين بارتفاع بلغت نسبته 1.79 بالمائة، وحل قطاع الاستثمار المتعدد في المرتبة الثالثة بنسبة ارتفاع بلغت 0.82 بالمائة.
ومن الناحية الأخرى فقد تصدر قطاع الزراعة التراجعات بنسبة بلغت 0.48 بالمائة، تلاه قطاع الأسمنت بتراجع بلغت نسبته 0.36 بالمائة، وحل ثالثاً قطاع الاتصالات بنسبة تراجع بلغت 0.33 بالمائة.
وبحلول نهاية التعاملات تلونت عدد 71 ورقة بالأخضر مقابل تراجع 43 ورقة، وأنهى سهم سابك -أكبر الشركات المدرجة من حيث القيمة السوقية- تعاملاته على ارتفاع بنسبة 0.28 بالمائة إلى سعر 90.75 ريال محتلاً المركز الأول في قائمة الأنشط من حيث قيم التداول بقيم بلغت 257.06 مليون ريال.
وتصدر سهم مصرف الإنماء قائمة الأنشط من حيث حجم التداول بكمية بلغت 15.6 مليون سهم، وأغلق السهم على ارتفاع بنسبة 0.45 بالمائة إلى سعر 11.2 ريال.
وتصدر سهم أسمنت الجوف قائمة الأنشط من حيث صفقات التداولات بعدد صفقات بلغ 3.4 ألف صفقة، وأغلق السهم على ارتفاع نسبي بنحو 3.03 بالمائة إلى سعر 13.6 ريال أعلى إغلاق له منذ الإدراج في أغسطس الماضي.
وحل على رأس التراجعات سهم السعودية الهندية بنسبة 2.48 بالمائة إلى سعر 31.4 ريال بأكبر نسبة تراجع خلال الشهر الجاري، وجاء ثانياً في التراجعات سهم الفخارية بنسبة 1.62 بالمائة إلى سعر 60.75 ريال، وحل ثالثاً سهم بنك الاستثمار السعودي بنسبة 1.33 بالمائة إلى سعر 22.2 ريال بأكبر نسبة تراجع خلال سبتمبر الجاري.
ومن ناحية القائمة الخضراء فقد جاء التأمين العربية على رأسها بنسبة 9.97 بالمائة إلى سعر 20.4 ريال حده الأقصى للارتفاع بأكبر نسبة ارتفاع خلال 3 أشهر، وجاء ثانياً سهم ميد غلف بنسبة 6.55 بالمائة إلى سعر 25.2 ريال بأعلى إغلاق له خلال 4 أشهر، تلاهما سهم سيسكو بنسبة بلغت 3.56 بالمائة إلى سعر 16 ريالاً.

__________________


 


رد مع اقتباس
قديم 09-27-2010, 01:51 PM   #6
موادع

مراقـب عــــــام



الصورة الرمزية موادع
موادع غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1111
 تاريخ التسجيل :  Aug 2007
 أخر زيارة : 07-26-2014 (05:58 PM)
 المشاركات : 108,112 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Cornflowerblue
افتراضي



جهد رائع ياخالد تسلم والله ويسلم راسك وابداع وتواصل رائع الله يجزاك ووالديك الفردوس الاعلى ويرفع قدركم دنيا وأخرة


 


رد مع اقتباس
قديم 09-28-2010, 09:18 AM   #7
العصفـور
عضو فعال


الصورة الرمزية العصفـور
العصفـور غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 393
 تاريخ التسجيل :  Mar 2007
 أخر زيارة : 07-28-2012 (07:52 AM)
 المشاركات : 9,791 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Black
افتراضي



بيض الله وجهك وما قصرت بارك الله فيك


 


رد مع اقتباس

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:42 PM


Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

تطوير ودعم (:: SUPPORT vB ::)